وجهة نظر : التيكي تاكا لم تمت بل ستعيش طويلاً

غوارديولا قد يرحل عن البايرن

غوارديولا قد يرحل عن البايرن


بعد أن كثر الكلام عن عدم فعالية التيكي تاكا في بايرن ميونخ لعدة أسباب اهمها عدم قدرة لاعبي بايرن ميونخ على تقديم نفس الكرة التي قدمها لاعبو برشلونة منذ 2008-2013 وعدم قناعتهم بهذه الثقافة الكروية التي اذهلت العالم لسنوات عديدة وأهدت النادي الكاتلوني 14 لقباً في 4 مواسم.

نظرياً وإعتماداً على النتائج فإن غوارديولا لم يفشل في موسمه الأول فقد حقق لقب الدوري قبل 7جولات على النهاية وهو ما أثر فعلياً على مستوى الفريق كما وصل لنصف نهائي دوري الأبطال وهو بطل النسخة الماضية ووصيف النسخة التي سبقتها لذا فليس من المعيب أن يخرج من السباق قبل نهايته بخطوة وحيدة كما وصل لنهائي الكأس ولا يجب أن ننسى السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية التي حققها الفريق البافاري إلا أن المستوى الخارق للفريق في الموسم الماضي هو ما جعل الجميع لا يتقبل هذا الخروج من دوري الأبطال وبهذه النتيجة بالذات.

قبل قدوم غوارديولا كان الجميع يعلم أن الفريق سيطبق التيكي تاكا بل وتغنى بها الجميع في القسم الأول من الموسم وحتى مباراة مانشستر يونايتد التي تأهل فيها الى الدور النصف النهائي وتخاذل اللاعبون وأخطأ غوارديولا في تقديره للتشكيلة المناسبة وسقط البطل وكثر ذباحينه كما نقول لتكثر الإنتقادات لفريق هز كيان أوروبا لعامين كاملين فما هو الحل.

علم غوارديولا ان مشكلته دفاعية اكثر مما هي هجومية فأصر على التعاقد مع مدافعين عالميين قد يكون اولهم تياغو سيلفا لاعب سان جيرمان والثاني المهدي بن عطية مدافع روما أو دافيد لويس او حتى الناشئ لابورت مدافع بلباو إذن ما الذي جعل بيب لا يفكر بالهجوم وهو من أعيب عليه العقم الهجومي في الفترة الأخيرة؟

بيب يعلم أنه وبأسلوبه قادر على تسجيل الأهداف ولو بعد حين وضد أي فريق في العالم لكن ما تعلمه بيب من مباراتي دورتموند وريال مدريد أنه يجب عليه ان يمتلك الدفاع الحديدي الذ يعطي المهاجمين دافعاً للصبر على الأسلوب البطئ في تحضير الأهداف وإن كان غوارديولا نفسه لا يحب البطئ في تحضير الأهداف وإنما هكذا ساقه لاعبوه إذ لم يتقنوا أسلوبه السريع بعد,فالفريق لم يكن عاجزاً عن التسجيل لولا الإنهيار الذي سببه تلقي الأهداف لذا فإن المعادلة الكروية الناجحة والتي اتبعها بايرن ميونخ في الموسم الماضي وحتى غوارديولا في بداية موسمه أن الدفاع الحديدي هو ما يسوق الإنتصارات وليس الهجوم الخارق.

التيكي تاكا لن تموت في وجود سيدها بيب غوارديولا خصوصاً أنه الوحيد الذي يعلم الدواء للداء الذي حل بها وهو الأعلم بنوعية اللاعبين القادرين على تنفيذها وإن كان لا يمتلك ميسي في بايرن فلديه ماريو غوتزة الذي وإن أعرب عن خيبة امله فإن فيلسوف كرة القدم قادر على إخراج ما لديه للفريق والتوليف بينه وبين اسلوبه الذي قد يهديه الكرة الذهبية لأعوام متتالية كما حصل مع ميسي لأن التيكي تاكا تناسب غوتزة المراوغ و الممرر الرائع وصاحب التسديدات الساحرة كما أن غوارديولا يمتلك شفاينشتايغر ومارتينيز ومولر والكانتارا وروبن وفيليب لام وريبيري والقادم ليفاندوفسكي وهؤلاء جميعاً يستطيعون التعامل مع اسلوب غوارديولا فهم كما قال البيب الأذكى في العالم وإن كان روبن وريبيري قد خلقوا مشاكل للمدرب الإسباني بسبب عدم تأقلمهم السريع مع هذه الطريقة وتقييدهم من قبل خطوط الدفاع القوية وهذا ما سيجد له غوارديولا حلاً وإن كان في تغيير احدهما إن كان لا يستطيع إعادتهما لمستواهما وخصوصاً ريبيري الذي قضت عليه الكرة الذهبية على الأقل ذهنياً.

خلاصة الحديث بايرن ميونخ هذا الموسم لم يفشل وإن كان لم يحقق نجاحات الموسم الماضي ولكنه قادر على العودة فكل من يقوم عليه من إداريين هم الأفضل والأعلم بكرة القدم في العالم كما ان المدرب الإسباني ليس بالرجل الذي يستسلم للفشل لذا أرى ان تيكي تاكا غوارديولا لم تمت بل تعرضت لتوعك بسيط كان سببه عدم قدرة اللاعبين والمدرب على كبت النفس حتى النهاية وقادم بيب مع بايرن أعظم بكثير من ذلك ولما لا قد نشهد سداسية في بافاريا تتغنى بها الجماهير طويلاً وما في وسعنا الأن سوا انتظار التعاقدات التي ستجري في بايرن واسلوب غوارديولا في حل مشكلات الموسم الحالي.

اترك تعليقاً