يوب هاينكس قاهر الكبار ما بين قيادة برشلونة وريال مدريد

60010-4-2013-23-40-48

سيصبح المدرب الألماني المخضرم يوب هاينكس المدير الفني لبايرن ميونخ من عجائب وغرائب كرة القدم عندما يترك العملاق البافاري نهاية الموسم الحالي وهو في قمة تألقه وسطوته في القارة العجوز.

هاينكس الذي سيسلم المسؤولية للإسباني بيب جوارديولا ،نجح في الفوز بلقب الدوري الألماني وأصبح على بعد سنتيمترات من لقب الكأس عندما يواجه شتوتجارت في النهائي ،والأهم من ذلك إقترابه بقوة من نهائي دوري الأبطال الأوروبي بعدما صعق برشلونة برباعية ،بل وأصبح المرشح الأٌقوى للفوز باللقب.

نجح المدرب العجوز البالغ من العمر “67” في تحقيق كل هذه الإنجازات هذا الموسم ،لكن إدارة ناديه كانت لها وجهة نظر أخرى بالتعاقد مع المدرب الإسباني في قرار متسرع للغاية ربما يندمون عليه في وقت لاحق .

الإنجازات التي حققها هاينكس مع العملاق البافاري هذا الموسم على مستوى الأداء والنتائج معا ،تفتتح أمامه أبواب أكبر الأندية العالمية،وذلك على الرغم من فشله في تحقيق إنجاز يذكر خلال موسمه الأول مع البايرن.

وحتى الآن لم تتضح معالم الوجهة القادمة للمدرب الألماني ،لكن صحيفة “تي زد ” المحلية بميونخ أكدت أن هاينكس يستعد للعودة لإسبانيا وبالتحديد لقيادة العملاق الكتالوني برشلونة خلفاً لتيتو فيلانوفا في صفقة ستثير الكثير من ردود الأفعال.

ورغم نشر الصحيفة لهذا الخبر ، إلا أنها أكدت على أن هاينكس من الممكن أن يكون الخطة “B” للنادي الكتالوني خاصة بعد التصريحات التي أطلقها فيلانوفا مؤخراً والتي أكد من خلالها تعافيه وقدرته على مواصلة المسيرة مع برشلونة.

ومع تردد الأنباء حول رحيل البرتغالي مورينيو من ريال مدريد وعودته لتشيلسي ،يبقى هاينكس قاهر الكبار إختياراً أمثل للنادي الملكي ،وهو الذي سبق وأن قاد الفريق في موسم 1997-1998 وحقق معه لقب دوري أبطال أوروبا .

وسبق لهاينكس ان أقصى الريال العام الماضي من الدور قبل النهائي لدوري الأبطال ،وها هو اليوم على مقربة من تكرار نفس الأمر مع برشلونة بعدما تفوق عليه ذهاباً برباعية تاريخية نظيفة ،ليصبح قاهر الكبار .

كل هذه التكهنات تأتي في وقت أعلن فيه المدرب الألماني أنه لن يناقش أي شئ قبل يوم 30 يونيه مؤكداً أنه يعرف ما سيفعله .

اترك تعليقاً