ماكس كروز يتألق في آخر جولة من الدوري الألماني

image

بعد انتظار طويل لكتابة اسمه في سجل هدافي فريقه الجديد بالدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، عاش ماكس كروز لاعب فولفسبورغ ما يعد أسبوعا مثاليا على المستويين المحلي والدولي.

فقد شارك كروز (27 عاما) من مقعد البدلاء الأحد الماضي ليسجل هدف الفوز 2 – 1 للمنتخب الألماني في شباك نظيره الجورجي، والذي حسم تأهله من صدارة مجموعته إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016).

وفي المرحلة الثامنة من منافسات البوندسليغا السبت، سجل كروز للمرة الأولى بقميص فريقه الجديد، حيث أهدى فولفسبورغ أول ثلاثية (هاتريك) في مسيرته، قاده بها إلى الفوز على ضيفه هوفنهايم 4 – 2.

ونشرت صحيفة “سودويتشه تسايتونغ” في نسختها الالكترونية الأحد عنوانا ذكرت فيه “أسبوع الحلم” كما وصفت “فرانكفورتر ألجماينه تسايتونغ” اللاعب عبر موقعها الالكتروني بأنه “لاعب هجومي موهوب”.

وقال كروز إنه عاش “لحظتين رائعتين في الأسبوع الماضي”، وأبدى ديتر هيكينغ المدير الفني لفولفسبورغ ثقته في أن ما قدمه كروز “سيمنحه دفعة في الأسابيع المقبلة”.

وبخلاف شتيفان كيسلينغ الذي كثيرا ما يجلس على مقعد البدلاء هذا الموسم وأليكس ماير متصدر هدافي آينتراخت فرانكفورت بالبوندسليغا في 2015، والمستبعد دائما من حسابات يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني، يعد كروز الأبرز لمهمة المهاجم الصريح للمنتخب بعد اعتزال ميروسلاف كلوزه.

ورغم أن لوف يفضل عادة للعب بمهاجم وهمي مثل ماريو غوتزه أو توماس مولر لاعبي بايرن ميونيخ أو أندري شورله زميل كروز في فولفسبورغ، وجميعهم لاعبي وسط هجوميين، أظهرت المباراة أمام جورجيا أن المنتخب الألماني أحيانا ما يكون بحاجة إلى المهاجم الصريح.

وسجل كروز بعد ثلاث دقائق فقط من مشاركته بدلا من شورله الذي أهدر عدة فرص مع ماركو ريوس ومولر وغيرهم ، وهو ما يعاني منه الفريق منذ أشهر.

وقال مانويل نوير حارس مرمى المنتخب إن الفريق بحاجة إلى عنصر هجومي حاسم بشكل كبير، واتفقت سودويتشه تسايتونغ معه في الرأي حيث ذكرت: “ما تعلمه لوف هو أن هذا الفريق بحاجة إلى الحدة في منطقة الجزاء لترجمة قدراته”. 

وكان من الممكن تولي مولر هذا الدور ولكن مهارة اللاعب في التحركات التي لا يمكن توقعها ، تشكل أمرا لا يرغب لوف في الاستغناء عنه.

وربما يفتح ذلك الباب أمام كروز، فرغم أنه ليس “قناصا” داخل منطقة الجزاء مثل ماريو غوميز، يقدم مهارات هجومية مشابهة لتلك التي يتمتع بها كلوزه أبرز هدافي كأس العالم، وهو ما يتناسب وأسلوب الأداء الخاص بالمنتخب الألماني.

ومنذ ظهوره الدولي الأول في 2013، سجل كروز أربعة أهداف خلال 14 مباراة للمنتخب الألماني، لكنه لم يحجز بعد مكانا بالتشكيل الأساسي وكان خارج القائمة المتوجة بلقب كأس العالم 2014.

وانضم كروز إلى صفوف فولفسبورغ هذا الصيف مقابل 12 مليون يورو (13.6 مليون دولار) بعد أن قضى عامين مع برورسيا مونشنغلادباخ وسجل 23 هدفا خلال 66 مباراة بالبوندسليغا، وفاز مع الفريق بالمركز الثالث في المسابقة الموسم الماضي.

المصدر: DPA

اترك تعليقاً