بايرن ميونخ أول المتأهلين رفقة باريس لدور الـ16 بدوري أبطال أوروبا

بايرن ميونخ يهزم سلتيك ويتأهل لدور الـ16

تأهل نادي بايرن ميونخ لدور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على حساب سلتيك بهدفين لهدف في الجولة الرابعة، وتأهل باريس سان جيرمان هو الآخر بعد فوزه على حساب أندرلخت بخماسية نظيفة.

وأصبح بايرن ميونخ وباريس سان جيرمان أولى فرق البطولة يختمون منافسات المجموعة على المركزين الأول والثاني، حيث رفع بايرن ميونخ رصيده إلى 9 نقاط في المركز الثاني، فيما أصبح رصيد باريس 12 نقطة في الصدارة.

وبدأ يوب هاينكس المباراة بدون مهاجم صريح، حيث اعتمد على خطة 4-3-3، بوجود روبن، خاميس رودريغيز وكومان في المقدمة، فيما تواجد توليسو ومارتينيز وفيدال خلفهم مباشرة، فيما جاء في خط الدفاع كل من: رافينيا، بواتينغ، سول وآلابا وكالعادة أولريتش حارسًا للمرمى.

فيما اعتمد الخصم على 5 مدافعين و4 في خط الوسط ومهاجم صريح، ولكن الخطة الدفاعية البحتة، إلا أن لم يقف هذا في وجه المحنك هاينكس وكتيبته القوية.

وبدأ بايرن ميونخ بقوة واستطاع تسجيل الهدف الأول من خلال كينغسلي كومان الذي استغل كرة أولريتش وتلاعب بالمدافعين واستغل خروج حارس المرمى ليسدد الكرة نحو الشباك معلنًا تقدم فريقه بالهدف الأول في الدقيقة 22.

وكاد البايرن أن يسجل الهدف الثاني في أكثر من هجمة خطيرة ولكنها انتهت بفشل، فيما كاد سلتيك تعديل النتيجة لولا براعة أولريتش في نهاية الشوط الأول.

وحملت الدقيقة 74 هدف التعادل من خلال كالوم ماكغريغور بعدما استغل كرة اللاعب فوريست البينية ليضع الكرة داخل الشباك.

لكن هدف التعادل تسبب بغضب كتيبة هاينكس ما قادهم لتسجيل هدف التعادل بعد تكثيف الهجوم المنوع، وفي الدقيقة 77 سجل خافي مارتينيز هدف التقدم مرة أخرى برأسية قوية أظهر فيها عزم كبير بعد كرة عرضية من ديفيد آلابا الرائع.

وجاءت تبديلات هاينكس بدخول رودي بدلًا من فيدال وكيميتش بدلًا من توليسو وألكانتارا بدلًا من روبن، وبشكل عام ظهر بايرن ميونخ بشخصية ممتازة، واستطاع الحارس أولريش التصدي لـ3 كرات من 4 تسديدات على مرماه، وعلى الرغم من الخطة الدفاعية والهجمات المنظمة للخصم على ملعبه وأمام جمهوره الغفير، إلا أن بايرن ميونخ خرج في نهاية المطاف بالمطلوب، وعلى المستوى الفني كان البايرن بحال جيدة ومنظم وأظهر إمكانياته الهجومية وإمكانياته الدفاعية على ملعب صعب وأمام فريق عنيد وقوي بدنيًا وبالطبع دفاعي ومنظم هجوميًا، كل هذه كانت ملامح تؤكد تطور البايرن يومًا تلو الآخر، والعيب الوحيد ظهر في وجود عدة اختراقات من الجبهة اليسرى والتي يتواجد بها ديفيد آلابا الذي يقدم كرة هجومية ممتازة ولكن دفاعيًا يحتاج للعودة لمستواه القديم والمميز.

اترك تعليقاً