الرئيسية / مقالات معتصم ابو الذهب / تحليل | كيف خطط كلوب وغوارديولا لكلاسيكو الكأس؟

تحليل | كيف خطط كلوب وغوارديولا لكلاسيكو الكأس؟

صراع العمالقة..!

في الوقت الذي إنتهت به الحرب العالمية الثانية، وتدمرت فيه العاصمة الألمانية برلين بعد دخول الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها ونزع الشر من الجسد الصالح، ظن الجميع بأن المعارك إنتهت بشكل كامل هناك! لكن في الحقيقة فإن المعارك لم تنتهي، بل تحولت من سياسية إلى رياضية، حيث تعود المعركة الخالدة بين بروسيا دورتموند وبايرن ميونخ الليلة على الملعب الأولمبي في العاصمة الألمانية العريقة برلين، وذلك ضمن إطار بطولة كأس المانيا العريقة، وتتمحور معركة الليلة على شيء يُعتبر عظيم جداً في عالم الكرة الألمانية وهو الكأس الذهبية الألمانية، فالفوز سيضفي الذهب لأحد خزائن الفريقين، وبالطبع نهاية حلوة كما لو كانت الكرزة التي يتم وضعها على قالب الحلوى، وبهذه المناسبة أود أن أقدم مقال بسيط يتعلق بالمعركة وماهية الحجارة التي ستتحرك الليلة بحثاً عن رفع الكأس الغالية.

يورغن كلوب بماذا يُفكر وكيف خطط للمباراة؟

الأمر الأكثر وضوح الليلة هو أن الداهية يورغن كلوب وضع كل أسسه بناء على أن بيب غوارديولا لن يغير من طريقة لعبه المعهودة والتي تتمثل في الإستحواذ والضغط بحثاً عن هز شباك الخصم، وبالتالي فإن كلوب سيحاول أن يضغط على لاعبي البايرن في منتصف الملعب تخفيفاً عن الخط الخلفي، ما سيجعل البايرن يضيع في منتصف الملعب بالإستحواذ بينما يُمهد خط وسط البوروسيا لخط المقدمة لهز شباك مانويل نوير وذلك من خلال الكرات الخاطفة السريعة المبنية على هجمات مكونة من ما لا يقل عن 3 أو 4 لاعبين يسيرون بسرعة هائلة وتمريرات سريعة وصولاً للمرمى ثم وضع الكرة داخل الشباك.. هذا الملخص السريع لما يخطط له كلوب، ولكن!

لكن بالحقيقة قد تكون مهمة كلوب أسهل بعض الشيء، وذلك لأن شفاينشتايغر الذي يعتبر القلب النابض للبايرن في منتصف الملعب، سيغيب عن اللقاء بسبب الإصابة، إضافة إلى أن ريبيري لن يكون حاضراً كذلك، لذا فالبوروسيا تخلص من ريبيري الذي يعتبر أكثر لاعب مزعج لدفاعات الخصم، وشفاينشتايغر الذي يُصعب مهمة الهجمات من العمق وكذلك يوزع كرات كثيرة لخط المقدمة، وبالتالي فإن خط دفاع البايرن وخط هجوم البايرن اليوم يعاني من غياب عنصر التايغر الذي له كفاءة عالية عندما يتواجد، وكذلك غياب ريبيري الذي يعتبر أحد أسباب قوة البايرن الهجومية منذ عام 2006 عندما إنضم للفريق.

لكن قد يتفاجأة كلوب الليلة بأسلوب متغير قليلاً عما قدمه البايرن في الموسم، وعليه الوضع بالحسبان أن ماريو غوتزه سيتواجد الليلة ووجوده سيشكل مشكلة لأن اللاعب الألماني يعرف كيف يصنع الأهداف مهما كانت الأمور معقدة، وكذلك يملك قدرة على المراوغة في المناطق الضيقة، لذا على كلوب ككل الحذر من لقاء الليلة.

ماذا يريد بيب غوارديولا أن يُقدم الليلة؟

في حقيقة الأمر وضعية بيب غوارديولا رغم تحقيقه لثلاثة القاب حتى الآن مع الفريق، كأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبية، والبوندسليغا، إلا أن وضعيته صعبة، حيث أنه مطالب وبشدة لتحقيق الكأس الغالية، ويأتي هذا جنباً إلى جنب بوجود غيابات مؤثرة ولم تكن متوقعة والتي سبق أن ذكرتها، بالتالي غوارديولا سيدخل اللقاء كما لو كان آخر نهائي في حياته.

اليوم أعتقد بأن غوارديولا سيتبع أسلوبه المعتاد، المتمثل بالإستحواذ ولكن قد يكون قد وجه لاعبيه أكثر للعب في عمق منطقة دفاعات الخصم، وذلك لأن اللعب بعيداً عن هذا المكان كلفه التعثر بعدة مباريات هذا الموسم، لذا وبشكل حتمي سيعتمد غوارديولا الليلة على ماريو غوتزه ومولر وروبن لإزعاج دفاعات الأصفر، وبالطبع سيعتمد على خبرة بيتزارو في خطف الأهداف.

ومن وجهة نظري المتواضعة بأن الفوز اليوم على بروسيا دورتموند سيكون له شأن كبير، لأن دورتموند يمر بحالة معنوية ممتازة، ويلعب بأسلوب أكثر إمتياز من اي فريق آخر في أوروبا، ولكن تحقيق الفوز على فريق صعب المنال كبروسيا دورتموند يملك أفضل معنويات وروح فريق، سيتطلب الكثير من الجهود الفردية والجماعية من أبناء بافاريا.

توماس مولر عليه أن يكون بيومه، وسيكون كذلك، فدائماً هذا الفتى يجده المدربين عندما يكونون بأمس الحاجة للإنتصارات، ولكن لن يكون كافياً لوحده، فالبايرن معروف عنه صناعة الفرص ولكن تُهدر باللمسة الآخيرة، لذلك فإن روبن بالذات مطالب بعدم إهدار الفرص، لأن البايرن يمكنه تحقيق الفوز لو إستغل الفرص أمام أي فريق مهما كان صعباً، ولكن إهدار الفرص بالنسبة للبايرن وخصوصاً في أول 15 دقيقة من عمر المباراة، سيرفع من معنويات الخصم ويهبط من معنويات البايرن، فهذا ما شاهدناه في البايرن في كل مباراة.

الدفاع الجيد أفضل وسية للهجوم، والهجوم الجيد ليس أفضل وسيلة للدفاع هذه الكلمات خاطئة، ولكن عندما يتعلق الأمر بالبايرن فهي صحيحة، لأن البايرن هذا الموسم يملك كل شيء بإستنثاء الدفاع الجيد، لذلك فإن وجود خافي مارتينيز في متوسط الميدان مطلوبة وبالطبع متوقعة، لأنه سيكون إضافة جيدة في رد هجمات أسود الفيستفاليا، وإن اراد بيب الفوز الليلة، فعليه بالدفاع الجيد، حتى لو تطلب ذلك خسارة الإستحواذ على الكرة لنسبة 60% له مقابل 40% للخصم، لأن الإستحواذ المرتفع للبايرن هذا الموسم والذي وصل إلى 88% في عدة مباريات كلفهم الخمول في خط الهجوم والدفاع، فتسبب ذلك في هز شباكه في مباراة ريال مدريد ذهاباً وإياباً، فالإستحواذ السلبي من وجهة نظري يؤدي إلى الخمول العام، فيتفاجأة أعضاء الفريق بأن شباكهم تهتز وهم على غفلة، لذلك أمني النفس بأن يظهر البايرن الليلة بوجه الكرة الألمانية الكاسحة هجومياً، لأن إهدار الفرص أمام فريق مثل بروسيا دورتموند سيؤدي بك للهاوية، فأبناء السيد كلوب قادرون على هز شباك أفضل الفرق العالمية، والبايرن ما زال العملاق الأول في العالم بنظر الكثيرين، رغم أن الهزيمة ليست مشكلة، فلو تعرض البايرن للهزيمة الليلة، فليس عليه أن يعتبرها مشكلة، ولكن الأفضل والمطالب به البايرن الآن هو الآداء الجيد والمقنع والهجوم على مرمى الخصم أكثر من أي أمر آخر، ولكن المشكلة أن تخسر المباراة بالنتيجة وتخسرها بالآداء.

توقعاتي تشير إلى أن بروسيا دورتموند أقرب للفوز الليلة، ولكن أرى بأن مولر وغوتزه على وجه الخصوص، سيتسببان بالمشاكل، ولو كان هذان اللاعبان باليوم المعهود، فقد تنقلب الأمور لمصلحة البايرن.

ككل توقع النتيجة صعب بل مستحيل، وأرى بأن وضع نسبة متعادلة للفريقين 50% لكل طرف، هو الأمر المنطقي، فلا يمكنك التطرق لتوقع نتيجة مشاهبة، بعوامر مشابهة، فالبوروسيا يريد تحقيق أول لقب له هذا الموسم، والبايرن يريد إستعادة ماء وجهه والتأكيد أنه ما زال بصحة جيدة، وبذات الوقت الثأر من خماسية نهائي عام 2012، فكيف يمكن التنبؤ؟ نعم هذا مستحيل.. والله ولي التوفيق.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدفاع الصلب للألمان هو البوابة الرئيسية للظفر بيورو 2016

الدفاع الصلب للألمان هو البوابة الرئيسية للظفر بيورو 2016

    ينتظر متتبعي كرة القدم الأوروبية لقاء ألمانيا وفرنسا بدور النصف نهائي لبطولة أمم ...