أخبار عاجلة
بايرن ميونخ بطل دوري أبطال أوروبا 2020 في مواجهة إشبيلية بالسوبر الأوروبي

البايرن لا يُقهر؟ في السوبر الأوروبي الإجابة

تنويه: تم إضافة مقال أجبت خلاله عن سؤال “هل البايرن لا يُقهر؟” تحت عنوان “البايرن لا يُقهر؟ اكتشف الإجابة بنفسك يمكنك قراءته من خلال النقر على العنوان نفسه.

في مواجهة كلاسيكية بين الألمان والإسبان في كأس السوبر الأوروبي وهذه المرة تجمع بايرن ميونخ وإشبيلية يبدو أن البطولة ستحدد الكثير من شكل البايرن للموسم الحالي.

رغم فوزه على شالكة بثمانية أهداف دون رد، ولكن المواجهة أمام إشبيلية ستُحدد إذا ما كان بايرن ميونخ ما زال متوشحًا حقًا أم لا.

ما قدمه رجال المدرب الألماني هانز فليك في الموسم المنصرم أعطى انطباعًا على أن بايرن ميونخ لا يُقهر ومع بدايته هذا الموسم بالفوز على شالكة بثمانية أهداف باتت الأخبار تتناول إسم الفريق الذي يبدو سيسطر على أوروبًا لأعوام!

ليس غريبًا تناول هذه الأخبار بطبيعة الحال، فالبايرن يقدم شكل غير معهود في الكرة الأوروبية وذكرنا هذا بموسم 2013 تحت قيادة يوب هاينكس الذي كان يحقق انتصارات تاريخية ضخمة.

لماذا إشبيلية نقطة الارتكاز؟

إشبيلية لم يخسر منذ 9 فبراير في أي مباراة أي منذ 21 مباراة، ولو أردنا اختبار بايرن ميونخ أمام فريق قوي كفاية، فهو بالطبع هذا الفريق.

لما لا فهو الفريق الذي فاز ببطولة الدوري الأوروبي فمن أفضل من فريقين حققا دوري الأبطال والدوري الأوروبي؟ لهذا السبب بالضبط يعتبر إشبيلية هو الفريق الذي يمكن وضعه كنقطة ارتكاز لفحص قوة البايرن في الموسم الجديد.

البايرن أم إشبيلية؟

لا يبدو أن هنالك مؤشرات تجعلنا نتوقع خسارة بايرن ميونخ لبطولة السوبر الأوروبي، رغم قوة إشبيلية وعنادته، ولكن بايرن ميونخ يبدو فعلًا غير قابل للهزيمة.

ما قدمه فليك حتى الآن يؤكد لنا أنه يلعب بالواقعية بالإضافة إلى الخبرة التي اكتسبها بوجوده على دكة المنتخب الألماني فقد بدا أنه يجعل من البايرن شخصية حديدية كما عهدناها في الناسيونال مانشافت.

فقد أصبح البايرن حقًا يلعب كرة قدم تشبه تلك التي يقدمها المنتخب الألماني في البطولات الرسمية ومهما كانت ظروفه بحضور نجوم من عدمه.

مصفوفة واحدة، فريق جماعي، لياقة بدنية وروح قتالية، كل هذه مواصفات المنتخب الألماني باتت الآن مرصوصة في صفوف بايرن ميونخ، أصبح الفريق كأنه يلعب الكرة من أجل رفع إسم البايرن عاليًا بعيدًا عن الاهتمام بالجوائز الفردية أو تحقيق الأهداف الشخصية من النجومية لدى اللاعبين.

لا أريد الخوض بالتفاصيل، ولكن مثلي مثل أي شخص آخر فأنا أتوقع فوز بايرن ميونخ ولكن تعلمت شيء خلال مشاهدتي لكرة القدم في الأعوام الـ16 الماضية، وهو أن الأفعال في الميدان قد تختلف عن الأقوال، ظرف بسيط خلال المباراة قد يُغيّر مجريات الأمور كافة.

لذا، لنتوقع من نريد ولكن لنترك جزء ولو بسيط لأرض الميدان الذي سيحكم بين الفريقين وسيجعلنا نشاهد بطل واحد لا اثنين.

أما عن النتيجة المتوقعة، فلن أضع أي نتيجة مُتوقعة الليلة، كما أخبرتكم سأترك الحكم للميدان مع ترك توقعاتي كما يتوقع الجميع، وهو أن البايرن المرشح الأبرز للفوز باللقب، ولكن الأهم بالنسبة لي هو كيف سيظهر البايرن.. بوجه البريء؟ أم بوجه الوحش الكاسر؟ عقب ذلك لنا حديث آخر بإذن الله والله ولي التوفيق.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

توماس مولر وروبرت ليفاندوفسكي

مولر وليفاندوفسكي يقودان البايرن لفوز كبير

اكتسح نادي بايرن ميونخ مضيفه أرمينيا بيلفيلد بأربعة أهداف لهدف وحيد في الجولة الرابعة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *