بيكنباور يُجيب على أسلئة لجنة الأخلاق بالفيفا

أكّد مدير أعمال الأسطورة الألمانية فرانز بيكنباور، أن القيصر أجاب على أسئلة محققي الاتحاد الدولي لكرة القدم، وذلك ضمن التحقيقات التي تتعلق بملف التصويت لمونديال قطر 2022.

هذا وقال هويفل مدير أعمل بيكنباور: أرسلنا إجابات الأسئلة للجنة الأخلاق بالفيفا عن طريق البريد الإلكتروني، ونأمل الآن أن يُرفع الإيقاف عن بيكنباور، الذي وضع عليه لسوء التفاهم الذي حصل مع اللجنة بالتحقيق الأول.

وشارك بكنباور في عملية التصويت لاختيار الدولتين المنظمين لكأس العالم 2018 و2022، بصفته عضوا باللجنة التنفيذية بالفيفا بذلك القت، ولكنه ألمح إلى أنه لم يصوت لصالح قطر قبل أن تشير صحيفة بيلد في وقت لاحق إلى أن صوت القيصر ذهب لصالح أستراليا لاستضافة مونديال 2022، ولكن زيارته لقطر بدعوة من محمد بن همّام بعام 2010، أبدت بعض الشكوك حول لجنة الأخلاق ووسائل الإعلام الإنجليزية.
وقال بيكنباور بعدما أعلنت اللجنة عن إيقافه لممارسة أي نشاط رياضي: كنت مستعد للرد على كل الأسئلة الموجهة لي، ولكن الأسئلة جاءت باللغة الإنجليزية وأنا لا أفهم مثل هذه المواد المعقدة.. طلبت بلطف أن يتم اجراء الحديث باللغة الألمانية ولكن تم رفض طلبي.

 

اترك تعليقاً