الرئيسية / مقالات معتصم ابو الذهب / وجهة نظر | عذراً لندن فلن تكوني سوى معبر البايرن

وجهة نظر | عذراً لندن فلن تكوني سوى معبر البايرن


بعد تحقيق فوز جديد في منافسات البوندسليغا الألمانية في منافسات الإسبوع الثاني والعشرون ها قد أصبح البافاري جاهز لخوض غمار المنافسات الأوروبية مُجدداً، حيث ظهر البايرن بشخصية الابطال مُجدداً كما فعل ذلك مراراً وتكراراً خلال الموسم الحالي وحتى خلال المواسم القليلة الماضية رغم عدم تتويجه بالألقاب في تلك الفترات ولكن البايرن الآن أصبح فريق غير إعتيادي.

يغيب لاعبين ويظهر آخرين من الدكة المُدججة بالنجوم من الطراز الرفيع، ولكن الجميع يتأقلم بالملعب مباشرة، على عكس عديد الفرق الكبرى الأخرى التي تحمل على دكتها أسماء كبيرة، ولكنها أقل مستوى دائماً من الكتيبة الأساسية والفائدة منها تكون قليلة ولا يمكن الإعتماد عليها كما يعتمد البايرن على لاعبي الدكة حالهم حال لاعبي الميدان، وهذا ما يجعل العملاق البافاري مميزاً للغاية هذا الموسم.
دفاع البايرن أصبح قوة لا تُقهر وخط وسطه لن أنحدث عنه فهو أفضل خط وسط بالعالم في الموسم الحالي بشكل خاص، أما خط الهجوم فحدث ولا حرج لأن خط الوسط موجود بدوران دور ضبط الإيقاع والدور الآخر تسجيل الأهداف، إضافة إلى وجود ماندزوكيتش كرأس حربة صريح، لكن ليس ذلك فحسب، بل يُضاف إليهم الحارس العملاق مانويل نوير الذي أصبح لا يتلقى الأهداف في الموسم الحالي إلا نادراً ما ندر، فما هذا البايرن يا أعزائي؟ ومن قادر على هزيمته؟ بل من يستطيع أن يهز شباكه حتى لو لم يُحقق الفوز؟ هذا البايرن إكسترا أورديناري بالإنجليزي وغير عادي بالعربي بل عالمي قادم من كوكب آخر وهنا يُمكنني القول هل من منافس للبايرن هذا الموسم والسؤال هذه المرة أكثر متانة وصلابة لأني أرى بثقة كاملة أن عملاق بافاريا لن يتعرض للقهر أبداً هذا الموسم وأكاد أجزم أن الثلاثية ستكون من نصيبه، وها أنا أجزم 100% دون تردد أن الدوري المحلي حُسم ودوري الأبطال سيكون بطله العملاق البافاري بنسبة ثقة تصل إلى 75% رغم أن المشوار ما زال طويلاً، أما كأس المانيا فهنا أتوقف قليلاً لأن المنافس شديد جداً وعنيد وكبير من لا يعرفه هو بروسيا دورتموند، لكني كذلك أكاد أجزم أن البوروسيا هذه المرة بالذات سيعجر عن تخطي البايرن، بل سيتعرض للسقوط أمامه للمرة الأولى منذ مواسم طويلة في مباراة رسمية، لأن بايرن ميونخ أصبح فقير جداً فيما يتعلق بنقاط الضعف، فهذا الأمر بات خارج قاموس الفريق.

المنافس القادم للعملاق البافاري هو أرسنال بقيادة المدرب الكبير أرسين فينغر، ولكن هل يستطيع المدفعجية التفوق على البايرن؟ هذا لن يكون مستبعداً فنحن نتحدث عن واحد من أكثر الفرق خبرة في البطولة القارية العجوز، لكن المنطق والواقع يتحدث عن التوقعات، فأرسنال يعاني من أكثر من نقطة ضعف منها خط إرتكازه، إلا أنه يواجه خصماً من الصعب هز شباكه، ولهذا أرى أن مسألة عبور قيادة بافاريا إلى ربع النهائي من بوابة لندن تحتاج للوقت فقط.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ماريو غوميز يحتفل بهدفه أمام آيرلندا الشمالية

المانيا مثالية ومُرشح أبرز للفوز في يورو 2016

المانيا بفوزين وتعادل ينطلق لثمن النهائي في كأس أمم أوروبا 2016، ويبقى السؤال كيف قرأنا الماكينات ...