سر تألق “أوباميانغ” مع بروسيا دورتموند هذا الموسم

أوباميانغ المنفجر مع بروسيا دورتموند

أوباميانغ المنفجر مع بروسيا دورتموند

بوندسليغا نيوز (دويتشه فيله) – لا يختلف اثنان حول أهمية النجم بيير إيميريك أوباميانغ بالنسبة لفريق دروتموند. إذ يعتبر من الهدافين الأساسين في دورتموند، إن لم يكن الهداف الأول في الفريق على الإطلاق. فمنذ بداية الموسم الكروي، والنجم الغابوني يقدم عروضا استثنائية، كان آخرها في اللقاء الذي جمع دروتموند مع ضيفه غابالا الأذربيجاني، يوم الخميس (22 أكتوبر/تشرين الأول)، وذلك ضمن الجولة الثالثة من الدوري الأوروبي لكرة القدم، وانتهى اللقاء لصالح دورتموند بنتيجة (3/1).
هذه الأهداف الثلاثة، سجلها النجم الغابوني بمفرده. ليصل رصيد أهدافه إلى 16 هدفا خلال 17 مباراة شارك فيها مع دورتموند منذ بداية الموسم الكروي (2015/2016).
انفجار يعود بفوائد مادية ومعنوية على دورتموند
وصفت بعض وسائل الإعلام إنجازات أوباميانغ مع دروتموند بـ”الانفجار”، ولا شك أن لهذا “الانفجار” فوائد كثيرة على الفريق. وأهمها نتائج الفريق، فهو حاليا في المركز الثاني في منافسات الدوري الألماني، فضلا عن أنه يتصدر مجموعته في مسابقات الدوري الأوروبي برصيد 7 سبع نقاط.
ووفقا لموقع ” transfermarkt.de” المعني بشؤون صفقات انتقال اللاعبين، فإن قيمة النجم الغابوني زادت وبسرعة هائلة الأسبوع الماضي بحوالي 10 مليون يورو، ليصبح ثمن بيعه 35 مليون يورو، وبذلك أصبح أوباميانغ ثاني أغلى لاعب في دورتموند بعد رويس، والذي تبلغ قيمته حاليا (45 مليون يورو). الأمر الذي يعود بالنفع المادي على دورتموند، في حال بيعه.
لاشك أن أوباميانغ نجم موهوب، فمنذ انضمامه إلى دورتموند عام 2013 قادما من سانت إيتيان الفرنسي، تمكن من حجز مقعد له ضمن التشكيلة الأساسية لدورتموند. فهو هو من أكثر المهاجمين تطورا في العالم، وهو ما أكده مدربه الجديد توماس توخل لموقع “بيلد” الألماني عندما قال “هو معيار للآخرين، أتمنى من الأخرين أن يسيروا على خطاه”.

إعجاب متبادل
ويبدو أن الإعجاب بين توخل وأوباميانغ متبادل، ففي تصريح للنجم الموهوب على موقع “بيلد” الألماني” أكد أوباميانغ أنه على علاقة جيدة جدا بتوخل مضيفا بالقول “نتحدث مع بعضنا كثيرا وهذا أمر مهم ويساعدني كثيرا على تعزيز الثقة بالنفس”.
وأرجع النجم الموهوب السبب الأساسي لتألقه إلى طريقة توخل في التعامل معه حيث قال “في الحصص التدريبية نعتمد كثيرا على مشاهدة الفيديوهات، ومن خلال ذلك يبين لي كيف يمكنني التحرك بشكل أفضل وكيف أحسن أدائي، فهو يرغب بأن أقدم أفضل ما لدي”.
تقيم أوباميانغ رقميا
وهو ما تؤكده أيضا نتائج أوباميانغ في هذا الموسم، فبحسب لغة الأرقام، فإن أوباميانغ كان في الموسم الماضي، بحاجة إلى أكثر من 6 فرص لتسجيل الهدف، بينما يكفيه الآن 3 فرص لدك الكرة في شباك الخصم. وعلى الرغم من ظهوره في موقع الأجنحة أحيانا، إلا أن معدل أهدافه وصل إلى 0.53 هدفا في كل مباراة شارك فيها مع الفريق.
ربما يكون تألق أوباميانغ، مؤشرا مهما لإدارة دورتموند من أجل بحث خطط للاحتفاظ بالنجم الموهوب. فرغم أن عقده مع دورتموند مستمر لغاية 2020. لكن تألقه جذب أنظار أندية كبرى، فوفقا لبعض الصحف الاسبانية فإن إدارة نادي برشلونة مهتمة كثيرا بضم أوباميانغ، وهو أمر غير مستبعد وخاصة أن والدة اوباميانغ اسبانية الأصل.

اترك تعليقاً