تقديم | ماينز × بروسيا دورتموند

توماس توخيل مدرب ماينز السابق

توماس توخيل مدرب ماينز السابق

سيعود توماس توخيل مدرب بروسيا دورتموند إلى ناديه السابق ماينتس لأول مرة منذ رحيله عنه قبل عام، وكله أمل في تحقيق فوز الجمعة، من أجل عدم الابتعاد كثيرا عن متصدر دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم بايرن ميونيخ حامل اللقب.

ودرب توخيل ماينتس لمدة خمسة أعوام وقاد الفريق المتواضع للتأهل للدوري الأوروبي مرتين، كما سجل مع النادي رقما قياسيا، عندما حقق معه أفضل بداية موسم في 2010-2011 بالفوز في سبع مباريات متتالية.

لكن العلاقات تأزمت بين الطرفين عندما ترك توخيل ماينتس في مايو أيار 2014 رغم رفض النادي الاستغناء عنه قبل عام من نهاية التعاقد بين الجانبين.

وبعد ذلك قرر توخيل الذي يعتبر أفضل مدرب شاب في ألمانيا التوقف عن ممارسة كرة القدم لمدة عام قبل تولي تدريب بروسيا دورتموند قبل انطلاق الموسم الحالي.

وقال هارالد شتروتس رئيس ماينتس في وقت سابق من الأسبوع الحالي: “لدينا أفكار مختلفة عن الاحترام.. جاء رحيله بمثابة حد فاصل.”

وعندما رحل توخيل عن ماينتس استخدم شتروتس تعبيرات قوية واصفا رحيل المدرب بأنه خيانة للنادي والفريق.

وانتهت راحة توخيل عندما تولى تدريب بروسيا دورتموند الذي قدم أداء مخيبا للآمال في الموسم الماضي خلفا ليورجن كلوب مدرب ليفربول الانجليزي حاليا.

وقاد توخيل فريقه الجديد لتحقيق خمسة انتصارات متتالية في بداية الموسم الحالي.

بعد ذلك تعثر الفريق بتعادل مرتين، قبل أن يخسر 5-1 أمام بايرن ميونيخ قبل أسبوعين ويتراجع إلى المركز الثاني متخلفا بفارق سبع نقاط عن العملاق البافاري المتصدر.

وقال توخيل للصحفيين دون الرد على تصريحات شتروتس: “لا أحمل أي شعور سيء قبل عودتي إلى ماينتس”.

وسيأمل توخيل أن يستمر السجل الايجابي لدورتموند في مواجهة ماينتس بعد أن حقق فريقه الفوز في سبع من أخر ثماني مواجهات أمام ماينتس.

وسيأمل توخيل أيضا أن يحالف التوفيق لاعب وسطه ماركو ريوس هذه المرة بعدما أهدر العديد من الفرص خلال مهمته الدولية مع منتخب ألمانيا في التصفيات الأوروبية مؤخرا.

وهز ريوس شباك ماينتس أكثر من شباك أي فريق أخر في الدوري الألماني برصيد ثمانية أهداف.

وقال ريوس الذي غاب بسبب الإصابة لبضعة أسابيع في سبتمبر أيلول الماضي: “أعرف أنني لم أصل بعد للمستوى الذي أريده.. لكن كل شيء يمكن أن يتغير بهدف واحد وبحركة واحدة”.

وإذا ما استمر تراجع أداء ريوس فان توخيل سيكون بوسعه الاعتماد على جهود المهاجم المتألق بيير ايمريك اوباميانج القادم من الجابون والذي سجل رقما قياسيا على مستوى البطولة بالتهديف في جميع المباريات الثماني التي خاضها الفريق في الموسم الحالي حتى الآن.

وإذا ما هز اوباميانج شباك ماينتس فانه سيسجل رقما قياسيا جديدا على مستوى الدوري الألماني، إذ سيصبح أول لاعب يسجل في 11 مباراة متتالية في مسيرة دورتموند من الموسم الماضي.

المصدر: رويترز 

اترك تعليقاً