الرئيسية / دوري أبطال أوروبا / البايرن لن يقع بالفخ.. وعلى فينغر التخلص من “الجبن”!

البايرن لن يقع بالفخ.. وعلى فينغر التخلص من “الجبن”!

مواجهة أخرى بين العملاقان
مواجهة أخرى بين العملاقان

الجميع يترقب قمة أوروبا في نصفها الثاني والتي ستجمع بايرن ميونخ حامل لقب البطولة الأوروبية أمام نادي أرسنال أحد كبار القارة العجوز، ولكن الأهم من الترقب هو كيف ستنتهي المباراة هذه المرة؟ هل تنتهي بذات السيناريو المعتاد حيث يخسر البايرن بسبب الإستهتار كما جرت العادة بعد الفوز ذهاباً خارج الديار؟ أم أن غوارديولا سيعرف الآن كيف يقود الفريق للفوز إياباً وكسر حاجز الغرور الذي يصيب لاعبي البايرن دائماً عند الإنتصار خارج الديار.. هذا ما سنعرفه من خلال هذا المقال البسيط.

البايرن بكامل صفوفه هذه المرة سيستضيف المدفعجية، بينما يغيب عن النادي الإنجليزي بعض الأسماء، ولكن لن أتحدث من هذا المنطلق، بل أرى بأن البايرن قدر على التخلص من أرسنال هذه المرة حتى لو حضر من حضر.. حيث وصل البايرن للقمة في المستوى، ويمكنه التخلص من اي خصم مهما بلغ حجمه.

أرشح بايرن ميونخ لكي يقدم مباراة كبيرة جداً، وإن لعب البايرن كما لو أنه لم يفز ذهاباً، فإنه سيكون بطريقه لتحقيق فوز كبير على الضيوف، قد تصل لنتيجة تاريخية ضد النادي اللندني، ولكن في ذات الوقت فإن تهاون البايرن بأي شكل من الأشكال، فهذا قد يقودهم لدفع الثمن، لأن أرسنال يملك مقومات الفرق القادرة على العودة بالنتيجة، وإن حدث، فالندم كل الندم للبايرن لإهدار فرصة تاريخية كهذه.

بالمحصلة، أرى بأن بيب غوارديولا سيتفوق على فينغر وخصوصاً بشوط المباراة الثاني، فهذا ما علمني إياه البيب، حيث يدرس الشوط الأول جيداً، وينفذ خطة جنونية في الشوط الثاني تجعل فريقه كآداة قاتلة.

البايرن سيعتمد على هز شباك أرسنال مبكراً لإنهاء الأمور، وهذا ما سيحاول فعله رجال السيد فينغر لو كان وضع خطة صحيحة، ولكن إن حاول فينغر الإنتظار ودافع منذ البداية، فهذا لن يفيده، حيث سيكون قد أخطأ الخطا المعتاد، وهو الخوف من الهجوم إلى حين مرور الوقت، وبدء النزاع في آخر اللحظات التي لن تفيده بشيء.

إذن بالملخص، فالبايرن مرشح لتحقيق فوز جديد، ولو كنت أستطيع أن أقدم النصح لمدرب بطل أوروبا، النصيحة ستكون أن يبدأ بالفذ توماس مولر أساسياً، ولو أردت تقديم نصيحة لفينغر فستكون الهجوم منذ إنطلاقة صافرة البداية.. والله ولي التوفيق.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

توني كروس وماركو رويس يحتفلان بهدف الفوز أمام السويد

هكذا تفوق «آينشتاين» الكرة «يواكيم لوف» في معجزة السويد

بانتصار المنتخب الألماني على نظيره السويدي العنيد، تم فك النحس الذي طال الألمان في المباراة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline