ما بعد المباراة | في مباراة “التكتيك” جوارديولا يلقن توخيل درسًا قاسيًا

جوارديولا مع توخيل بعد إنتهاء اللقاء

جوارديولا مع توخيل بعد إنتهاء اللقاء

تمكن فريق بايرن ميونخ من إكتساح غريمه التقليد بروسيا دورتموند في الجولة 8 من الدوري عندما فاز عليه بخماسية مقبل هدف وحيد يتيم في شباك نوير ، وبهذا الفوز أرسل الفريق البفاري رسالة لكل الفرق الألمانية ، أنتحذر من منافسته على اللقب.

بايرن ميونخ بهذا الإنتصار الكبير تمكن من المحافضة على صدارة الدوري ، والإبتعاد أكثر عن فريق بروسيا دورتموند ثاني الدوري ليصبح الفارق 7 نقاط ، يمكن أن نقول أن الدوري يتجه مرة أخرى لمدينة ميونخ.

دعونا نستعرض أبرز ما خرجنا به من ملاحظات …

بايرن ميونخ|قوة ضاربة

بايرن ميونخ

■ سرعة تغير إتجاه اللعب وتوسيع المساحة ، من أهم أسباب تفوق البايرن هذه السنة ، شئ خرافي ما يقوم به جوارديولا  ، إستغل قوة لاعبييه في فرض تكتيكاته على الخصوم.

■ إستغلال أبسط الأخطأ و تحويلها لأهداف ، تعتبر من أبرز النقاط في قوة الفريق البفاري ، وهذه نقطة أخرى تحتسب للمدرب الإسبانيالذي جعل فريقه هذا الموسم من الأفضل في أوروبا إن لم يكن الأفضل.

■ قوة البايرن تكمن في كل خطوطه ، ولكن التفوق يظهر أكثر على خط الهجوم بقيادة الثنائي ليفاندوفسكي و مولر ، قوة ضاربة في فريق البفاري ، يقدمان لحد الأن موسم إستثنائي بتسجيلهم 20 هدف في الدوري ، أكثر من كل الفرق ما عدا فريق دورتموند.

بروسيا دورتموند|توخيل السبب

بروسيا دورتموند

■ لا أفهم للأن لماذا لعب بسوكراتيس في الجهة اليُمنى ولماذا إعتمد على بيندر ؟ من أكبر الأخطأ التي إرتكبها توخيل في هذه المبارة هي تغير الرسم التكتيكي و التشكيلة بإدخال لاعبين في أماكن لا يفقهون فيها شئيا.

■ من أهم أسباب تفوق دورتموند هذه السنة هو الاعب كاجاوا ، ولاكن الاعب اليوم لم يظهر في المبارة و السبب يعود لخطة المتفلسف توخيل ، لم يكون لكاجاوا اليوم أي دور في الملعب ، خطأ فادح وقع فيه المدرب.

■ إنهيار تام في صفوف الفريق اليوم ، دفاع ضعيف و هجوم متواضع ، تغيرات شيئة ، بالنسبة لتوخيل تعتبر هذه أسوأ مبارة له أمام بايرن ميونخ  ، في ماينتس، كان يقدم مباريات أفضل من هذه.

تابع الكاتب عبر الفيسبوك من هُنا

اترك تعليقاً