فولفسبورغ سيحتفل في السنتياغو برنابيو

فولفسبورغ للتخلص من ريال مدريد
فولفسبورغ للتخلص من ريال مدريد

فولفسبورغ للتخلص من ريال مدريد

يسعى فولفسبورغ لتأكيد تفوقه في ملعب السنتياغو برنابيو الليلة بعدما كان قد تفوق بهدفين نظيفين في مباراة الذهاب على الأراضي الألمانية في بطولة دوري أبطال أوروبا

الكرة بملعب فولفسبورغ.. ساعات قليلة وينتهي كل شيء بالنسبة لريال مدريد، أو هذا الحال بالنسبة للألمان، بعد الفوز ذهاباً بهدفين نظيفين على حساب ريال مدريد، ينتظر العالم من الألمان إكمال المهمة بنجاح وتأكيد المعجزة وجعلها واقع حال ومرارة للأبيض الملكي، وليلة العسل للجمهور الألماني بأسره.

لماذا لن يخسر فولفسبورغ ولن يودع البطولة رغم أن الفرصة ما زالت مع ريال مدريد، لأن المسألة ليست مسألة لاعبين فحسب، بل في هذه القمة الكروية لعب المدربين الدور الأكبر وهذا ما سيحدث غداً كذلك، زين الدين زيدان لا زلنا لا نعرف عنه شيئاً كمدرب، فهو ما زال كما يُقال ناشئاً بهذا المجال وهشاً، ولكن لا ندري إن كان يملك السحر من عدمه، رغم ذلك فالننظر على الطرف الآخر، هنالك مدرب الماني عيتق عريق عجوز مر بتجارب عديدة مع فرق عدة وكان ناجحاً في كل مرة درب فيها وقدم شيء مختلف رغم أن الفرق التي دربها ليست بحجم ريال مدريد، فأكبرها على ما يبدو نورنبيرغ من ناحية التاريخ وفولفسبورغ من ناحية الحاضر، ولكن هذا المدرب يعرف كيف سيتأهل غداً، لذلك لا أرى بأنه سافر إلى العاصمة الإسبانية مدريد كي يخسر بثلاثة أهداف نظيفة دون تحريك ساكن، لديه الأسلحة، أسلحته عبارة عن لاعبين من ذوي الخبرة، هنالك نالدو البرازيلي الحديدي الذي قدم كل مرة آداء جميل في فيردر بريمن والآن في فولفسبورغ، وهنالك رودريغيز النجم المحبوب والمطلوب من أكبر الفرق الأوروبية، وهنالك بطل العالم أندريه شورله السريع القادر على إحداث الفارق في أي لحظة، وهنالك بطل دوري أبطال أوروبا “لويس غوستافو” البرازيلي نجم البايرن السابق، ولا ينسى أحد إمكانياته في عام 2013، وبالطبع هنالك آخرون فالحارس بيناليو لا داعي للتعريف به فهو الخبير السويسري والذي قاد فولفسبورغ للقب البوندسليغا سابقاً وبالتحديد في 2009، ولا عليكم نسيان فيرينيا الرائع وهنالك باس دوست وتراش وبطل دوري الأبطال دانتي والذي أبهر في المباراة السابقة أمام ريال مدريد، وسأركز أكثر من كل من ذكرتهم على اللاعب البرازيلي برونو هنريكي الذي يعتبر النجم الساطع في الذهاب، وإمكانياته تؤكد أنه سيكون الخطر الأعظم على دفاعات ريال مدريد في ملعب السنتياغو برنابيو.

لا أعتقد بأننا سنشاهد فولفسبورغ خارج البطولة، بل سيسجل هذا الفريق الألماني البطل التقدم وكما أسلفت في ديسمبر من عام 2015، فولفسبورغ هو الحصان الأسود في هذه البطولة وحتى لو ودع أمام ريال مدريد فإنه سيكون الحصان الأسود، فيكفي ما فعله في الذهاب، فقد فعل ما عجز عنه العمالقة.

فولفسبورغ في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بعد إقصائه ريال مدريد وقبل ذلك مانشستر يونايتد، الصحافة تتغنى بهذا الفريق والمدرب ديتر هيكينغ بطل وتاريخي، في نصف النهائي من يكون الخصم لم يعد مهماً، فالتخلص من العملاقين مانشستر يونايتد وريال مدريد يجعل الخصوم تهاب هذا الفريق العجيب، ولن نتفاجأة من مشاهدة الفولفي في نهائي ميلانيو، وبعد ذلك.. لما لا، كثيراً ما انتهت الأحلام بتحقيقها، وهذا ما قد يفعله الذئاب

دعونا لا نذهب بعيداً، فالننظر إلى ما سيحدث اليوم، وبعد ذلك يمكننا التغني بما سيفعله الأبطال، ولو لم يفعلوا المتوقع، فهم فعلوا أكثر من ذلك، لذا شكراً فولفسبورغ مهما كانت النتيجة، والله ولي التوفيق

(2) تعليقات
  1. أعتقد بأن مديحك الملازم لفريق فولفسبورج ااالماني دليل على فشل رؤيتك الكتلونية ضد اتلتيكو الذي سببهرنا بنتيجة الاياب الاربعاء بفوزه على فشلونة الكتلوني ويلحق بأخيه العاصمي ريال مدريد وبذلك يعرف كاتب المقالة بأنه أصغر من ان تنال كتابتته الغير مقروءة شيئ من الحظيظ غدآ وبعده على صاحب المقاله ان يتجنس الماني لأن مدريد لا نتشرف بكاتب متملق .

اترك تعليقاً