الكشف عن أول اعتراف بتلاعب النتائج بالبوندسليغا

بسبب الديون المتراكمة عليه من وراء المراهنات.. ساهم في تلاعب نتائج المباريات!

اعترف توماس سيشون لاعب كولن السابق في محكمة بوخوم أنه تلقى مبلغ 20 ألف يورو بعام 2009، ليُساهم بالتلاعب في نتيجة مباراة بالدرجة الثانية بموسم 2009 عندما كان يلعب مع نادي أوسنابروك ضد نادي أوغسبورغ.

وقال سيشون: نعم أنا شاركت بهذه العملية الخادعة، لقد كنا متأكدين من الخسارة والظروف بالنادي كانت سلبية، ولم أقم ببذل مجهود أبداً بتلك المباراة.

وأضاف: بذلك الوقت كان عليّ أن أقوم بدفع الديون التي كانت تطاردني من المراهنات، والمبلغ الذي اتفقنا عليه لم أستلمه بيدي إطلاقاً، بل ذهب لمكتب المراهنات فوراً.

ونتيجة لهذا التلاعب، تمت معاقبة اللاعب السابق بالسجن لمدة 11 شهر كحد أقصى مع إيقاف النتفيذ، وقرّر الإتحاد الألماني لكرة القدم حرمانه من ممارسة أنشطة كرة القدم حتى عام 2015.

يُذكر أن توماس سيشون البالغ من العمر 37 عاماً، بات أول لاعب سابق بالبوندسليغا، يعترف في مساهمته بتلاعب النتائج.

 

اترك تعليقاً