ما بين الشوطين | ثلاثة صواريخ بافارية وإسطورة بحضرة إسطورة

fcb bre point robben martinez 628

أتم العملاق الألماني بايرن ميونخ المهمة المحلية بعدما سحق فيردر بريمن بنتيجة تاريخية ثقيلة جداً 6-1، في حين أبدع خلال المباراة الكثيرين منهم آريين روبن وشاكيري وريبيري وغوميز وآخرين.

دعونا نتحدث قليلاً عن شوطي المباراة..

الشوط الأول | ثلاثة صواريخ طائرة حطمت الفيردر
شهد الشوط الأول من الكلاسيكو الألماني الجميل والمثير قوة ضاربة من قبل صاحب الصدارة العملاق الألماني بايرن ميونخ بفضل تواجد جناح جديد دخل في تركيبة العملاق البافاري. هذا الجناح هو الصاروخ السويسري شاكيري الذي لعب أساسياً وأضاف قوة كبيرة للجناحين روبن وريبيري ما جعل بريمن يعاني.. يعاني!!

لكن ماذا فعل فيردر بريمن؟ لا شيء مع الأسف فقد بدا الفرق واضحاً فيما يملكه البايرن ويملكه الفيردر، وكانت الأمور لتكون أقل ضرراً لو لم يشارك روبن وشاكيري واللذان أحدثا ثورة كبيرة على أرض الملعب بفضل سرعتهما. المدرب توماس شاف لم يتعامل جيداً مع هذه المباراة فلو كنت مدرباً للفيردر ورأيت أن تشكيلة البايرن الرسمية ستحمل إسم شاكيري وروبن وريبيري فسأقوم على تشكيل حائط دفاعي فولاذي وهذا ما إستهان به شاف ووضع تشكيلة إعتيادية في خطة إعتيادية، لذا وببساطة البايرن قدم شوط أول غاية في السرعة والقوة.

الشوط الثاني | إسطورة في حضرة إسطورة
في الوقت الذي ظن خلاله أن البايرن سيتراجع قليلاً في شوط المياراة الثاني وإرتفاع وتيرة التحدي على المباراة، فاجأة البايرن فيردر بريمن بهدفين مبكرين ما قاده لقتل أي آمال للتحقيق نتيجة العودة.

فقد واصل الثلاثي شاكيري والآريين وريبيري الحركة المزعجة وفيليب لام القادم من الخلف أضاف قوة كبيرة، ليس لام فقط، بل ساندهم دييغو كونتينتو ما زاد الصعوبة على دفاعات فيردر بريمن وبالتالي تلقي المزيد من الأهداف.

يوب هاينكس سحب مارتينيز وأقحم أناتولي تيموشوك في تبديل ذكي للغاية، حيث إستطاع الأوكراني الحفاظ على خط الوسط بذات الوتيرة التي كانت بوجود مارتي، لكن توماس شاف لم يستطيع فعل شيء، وصدقدوني له كل الحق فمن يستطيع فعل شيء مؤثر في مواجهة أمام بايرن ميونخ النسخة السريعة.

لا يوجد خبرة لدى لاعبي فيردر بريمن قادرة على مجاراة خبرة لاعبي البايرن إضافة إلى قدراتهم الفردية، فالبايرن إستطاع دائماً خطف الكرة من لاعبي بريمن بفضل الضغط الكبير على كل لاعب يحصل على الكرة.
فكيف يمكن أن تنتهي المباراة بنتيجة غير تلك؟

وقبل الختام أريد أن أؤكد لكم أن يوب هاينكس أفضل مدرب في تاريخ بايرن ميونخ، فلا بايرن السبعينات ولا بايرن التسعينات ولا بايرن 2001 يضاهي بايرن هاينكس 2013، فهذا البايرن إسطورة بحضرة إسطورة، فالبايرن يملك كتيبة إسطورية حفرت التاريخ، وحضرت بحضرة إسطورة تاريخية هو يوب هاينكس الذي حفر التاريخ في مباراته الـ1000 في البوندسليغا الألمانية، فاليوم يُحسب له التغييرات التي أجراها بالبدء بكل من شاكيري بجانب روبن وريبيري وغوميز في المقدمة، وكونتينتو بدلاً من آلابا في مركز الظهير، فقد أبدع جميعهم اليوم، ليس ذلك فحسب، بل وعندما قام بتغيير أثناء المباراة قام بإقحام تيموشوك بدلاً من مارتينيز والذي بدوره حافظ على نُسق قوة خط الإرتكاز، وهذا يؤكد على أن هاينكس خطط اليوم لنتيجة تاريخية ما يؤكد على ثمن تكتيكات هذا المدرب التاريخي فهو العقل الكبير في هذا الزمان ليس مورينيو ولا غوارديولا، وهذا البايرن يمكنني ترشيحه بدون تردد لنيل الثلاثية هذا الموسم، فعلت ذلك عندما كان الفريق بعيد كل البعد عن مستوى فريق 2013 وذلك في 2010، وكذلك رشحته لفعلها في عام 2012، فكيف لي ألا أرشحه عندما يكون بأفضل أحواله التاريخية؟!

أما بريمن فعلى ما أظن أن التعاقد مع مدرب جديد خلفاً للمحترم توماس شاف سيكون الحل الجذري، ليس ذلك فحسب، بل بدء سياسة جديدة في أسلوب إدارة النادي وإلا لن نرى عودة قريبة لبريمن.

اترك تعليقاً