الرئيسية / المنتخب الألماني / حكايات الألمان في كأس العالم (3)

حكايات الألمان في كأس العالم (3)

بما أن كأس العالم أصبح على الأبواب وبدأنا نشعر بحماسية الأجواء، لا بد من تقديم أمر جديد يليق بهذا الحدث الكروي، لذلك سنقوم بتقديم فقرة جديدة لكم من موقع بوندسليغا نيوز سنتحدث من خلالها عن أهم وأبرز الأحداث التي صاحبت المنتخب الألماني ببطولات كأس العالم عبر التاريخ.

سنتحدث اليوم عن المباراة النهائية لمونديال عام 1990 الذي أُقيم بإيطاليا والذي جمع بين المنتخب الألماني بقيادة المدرب القيصر فرانس بيكنباور وبين المنتخب الأرجنتيني تحت قيادة المدرب كارلوس بيلاردو، والتي تمكن الألمان من الفوز بها بهدف مقابل لا شيء عن طريق الظهير الأيسر أندرياس بريمه، ليتوج المنتخب الألماني باللقب العالمي الثالث له.

بدأ المنتخب الأرجنتيني المباراة بطريقة دفاعية جداً، وتمكنوا من إغلاق وسط الميدان بنجاح أمام الماكنات الألمانية، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

بالشوط الثاني ذهبت المباراة لاتجاه آخر فازدادت حماسية النهائي وكثرت التدخلات البدنية بين اللاعبين، ونجح المنتخب الألماني من مراقبة دييغو مارادونا أهم مفاتيح المنتخب الأرجنتيني، وبالدقيقة 66 تعرض يورغن كلينسمان لتدخل عنيف من مونزون، وتم طرد اللاعب بعد دخوله بـ20 دقيقة فقط، ليكمل المنتخب الأرجنتيني المباراة منقوص لاعباً.

هذا النقص كان نقطة تحول بالمباراة، فضاعف المنتخب الألماني من ضغطه على راقصي التانغو، وتعددت الهجمات على مرمى الأرجنتين، وبالدقيقة 85 تعرض رودي فولر لتدخل بمنطقة الجزاء، ليعلن حكم المباراة ضربة جزاء للناسيونال مانشافت، لتجعل الجماهير الألمانية تنتظر على نار تلك الركلة، التي انبرى لتنفيذها أندرياس بريمه بعدما رفض ماتيوس تنفيذها.

وتمكن بريمه من تنفيذها بنجاح، ولتبدأ الاحتفالات الألمانية التاريخية، وبالجهة المقابلة فقد زملاء مارادونا السيطرة على أعصابهم وكثرت الإنذارات وتم طرد لاعب منهم قبل نهاية المباراة.

الآن لنذهب بعض الأرقام في هذا المونديال..

– المنتخب الألماني هو الأفضل بالمونديال الإيطالي، وبرصيد 15 هدف وبدون أي خسارة، منهم 5 انتصارات وتعادلين.

– أفضل لاعب بكأس العالم 1990 كان الألماني لوثار ماتيوس، والحاصل على جائزة أفضل لاعب بالعالم بنفس العام.

– أفضل حارس مرمى، وهو الأرجنتيني سيرجيو غويكوتشيا الذي استحق تلك الجائزة بجدارة، فهو من أهم الأسباب التي جعلت الأرجنتين بالدور النهائي.

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية ثالث حكاية للألمان بكأس العالم، نتمنى أن تكونوا قد استمعتم بها، وانتظرونا بقادم الحكايات عبر بوندسليغا نيوز.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هدف ماتس هوميلس في فرنسا بكأس العالم 2014

فرنسا بقوة الهجوم والمانيا بقوة المدرّب، من ينتصر؟

المانيا تواجه فرنسا بدون أهم أسلحتها، والديوك جاهزة 100% لرد الدين والثأر من الماكينات الألمانية ...