الرئيسية / غير مصنف / أتليتيكو مدريد يهز عرش إنجلترا بإهانة تشيلسي برباعية

أتليتيكو مدريد يهز عرش إنجلترا بإهانة تشيلسي برباعية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قاد المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو فريقه أتلتيكو مدريد الإسباني إلى الفوز على تشلسي الإنكليزي 4-1 في مباراة كأس السوبر الأوروبية التي أقيمت اليوم الجمعة على ملعب لويس الثاني بموناكو، بعد تسجيله لثلاثية في مرمى “البلوز”.

 

واستضاف ملعب لويس الثاني اليوم للمرّة الخامسة عشرة الأخيرة المباراة التي تجمع سنوياً بين حامل لقب دوري أبطال أوروبا وبطل مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” حيث تقرر أن تقام بالمداورة بين الدول الـ53 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على أن تستضيف براغ نسخة 2013 وكارديف نسخة 2014 وتبيليسي نسخة 2015.

 

وسجل فالكاو أهدافه الثلاثة في الدقائق 7 و19 و45 وأضاف زميله البرازيلي ميرندا الهدف الرابع في الدقيقة 61 فيما سجل غاري كاهيل هدف حفظ ماء الوجه لتشلسي في الدقيقة 75.

 

فالكاو وماكديرموت

 

يعتبر فالكاو والإنكليزي تيري ماكديرموت هما الوحيدان الذين سجلا ثلاثية في نهائي السوبر الأوروبي وسجلّ ماكديرموت ثلاثية في مرمى هامبورغ الألماني في مباراة العودة للسوبر الأوروبي سنة 1977 والتي انتهت 6-0 لليفربول الإنكليزي.

 

اللقب الثاني

 

وتمكن أتلتيكو من إضافة اللقب الثاني له في السوبر الأوروبي بعد سنة 2010 حين فاز في النهائي على حساب إنتر ميلانو الإيطالي بهدفين دون رد بينما عجز تشلسي عن التتويج للمرّة الثانية بهذه الكأس بعد أن غنمها سنة 1998 على حساب ريال مدريد بهدفٍ لصفر.

 

ملخّص المباراة

 

كان فريق تشلسي سيئاً جداً في هذه المواجهة حيث أنه تفاجأ بأداء أتلتيكو مدريد وظن أن الفريق الإسباني سيلعب بخطة دفاعية مع لعب المرتدات لكن حصونه اهتزت بقبول الهدف الأوّل في دقيقة مبكرة وفيما حاول أن يلملم جراحه ويستفيق من المفاجأة غير السارة، تلقى هدفين مفاجئين قبل انتصاف المباراة، ما أثر على أدائه وحط من عزيمته في العودة إلى المواجهة في الشوط الثاني، فيما كان أبناء العاصمة مدريد أوفياء لمقولة “إذا هبت رياحك فاغتنمها”.

 

إعصار فالكاو

 

استهل أتلتيكو مواجهة السوبر دون مقدمات ودخل مباشرة في صلب الموضوع مهدداً حصون تشلسي منذ أن أطلق الحكم صافرة البداية، فمنذ الدقيقة الرابعة انطلق فالكاو في إعصاره الهجومي إذ إنه تلقى عرضية رائعة من زميله أدريان لوباز لكن تصويبة الكولومبي اصطدمت بالعارضة.

 

واصل فريق العاصمة الإسبانية عزفه المنفرد في أحداث الشوط الأوّل ومجرياته ولم ننتظر كثيراً لنشاهد شباك الحارس التشيكي بيتر تشيك تهتز، ففي الدقيقة السابعة ـ ومن حالة انفراد ـ رفع فالكاو الكرة فوق الحارس راسماً لوحة فنيّة من مدينة بوغوتا الكولومبية مسجلاً أول أهداف السوبر الأوروبي.

تميّز أتلتيكو في هذه المدة وأمسك بزمام المباراة وأحدث رجّة في وسط دفاع “البلوز” الذين كانوا خارج إطار المواجهة. وفي الدقيقة الـ19 عاد إعصار فالكاو للظهور من جديد عندما تملّص من المراقبة، وبكرة يسارية ساقطة فنية هزّ عرين الحارس تشيك مجدداً، ليعلن عن الثاني لفريقه والشخصي له.

 

أبدع الفريق الإسباني في هذا الشوط وقدم أداءً رائعاً من خلال اتباع طريقة لعب الكرات القصيرة وكأنه يستعمل “كرات مغناطيسية” لتنويم منافسه الذي بدا تائهاً خصوصاً عندما كان الإسبان يسرّعون من وتيرة الهجمة محاولين تهيئة الكرة للقادمين من الخلف بهدف إيصال الكرة لفالكاو الذي كان رجل الشوط الأوّل بامتياز.

 

“فزّاعة” فالكاو تتواصل

 

واصل “ابن بوغوتا” إخافة دفاع تشلسي بسبب خطورته الجامحة التي أرهق بها حصون الفريق اللندني؛ ففي الدقيقة 35 كاد لاعب بورتو السابق أن يهز شباك بطل دوري أبطال أوروبا لكن رأسيته اصطدمت بالعارضة.

وفي الدقيقة الأخيرة من حكاية المدة الأولى تمكن فالكاو من تدوين اسمه بحروف من ذهب في سجلات السوبر الأوروبي بتسجيله الهدف الثالث لفريقه والشخصي له؛ بعد أن تلقى تمريرة متقنة من أدريان ووضعها بحنكة المهاجمين ومكرهم حين صوّب من داخل المنطقة أرضية يسارية في شباك أبناء المدرّب الإيطالي روبرتو دي ماتيو لتنتهي أقصوصة الشوط الأوّل بتقدم أحفاد “لاروخا بلانكا” بنتيجة 3-0، فيما كان المهاجم الإسباني فرناندو توريس الحاضر الغائب الأبرز إذ علق طيلة الدقائق في شرك دفاع فريقه السابق.

 

تشلسي في البدايات

 

أدخل دي ماتيو في الشوط الثاني، القادم الجديد البرازيلي الشاب أوسكار الذي أخذ مكان مواطنه راميريز حتى يضيف حركيّة على التنشيط الهجومي الذي كان غائباً عن الفترة الأولى بوجود راميريز في المستطيل الأخضر، لكن “دار لقمان” ظلت على حالها ولم يتغير أداء تشلسي الذي تحكّم في الكرة لكن سيطرته جاءت عقيمة واصطدمت تمريراته بتكتل دفاعي متقن من لاعبي أتليتكو مدريد.

 

واقعية أتلتيكو

 

كان فريق أتلتيكو مدريد واقعياً في هذه الفترة، فبعد تسجيله الهدف الثالث الذي نزل كالنار في الهشيم على أذهان لاعبي الفريق اللندني في الشوط الأوّل، حاول أبناء المدرّب الأرجنتيني دييغو سيميوني أن يؤمنوا دفاعهم في القسم الثاني لأنهم وهم على يقين بأن منافسهم سيحاول الرجوع في المواجهة واستغلال الكرات الثابتة التي أثمرت إحداها في الدقيقة الـ61 إثر مخالفة نفذها التركي أردا توران “دينامو وسط الميدان” عن تسجيل رابع الأهداف بواسطة المدافع البرازيلي ميراندا.

 

واصل فريق “لاروخا بلانكا” أداءه المميز في السوبر الأوروبي وفي الدقيقة الـ70 انبرى توران لتنفيذ مخالفة جديدة لعبها مباشرة بشكل رائع، لكنّ الحارس تشيك حوّلها إلى ركنية لم تثمر.

 

حفظ ماء الوجه

 

بعد أن تلقت شباك تشلسي الهدف الرابع استسلم لاعبو الفريق إلى سياسة الأمر الواقع التي انتهجها الإسبان ووضعتهم في زاوية سيئة، فحاول “البلوز” ألا يغادروا مدينة موناكو دون أن يدوّنوا هدف حفظ ماء الوجه وكان لهم ما أرادوا في الدقيقة 75 من ركنية نجح غاري كاهيل من خلالها تسجيل الهدف الوحيد لتشلسي.

 

وكادت شباك تشلسي أن تتلقى الهدف الخامس في الدقيقة الـ90، بعد هجمة عكسية قادها لويس غارسيا الذي مرر عرضية لتوران لكن انزلاقية المدافع البرازيلي ديفيد لويز كادت أن تنوب عن مهاجم أتلتيكو فاصطدمت الكرة بالعارضة دون أن تغيّر بالمعادلة شيئاً ليتوّج إثرها “لاروخا بلانكا” بالسوبر الأوروبي على وقع الصافرة الثلاثيّة.

 

 

تشكيلة الفريقين:

 

تشلسي:

 

في حراسة المرمى: التشيكي بيتر تشيك.

 

في خط الدفاع: الصربي برانيزلاف إفنوفيتش، البرازيلي ديفيد لويز، أشلي كول، غاري كاهيل.

 

في خط الوسط: البرازيلي راميرز، فرانك لمبارد (القائد)، النيجيري جون أوبي ميكال.

 

في الهجوم: الإسباني خوان ماتا، الإسباني فرناندو توريس، البلجيكي إيدن هزار.

 

المدرّب: الإيطالي روبرتو دي ماتيو. 

 

أتلتيكو مدريد:

 

في حراسة المرمى: البلجيكي تيبو كورتوا.

 

في خط الدفاع: الأوروغواياني ديغو غودين، البرازيلي فيليب لويس، خوان فران، البرازيلي ميراندا.

 

في خط الوسط: ماريو سواريز، كوكي، التركي أردا توران، كوبي (القائد).

 

في خط الهجوم: أدريان لوباز، الكولومبي راداميل فالكاو.

 

المدرّب: الأرجنتيني ديغو سيميوني.

 

الطاقم التحكيمي (من سلوفينيا):

 

حكم ساحة: دامير سكومينا.

 

الحكم المساعد: بريموز أرهار وماتي زينيتش.

 

الحكم الرابع: بويان.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

قرعة ربع نهائي كأس المانيا 2018

ثلاثة مواجهات كبيرة والأسهل للبايرن في ربع نهائي كأس المانيا

أعلنت قرعة كأس المانيا عن مواجهات دور ربع النهائي التي وضعت بايرن ميونخ في مواجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline