بعد حرب طاحنة.. هانوفر يقلب الطاولة ويخطف تعادل ثمين من تفينتي

هانوفر وتفينتي

في معركة كروية دارت بين الكرة الألمانية والكرة الهولندي فمثل الألمان نادي هانوفر الصلب للغاية بينما مثل هولندا كتيبة تفينتي الكبيرة بقيادة المدرب الكبير ستيف ميكلارين الذي عجز عن هزيمة الجنرال الألماني ميركو سلومكا رغم تقدم فريقه بهدفين نظيفين إلا أن عزيمة الألمان على طريقة جيرد مولر وفرانز بيكنباور عاد هانوفر بالنتيجة بعدما أحكم السيطرة على شوط المباراة الثاني ليسجل هدفين وذلك ضمن منافسات الجولة  الأولى من الدوري الأوروبي.

 

إفتتح أصحاب الدار التسجيل في الدقيقة السابعة عن طريق ثيو يانسن، وبعد ذلك تراجع الألمان في المستوى بشكل واضح للعيان، فإستطاع تفينتي السيطرة على مجريات الشوط الأول بشكل كامل تقريبا.

 

ولكن في شوط المباراة الثاني وبعد تغييرات أجراها المدرب الألماني الكبير ميركو سلومكا إستطاع الفريق الألماني قلب الطاولة مستحوذاً على الكرة مما أجبر الهولنديين العودة لنصف ملعبهم والإكتفاء بالدفاع وإغلاق الثغرات أمام كتيبة المانية إنفجرت.

 

ولكن ذلك لم ينفع الألمان بعدما نفذ ناصر الشاذلي كرة من ركلة حرة عانقت الشباك بعدما إرتطمت بلاعب هانوفر شلاودراف ما سبب عكس مسارها فعجز الحارس الألماني زيلر عن التصدي لها وكان ذلك في الدقيقة 54.

 

إلا أن هذا لم يعني أي شيء للكتيبة الألمانية فواصلوا الإستحواذ على الكرة وخطورتهم على المرمى، وفي الدقيقة 67 أطلق يان شلاودراف قذيفة من مسافة تزيد عن 30 متر حاول المدافع إيقافها لكنها إرتدت منه للاعب سوبيتش والذي وضعها بسهولة داخل الشباك مقلصاً الفارق إلى هدف واحد.

 

وكاد شلاودراف أن يسجل الهدف الثاني بعدما أطلق قذيفة كروية ثانية وثالثة إلا أن الحارس أظهر براعته في إبعاد كل الكرات عن مرماه، وكذلك كاد سوبيتش نفسه أن يضيف الهدف الثاني بعد تصويبة نارية من مسافة بعيدة ولكن الحارس واصل إبداعاته حارماً الفريق الألماني من التعادل.

 

ولكن إصرار الألمان الكبير قادهم لتسجيل الهدف الثاني بعد هجمة سريعة من الطرف الأيسر ثم كرة عرضية قوية فحاول المدافع بيتر تشتيت الكرة لكنه وضعها داخل شباكه ليرد هدية الألمان التي منحوها لهم في الهدف الثاني.

 

وفي الدقائق الخمسة الآخيرة تحولت المباراة لحرب حقيقية فشهدت قذيفة تلو الأخرى من الكتيبة الألمانية جاء ردها من الهولنديين في هجمة تلو الأخرى ومحاولات كثيرة ثلاثة منها إنفردوا بالحارس زيلر ولكن الآخير أثبت أنه من طينة الكبار فتصدى لثلاثة إنفرادات حارماً الهولنديين من فرحة خطفها الألمان منهم بعدما أطلق الحكم الصافرة النهائية معلناً عن تعادل مستحق لكلا الفريقين الذين أظهرا قدرات كبيرة في مباراة تستحق أن تكون نهائي وليس دور مجموعات.

 

وفي مباراة أخرى تعثر باير ليفركوزن أمام ضيفه ميتاليست خاركييف الأوكراني بعدما إنتهت المباراة بدون أهداف.

 

ترتيب مجموعة هانوفر:

1- ليفانتي 3 نقاط

2- تفينتي نقطة

3- هانوفر نقطة

4- هلسنبورغ صفر نقاط

 

ترتيب مجموعة ليفركوزم:

1- روزينبورغ 3 نقاط

2- خاركيف نقطة

3- ليفركوزن نقطة

4- رابيد فيينا صفر نقاط

 

اترك تعليقاً