الأحزان والدموع عنوان المرحلة قبل الآخيرة في الدوري الألماني

الحزن يعم المرحلة قبل الآخيرة من البوندسليغا

الحزن يعم المرحلة قبل الآخيرة من البوندسليغا

حملت المرحلة الـ 33 من الدوري الألماني أحزان أكثر منها أفراح، وذلك في ظل رحيل العديد من النجوم عن فرقهم بحثاً عن تحديات جديدة، أو مدربين بحثاً عن الراحة.

ففي بروسيا دورتموند ودعت الجماهير مانويل فريدريتش الذي سيعتزل كرة القدم هذا الصيف بعدما عاد من الإعتزال لإنقاذ الفريق من كوارث الإصابات التي ضربته في بداية الموسم وبالفعل إستطاع فريدريتش أن يكون على قدر الثقة، وقدم الكثير للفريق.

فيما ودعت الجماهير البومبر البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي طالما طلب معه أكبر الإحتفالات، وخصوصاً بالموسم الماضي عندما قاد الفريق لإكتساح ريال مدريد الإسباني في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا عندما سجل رباعية تاريخية في شباك العملاق الإسباني كانت كافية لتأهل الفريق للمباراة النهائية والذي حل به وصيفاً بعد الخسارة المشرفة أمام بايرن ميونخ بهدفين لهدف، وينضم هداف البوندسليغا لصفوف بايرن ميونخ فور نهاية الموسم الحالي.

أما داخل ملعب نسور المانيا، آينتراخت فرانكفورت فقد ودعت الجماهير أحد أنجح مدربي النادي في العصر الحديث، آرمين فيه والذي قاد الفريق لتقدم ملموس بالمستوى والمنافسة على مراكز المقدمة بالدوري الألماني، حيث سيخلد بطل البوندسليغا في 2007 مع شتوتغارت للراحة لمدة عام دون تحديد ما سيفعل مستقبلاً.

أما أندريه تير شتيجن حارس بوروسيا مونشنغلادباخ فقد ودع بذرف الدموع أمام الكاميرات والجماهير الغفيرة التي حضرت، حيث سيرحل الحارس الكبير والموهبة لنادي برشلونة بنهاية الموسم الحالي.

اترك تعليقاً