الرئيسية / الدوري الألماني / هل يُعتبر جوارديولا المسؤول عن تراجع مستوى غوتزه؟

هل يُعتبر جوارديولا المسؤول عن تراجع مستوى غوتزه؟

غوتزه مع مدرب بايرن ميونخ بيب جوارديولا

في الوقت الذي يستمر فيه الجدل حول مستقبل الدولي الألماني ماريو غوتسه بفريق بايرن ميونيخ بسبب الشائعات التي تروج لاحتمال انتقاله لفريق آخر، أكد قائد فريق بايرن سابقا شتيفان ايفنبرغ على ضرورة أن يبقى غوتسه، صاحب هدف الفوز في نهائي مونديال البرازيل في فريقه الحالي بايرن ميونيخ.

وذكر إيفنبرغ لقناة سكاي الرياضية أنه مازال يثق في قدرة ابن 23 عاما غوتسه ليكون لاعبا أساسيا ومؤثرا في بايرن ميونيخ، كما كان وضعه في دورتموند، اعتمادا على الموهبة الكروية الكبيرة التي يمتلكها اللاعب. بيد أن إيفنبرغ شدد بالمقابل على ضرورة قيام غوتسه ببذل مجهود أكبر لفرض نفسه على المدير الفني للفريق البافاري بيب غوارديولا.

الفتى المدلل في المنتخب الألماني عاني الكثير خلال الموسم الماضي مع بايرن ميونيخ، خصوصا في الشطر الثاني من الدوري الألماني (البوندسليغا)، حيث ظل ملازما لدكة البدلاء في معظم المباريات. كما أن غوارديولا لم يعتمد عليه كأساسي في مباريات حاسمة، بدعوى تراجع مستوى اللاعب وعجزه عن تقديم الإضافة المرجوة. فبعدما كان اللاعب الشاب يبهر المتتبعين بتقنياته العالية، وأهدافه الجميلة عندما كان في دورتموند، أصبح الآن عرضة لانتقادات بسبب بعده عن مستواه الحقيقي، حيث لم يسجل سوى تسعة أهداف خلال الموسم الماضي.

ضعف الشعور بالثقة أثر على المستوى

#bbig# يفنبرغ يحمل المسؤولية في تراجع مستوى غوتسه بالدرجة الأولى للمدرب غوارديولا، حيث يؤخذ على هذا الخيرعدم منحه الثقة الكافية للاعب الشاب كما كان عليه الأمر مع المدرب يورغن كلوب في دورتموند. وبهذا الخصوص صرح الدولي الألماني السابق لقناة سكاي بالقول “غوتسه يحتاج للشعور بالثقة. وهذا الأمر كان ينطبق علي في بدايتي الأولى مع بايرن. غوتسه لا يحصل على مشاعر ثقة كافية من غوارديولا كتلك التي كان يحظى بها في دورتموند “، حسب إيفنبرغ.

كما يأخذ ايفنبرغ على غوارديولا عدم توظيفه لغوتسه في مركزه المناسب. فغالبا ما يدفع به المدرب الإسباني إلى الأطراف، علما أن المركز المفضل له هو خط الوسط الهجومي. ويوضح ايفنبرغ ذلك بالقول “غوتسه ليس بلاعب الأطراف. فهو لا يملك السرعة المطلوبة للعب في هذا المركز. إنه يجيد اللعب في خط الوسط، ولابد من منحه الحرية الكافية للإبداع في هذا المركز. لكن ذلك رهن بمدى ثقة مدربه تجاهه”.

ويبدو أن الإشارات الإيجابية التي أطلقها غوتسه بداية هذا الموسم غيرت من وضعه داخل الفريق. فقد قدم الفتى الذهبي، كما يلقب غوتسه، أداء جيدا في بطولة “كأس أودي” الودية وأيضا في مباراة كأس ألمانيا الأخيرة أمام فريق نوتينغن، حيث عاد الدولي الألماني للتهديف من جديد.

ضرورة الحديث مع المدرب

وشرحت بعض تصريحات غوتسه بعد انتهاء بطولة “كأس أودي” بأنها تعبر عن انتقاد للمدرب غوارديولا، حيث قال: “سنرى ماذا سيحدث. وسيظهر بوضوح هل المدرب سيكرر الحديث معي أم لا”.

لكن إيفنبرغ يرى أن التواصل هو أمر مطلوب من المدرب و من اللاعب على السواء، مؤكدا على أن غوتسه أيضا العمل على فتح حوار مع غوارديولا وأن لا ينتظر دائما أن يكون المدرب هو السباق في ذلك. ويتوافق عميد لاعبي كرة القدم الألمانية ونجم بايرن ميونيخ سابقا لوتار ماتيوس مع إيفنبرغ في نفس الرأي، حيث سبق أن صرح لبعض وسائل الإعلام قائلا: “عندما يكون إسمك غوتسه ولا تلعب، فيجب عليك أن تذهب إلى المدرب وتذكره بنفسك، غير أن ذلك لم يحدث.”

لم يبق على إغلاق سوق الانتقالات الصيفية في ألمانيا سوى أسبوعين وهي مدة ستكون حاسمة في تحديد مستقبل غوتسه الكروي. ولحد الآن يبدو أن احتمال بقاءه في بايرن وقبوله بالمنافسة لإثباث ذاته هو الأقرب إلى الواقع وليس انتقاله لفريق آخر. فمدرب الفريق البافاري وإدارة النادي يدركان جيدا أن غوتسه عملة ناذرة وقد يستطيع في أي وقت تفجير موهبته داخل الفريق فيعود إلى تألقه السابق. لذلك فلن يسمح له بالرحيل عن بايرن ميونيخ بسهولة وسيبقى هناك إلى حين استكمال مدة عقده في 2017.

المصدر: DW

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ماريو غوتزه يعود إلى بوروسيا دورتموند

ماريو غوتزه يُوقع مع بوروسيا دورتموند 5 أعوام

بوندسليغا نيوز – عاد نجم النجوم في عام 2013، ماريو غوتزه إلى صفوف فريقه السابق ...