الرئيسية / أرسنال / أوزيل يشعل النار بين نجوم آرسنال !

أوزيل يشعل النار بين نجوم آرسنال !

 

يبدو أن حضور نجم الكرة النجليزية مسعود أوزيل لقلعة الإمارات في أعلى صفقة في تاريخ آرسنال ليرتفع معها سقف طموحات جماهير المدفعجية التي تحلم برؤية فريقها يعود لمنصات التتويج بعد غياب طاله 8 أعوام .

ارسين فينغر المدرب الفرنسي قد يكون في حيرة من أمره لأختيار نجومه في خط وسط الفريق إذا كان كامل العدد.

ومن المتوقع أن يمثل قدوم عازف الليل لملعب الإمارات فقدان أحد نجوم خط الوسط لمركزه الأساسي في الفريق.

1 – أوزيل – روزيسكي :

توماس روزيسكي

قد يلعب أوزيل في مركز خط الوسط مكان اللاعب التشيكي توماس روزيسكي نظراً لإجادة النجم الألماني للتمريرات الطويلة التي تختصر نصف الملعب

مثلما فعل في كلاسيكو نيسان/أبريل 2012 بكامب نو عندما مرر كرة طويلة لرونالدو الذي سجل هدف حسم الليغا بشكل كبير لريال مدريد.

2 – أوزيل – شامبرلين :

أليكس شامبرلين

أليكس شامبرلين هو أحد المواهب الواعدة في الكرة الإنكليزية، يجيد اللعب في وسط الملعب والأطراف خاصة الطرف الأيسر، لكنه قد يفقد مكانته الأساسية نظراً لغيابه عن الفريق لمدة قد تصل لـ3 أشهر ومع قدوم أوزيل قد لا يستعيد صاحب الـ20 عاماً مكانته في ظل تخمه نجوم لاعبي الوسط.

3 – أوزيل – كازورلا :

سانتي كازورلا

قد تعقد مقارنات عديدة ما بين النجم الدولي الألماني والماتادور الإسباني سانتي كازورلا، اللاعبان يجيدوا اللعب في مركز صانع الألعاب ولكن إذا استطاع أوزيل أن يحقق معدل صناعة الأهداف بنفس معدله في ريال مدريد فبالتأكيد سيطيح بمستقبل كازورلا خارج قلعة الإمارات.

4 – أوزيل – رامزي :

رامزي

يقدم النجم الويلزي رامزي مستوى رائع هذا الموسم مما جعله يحجز مكانة أساسية في كتيبة المدرب أرسين فينغر، بالطبع أوزيل يتفوق على رامزي فنياً بشكل واضح، ولكن معدل إحراز الأهداف لرامزي هذا الموسم قد يجعله يحافظ على مكانته الأساسية خاصة أن أوزيل لا يحرز أهداف كثيرة بقدر صناعته لها.

5 – أوزيل – والكوت :

بوالكوت

يختلف مركز اللاعبين، حيث يلعب والكوت على الجناح الأيسر ويلعب أوزيل كصانع ألعاب، ولكن في الآونة الأخيرة لعب أوزيل في مركز الجناح الأيسر في ريال مدريد مما يتيح لفينغر فرصة استخدامه في نفس المركز إذا أراد على حساب والكوت.

أو أن يدفع بوالكوت في مركز المهاجم الصريح الذي أراد مراراً وتكراراً أن يلعب فيه بشكل أساسي.

لذلك قدوم أوزيل لآرسنال قد يكون سلاح ذو حدين لوالكوت، إما أن يلعب الألماني في مركزه ويطيح به، أو أن ينتقل لمركز المهاجم الصريح الذي يفضله ويستغل تمريرات أوزيل المتقنة لصناعة الأهداف.

6 – أوزيل – ويلشير :

جاك ويلشير

جاك ويلشير هو نجم آرسنال الأكثر شعبية لأسباب عديدة، أولها لندرة المواهب في كرة القدم الإنكليزية في الأعوام الأخيرة مما جعل الإعلام الإنكليزي يضع ويلشير البالغ من العمر 21 عاماً بمثابة النجم الأول للكرة الإنكليزية وأمل منتخب الأسود الثلاثة في التتويج بكأس العالم بعد غياب 48 عاماً.

وهي نفس الضجة الإعلامية التي أحدثها الإعلام الإنكليزي لنجوم من قبل مثل ديفيد بيكهام وواين روني، ومايكل أوين.

لذلك إذا جاء نجم ألماني ليلعب على حساب الفتى المدلل للكرة الإنكليزية قد يؤثر بالسلب على ويلشير وعلى منتخب إنكلترا وعلى أوزيل نفسه نظراً للحساسية التاريخية في علاقة إنكلترا وألمانيا على مستوى كرة القدم، لذلك قد يكون فينغر في وضع محرج وقد لا يجرؤ على إشراك أوزيل على حساب ويلشير وقد يجبر على الدفع بهما سوياً وأن يضع الخطة المناسبة لذلك.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البوندسليغا تستفيد بشكل هائل من أموال الإنجليز

بوندسليغا نيوز – أعلن الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” اليوم أن أندية البوندسليغا باتت تستفيد ...