ما قبل المباراة | هجوم بروسيا دورتموند سيضرب جدار ليفركوزن

بروسيا دورتموند أمام مواجهة حقيقية لتحديد شكله الجديد

بروسيا دورتموند أمام مواجهة حقيقية لتحديد شكله الجديد

بروسيا دورتموند أمام مواجهة حقيقية لتحديد شكله الجديد مع النصف الثاني من الموسم الكروي

تم إفتتاح النصف الثاني من الموسم الكروي في المانيا يوم الجمعة بلقاء فولفسبورغ وبايرن ميونخ على ملعب فوكسفاجن أرينا، وتعرض البايرن لهزيمة ساحقة أمام ذئاب المانيا برباعية مقابل هدف وحيد. بعيداً عن الإفتتاحية، يلتقي اليوم بروسيا دورتموند مع باير ليفركوزن في مواجهة نارية بين أحد أفضل الفرق التكتيكية في البوندسليغا بقيادة المدرب روجر شميدت “ليفركوزن”، وأحد العمالقة في المانيا وأوروبا في السنوات السابقة، والذي يعاني هذا الموسم على المستوى المحلي من مستوى سيء للغاية حيث يقبع في المركز الآخير بعد 17 مباراة خاضها.

يعتبر لقاء الليلة جدي للغاية، وهام جداً سيحدد مصير يورغن كلوب وفريقه بعد غياب شهر كامل خلال فترة التوقف الشتوي للبوندسليغا، حيث أن تقديم آداء وتحقيق نتيجة طيبة يمكننا القول بأن دورتموند تخلص من عقدته المحلية آخيراً، وخطط كلوب قد جاءت ثمارها بعد شهر كامل من الغياب، أما الهزيمة فقد تعني أن الهبوط للدرجة الثانية باتت مسألة وقت فحسب.

اليوم سنشاهد في المقدمة كل من كيفن كامبل في الجبهة اليمنى وماركو رويس في الجبهة اليسرى بينهما هنريك مختاريان، فيما يتوقع أن يقود أوباميانغ الهجوم الليلة، لذا نحن أمام رباعي ناري وسريع ومهاري وذات إمكانيات كبيرة، فكيف يمكن لليفركوزن التعامل مع هذا الرباعي؟

نعم ليفركوزن قادر على التعامل معهم، حيث يتصف الليفر بصلابة دفاعية وكثافة عددية في ذات الوقت، وكما ذكرت سابقاً أعتبره أحد أفضل الفرق التكتيكية في المانيا بقيادة روجر شميدت الذي بات يملك حلولاً قوية جداً على مستوى الكرات الثابتة، بفضل خطته الغريبة التي يطبقها بشكل مختلف في كل مباراة، إضافة إلى كونه يملك في صفوفه أحد أفضل مسددي الكرات الثابتة في العالم حالياً، إن لم يكن الأفضل تماماً، وأتحدث هنا عن التركي هاكان كالهان أوغلو.

في حقيقة الأمر المباراة صعبة التوقع، ولكن اليوم سأختار مجازفة فريقاً واحداً، سأرشح بروسيا دورتموند للفوز على باير ليفركوزن في عقر داره، وذلك لأنني أتوقع أن نرى نهج هجومي شرس للغاية، حيث إتضح من المباريات التجريبية الودية التي خاضها البوروسيا معاناة الفريق هجومياً، هذا حتماً قد تابعه كلوب ووجد له حلاً، لذا وبعد أن درس كلوب فريقه في الوديات، حان الوقت اليوم كي يطبق الحلول في الإمتحان الحقيقي، لذا سنشاهد نهج هجومي حاد للغاية، قد يجعلنا نشاهد بوروسيا يسجل مبكراً وينهي الأمور لاحقاً.

أما لو شاهدنا بروسيا دورتموند يُهدر الفرص مجدداً، فهذا يعني أن يورغن كلوب ولاعبيه لم يدرسوا جيداً ولم يحلوا المشاكل الهجومية التي تعتبر سبب هزائم الفريق كافة في الدور الأول من البوندسليغا، لذا حينها سيتعرض دورتموند لهزيمة جديدة، أمام فريق منظم جداً، وقادر على الضرب بقوة على المستوى الهجومي لما يملكه من حلول هو الآخر.. كل هذا والله أعلم حيث الميدان سيختلف عن الكتابة على الورق.. والله ولي التوفيق!
إنضم لصفحة كتابات معتصم ابو الذهب وتابع آخر النتائج المتوقعة والتحليلات الكروية

النتيجة المتوقعة | باير ليفركوزن 0-2 بروسيا دورتموند

اترك تعليقاً