الرئيسية / كأس العالم 2014 / أساطير من كأس العالم(2): جوست فونتين

أساطير من كأس العالم(2): جوست فونتين

vonten
في الحلقة الثانية من أساطير من كأس العالم سنطرق باب التاريخ ليفتح لنا قصة أحد أعظم الهدافين في تاريخ المونديال والذي لم يجد الحظ الكبير لكي يذكر كثيراً في الصحف والمجلات على الرغم من تاريخه الكبير.

عندما نذكر فرنسا فإن من يلوح الى الواجهة هم ميشيل بلاتيني وزين الدين زيدان وبدرجة أقل كلاً من تيري هنري ولوران بلان وليزارازو وديديه ديشان وذلك لإنهم هم من حققوا الألقاب الدولية الشحيحة لفرنسا تاريخياً مقارنة بغيرها من كبار المنتخبات في أوروبا والعالم.

جوست فونتين بطل حلقتنا لهذا العدد من سلسلة أساطير من كأس العالم هو صاحب رقم قياسي قد لا يتكرر أبداً في تاريخ البطولة ولم لا إذا علمنا أن فونتين قد سجل 13 هدفاً في نسخة السويد عام 1958 كأكبر سجل تهديفي في نسخة واحدة متفوقاً على هدافين كبار أمثال جيرد مولر ورونالدو البرازيلي وميروسلاف كلوزة.

ولد فونيتن في مدينة مراكش المغربية في 18 آب 1933 حين كان والده يعمل مفتشاً على شركات التبغ المغربية ليخطو خطواته في المغرب قبل أن يخطوها في فريق الاتحاد الرياضي المغربي لتظهر قدراته التهديفية هناك.
JOST

كأس العالم 1958:

لم يكن فونتين أساسياً في حسابات مدرب المنتخب الفرنسي الذي سافر للسويد ليشارك في النسخة السادسة من كأس العالم إلا أن مصائب قوم عند قوم فوائد فأصيب المهاجم الأساسي للمنتخب الفرنسي رينيه بليار لتتاح الفرصة للهداف الفرنسي للبروز الى الواجهة مع منتخب بلاده وفي تاريخ البطولة.

لعب المنتخب الفرنسي مباراته الأولى ضد منتخب الباراغواي وقام بسحقه بنتيجة 7-3 كان لفونتين نصيب الأسد منها حيث سجل 3أهداف برهن فيها للجميع أنه قادر على تعويض غياب بليار, في اللقاء الثاني إستمر فونتين بالتسجيل حيث سجل هدفين لم يكونا كافيان لتحقيق الإنتصار على يوغسلافيا الذي سجل 3 أهداف, إستمرت الماكينة التهديفية المسماة بجوست فونتين بالتسجيل أمام إيرلندا الشمالية إذ سجل فونيتن هدفين من أصل أربعة في الإنتصار الذي أهل فرنسا إلى الدور نصف النهائي.

في الدور النصف نهائي واجه فونتين أسطورة بيليه الذي كان يبلغى17 عاماً حينها لكنه كان يسطر هو الأخر أسطورته في كأس العالم ما جعل فرنسا تتوقف إلا أن ماكينة فونتين لم تتوقف فسجل المنتخب البرازيلي هدفه الأول منذ بداية المباراة ليعدل فونتين قبل أن يتقدم بيانتوني للمنتخب الفرنسي ولكن لا تجري الرياح كما تشتهي السفن فخرج اللاعب جونكي بداعي الإصابة ليكمل المنتخب الفرنسي بسبب عدم السماح بإجراء تبديلات في تلك الفترة ليعود نجوم السامبا بخماسية قضت على أحلام فرنسا في التتويج بلقبها الأول في تاريخ البطولة.

واجه المنتخب الفرنسي نظيره الألماني في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع ليفوز عليها بنتيجة 6-3 سجل فونتين 4 منها مثبتاً أسطورته التي لن تنسى في كأس العالم وليقود منتخب بلاده لتحقيق برونزية هذه البطولة.

لم يشارك فونتين في أي نسخة أخرى من كأس العالم لأنه أعتزل اللعب في عام 1960 بسبب عدم قدرة جسمه على تحمل الألام الناتجة عن ممارسة اللعبة ولكن مشاركته الوحيدة لا تنسى بفضل أدائه الخارق وأهدافه 13 التي جعلته من الأعظم في تاريخ المونديال.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

باتشواي يتألق مجددًا مع دورتموند

ميتشي باتشواي يُنهي ذكريات أوباميانغ

ميتشي باتشواي، أصبح هذا الإسم في مبارتين فقط أحد أهم الأسماء في بوروسيا دورتموند، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر