أساطير من كأس العالم(6): زيكو

أرثر أنتونيس كيومبرا والملقب ب زيكو من مواليد 3 مارس 1953,أحد القلائل الذين قد نستطيع ان نطلق عليهم لقب أسطورة دون أن يحققوا لقب كأس العالم على الرغم من أنه كان نجم الفريق الأمتع في تاريخ البرازيل والذي شارك في كأس العالم 1982 في اسبانيا والتي فجر فيها بيليه الأبيض كل مهاراته ليجذب أنظار العالم اليه والى منتخب بلاده.

كأس العالم 1978:

شاركت البرازيل في كأس العالم 1978 على أرض عدوتها الأرجنتين وهي تعاني من غيابها عن اللقب في عام 1974 والتي حصلت عليها المانيا خصوصا ان الاسطورة بيليه قد اعتزل اللعب ما جعل المنتخب البرازيلي يدخل في فترة شك بقدراته الذاتية على تجقيق البطولة دون الجوهرة السوداء.

وضعت القرعة البرازيل في مجموعة تضم كل من السويد واسبانيا والنمسا ولم تكن نتائج البرازيل بتلك النتائج الكبيرة فتعادلت مع السويد بهدف لهدف ومع اسبانيا بنتيجة 0-0 قبل أن تفوز على النمسا بنتيجة 1-0 بهدف روبيرتو ديامانتي.

في الدور الثاني وقعت البرازيل في مجموعة تضم كل من البيرو والأرجنتين وبولندا وظهرت البرازيل بقوة وثقة أكبر في هذا الدور فإنتصرت على البيرو بثلاثية نظيفة سجل زيكو هدفه الأول في تاريخ المونديال من ركلة جزاء فيما تعادلت مع الأرجنتين في اللقاء الثاني بنتيجة سلبية قبل أن تفوز على بولندا بنتيجة3-1 إلا أن هذا الإنتصار لم يؤهل البرازيل الى المباراة النهائية بل أهل المنتخب العدو الأرجنتيني والذي فاز باللقب في تلك النسخة.

كأس العالم 1982:
يمكن أن نعنون كأس العالم 1982 بإنتفاضة زيكو أو كأس زيكو إلا أن تحقيق المنتخب الإيطالي للقب هو ما قد يمنعنا من ذلك, زامل زيكو في هذه البطولة اللاعبين الأكثر متعة في تاريخ البرازيل أمثال سوكراتيس و أوسكار أيدير والنجم فالكاو.

وقعت البرازيل في المجموعة التي تضم كل من الإتحاد السوفييتي واسكوتلندا ونيوزلندا ,فازت البرازيل على الاتحاد السوفييتي بنتيجة 2-1 وسجل كل من سوكراتيس وايدير,فيما إنتصرت على اسكوتلاندا في اللقاء الثاني برباعية مقابل هدف سجلها كل من زيكو وايدر واوسكار وفالكاو,وانتصرت أخيراً على نيوزلاندا برباعية أخرى سجل منها زيكو هدفين وسيرجينيو هدف وفالكاو هدف كان منها أحد أشهر الأهداف في تاريخ المونديال والذي سجله زيكو في مرمى نيوزلندا.

في الدور الثاني ثأرت البرازيل من الأرجنتين التي كانت تضم كل من مارادونا وكيمبس وأطاحت بها بثلاثية مقابل هدف وحيد سجل زيكو هدفاً منها قبل أن خرجت البرازيل في الدور الربع نهائي أمام قوة الدفاع الإيطالي وماكينة باولو روسي التهديفية بنتيجة 3-2 سجلها روسي كاملة فيما سجل سوكراتس وفالكاو لينتهي بذلك حلم كأس العالم على يد الفريق الافضل في تاريخ البطولة.

كأس العالم 1986:

في المكسيك لم تعد البرازيل بنفس القوة التي كانت عليها في اسبانيا ولم يكن نجم زيكو بأوج عطاؤه المعتاد على الرغم من ذلك وصلت البرازيل الى الدور الربع نهائي وخرجت امام فرنسا ميشيل بلاتيني بركلات الجزاء4-3 بعد ان انتهى الوقت الأصلي والإضافي بنتيجة 1-1 ليخرج بيليه الأبيض دون أن يحفر إسمه في سجل المتوجين في البطولة الا ان اسمه من الخالدين فيها بسبب ابداعته التي ابهر بها العالم.

هذا وشارك زيكو في ثلاثة بطولات لعب فيها 14 مباراة فاز في 9 منها وتعادل في 4 فيما خسر في واحدة فقط سجل 5 أهداف وحصل على بطاقة صفراء واحدة.

اترك تعليقاً