هونيس: فيرغسون كاد أن يفسد المفاجأة

وقع بيب غوارديولا لبايرن ميونخ في 20 كانون الاول 2012 من. وكان اولي هونيس رئيس البايرن شاهدا على ذلك في نيويورك.
وأوضح هونيس، لصحيفة ‘”سبورت بيلد”‘ الأسبوعية الألمانية حقائق توقيع غوارديولا مع النادي البافاري.
فقد كشف هونيس عن أن كارل هاينز رومينيغه (رئيس مجلس إدارة نادي بايرن ميونخ) كان مع غوارديولا في الخريف الماضي، من دون موعد محدد، كما أن بير، شقيق غوارديولا، كان عدة مرات في ميونخ.
وقال: “في ما يتعلق بلقاء نيويورك، أنه تم بالفعل في 20 كانون الأول. وقد طلب بيب مقابلتي. أردت أن نلتقي في مكان أعرفه هناك، ولكنه قال أنه يفضل أن يرسل لي سيارة ليموزين سوداء إلى فندق “المواسم الأربعة” في الجادة الخامسة، ودخلت مع اخيه مبنى “مانهاتن”، حيث يعيش غوارديولا، الى موقف للسيارات تحت الأرض”.
واضاف: “لقد كان العقد معي، وقد وقعه رومينيغه. وبعد ثلاث ساعات من المحادثات، قال بيب “هل اوقع الآن؟”. فاجبت: “فكرة عظيمة”. ثم احتفظت بالعقد في صندوق ايداعات (خزنة) لأسابيع”.
وردا على سؤال من “سبورت بيلد” عما دار من احاديث خلال الساعات الثلاث، أوضح هونيس: “قال لي انه يتابع جميع مباريات بايرن التي كانت تعرض على شاشة التلفزيون منذ آب. وسألته عن القضايا المتصلة بالتدريب، والعلاقات مع الصحافة. هو شخص اجتماعي جداً ومنفتح، مع امرأة جميلة جداً تطبخ جيدا. وبعد دقيقة واحدة معه، عرفت انه مثالي بالنسبة لنا كفني”.
هونيس وغوارديولا تحدثا أيضا عن القضايا التكتيكية.
وروى هونيس كيف ان السير اليكس فيرغسون كاد ان يكشف المستور، فقال: بعد اتمام الصفقة، توجهت الى المطعم الذي كنت ارغب في لقاء غوارديولا فيه، وفاجأني السير اليكس فيرغسون ( وهو صديق قديم لي)، وسألني عما افعله في نيويورك فأجبته انني في زيارة عائلية ولم اكن اكذب لانني بعدها توجهت الى شيكاغو للقاء ابني والتحدث في بعض الامور العائلية. واوضح فيرغسون انه غالباً ما يأتي الى شقته في نيويورك. واعترف هونيس ان الوضع كان سيكون حرجاً للغاية لو رآه فيرغسون يتحدث الى غوارديولا لو تم اللقاء في المطعم.

اترك تعليقاً