البوندسليغا تنتظر مردود كبير ومُشرف من أنديتها أوروبياً

جدول هدافي الدوري الألماني جدول ترتيب الدوري الألماني
دوري أبطال أوروبا وأندية المانيا الساعية للفوز باللقب

دوري أبطال أوروبا وأندية المانيا الساعية للفوز باللقب

د ب أ – مع استئناف بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي لكرة القدم لنشاطهما مجددا الأسبوع المقبل بعد فترة توقف استمرت شهرين تقريبا، تسعى الأندية الألمانية المشاركة في المسابقتين للارتقاء على منصة التتويج، والسير على نهج المنتخب الألماني الذي يتربع حاليا على عرش كرة القدم في العالم بفوزه ببطولة كأس العالم الأخيرة التي أقيمت بالبرازيل العام الماضي.

وقال كارل هاينز رومينيجيه رئيس مجلس إدارة نادي بايرن ميونخ “إن هذا دليل على أن الدوري الألماني (بوندسليجا) يسير على نفس المسار الجيد دوليا. ينبغي علينا الاستمرار على هذا النحو. نحن نرغب جميعا في ذلك”.

ويستأنف بايرن، الذي توج بلقب دوري الأبطال عام 2013، مسيرته في البطولة هذا الموسم بمواجهة مضيفه فريق شاختار دونتسيك الأوكراني في ذهاب دور الستة عشر للمسابقة يوم الثلاثاء المقبل.

وعقب الفوز بالمونديال الماضي، يرى أوليفر بيرهوف مدير المنتخب الألماني أن المستوى القوى للأندية الألمانية المشاركة في دوري الأبطال والدوري الأوروبي سيعطي “مؤشرا إضافيا على قوة الدوري الألماني”.

وصرح بيرهوف “إن الفوز باللقبين في النهاية سيكون تتويج لمجهوداتنا جميعا”.

وتدافع أندية بروسيا دورتموند وشالكة وبايرليفركوزن بالإضافة إلى بايرن ميونخ عن سمعة الكرة الألمانية في بطولة دوري الأبطال، فيما يشارك فريقا فولفسبورج وبوروسيا مونشنجلادباخ الألمانيين في مسابقة الدوري الأوروبي.

وأوضح كريستيان سيفرت الرئيس التنفيذي لرابطة الدوري الألماني “لدينا العديد من الأندية التي تتمتع بخبرة المشاركة في البطولات الخارجية الآن. والدليل على ذلك هو تأهل جميع الأندية الألمانية الأربعة المشاركة في دوري الأبطال إلى الأدوار الإقصائية للمسابقة للموسم الثالث”.

ويعد الدوري الألماني هو الوحيد الذي تشارك جميع أنديته الأربعة المشاركة في دوري الأبطال في الأدوار الإقصائية للنسخة الحالية من المسابقة.

ويحتل الدوري الألماني حاليا المركز الثالث في تصنيف الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) لأقوى بطولات الدوري في القارة العجوز بعد بطولتي الدوري الأسباني والانجليزي، وتأمل الأندية الألمانية حاليا في استمرار أدائها اللافت في البطولات القارية من أجل تعزيز مكانتها في هذا النطاق.

وشدد رومينيجيه “إذا حافظنا على هذا المستوى، سوف تكون لدينا الفرصة لتجاوز الدوري الانجليزي والحصول على المركز الثاني في التصنيف”.

ومع إقامة المباراة النهائية للنسخة الحالية بدوري الأبطال في العاصمة برلين يوم السادس من حزيران/يونيو المقبل فإن تتويج أحد الأندية الألمانية باللقب سيكون تتويجا هاما للجهود التي بذلت لنهضة كرة القدم في ألمانيا.

وبينما يمتلك بايرن ميونخ الفرصة الأكثر واقعية للحصول على الكأس هذا الموسم، إلا أن رومينيجه طالب ناديه بضرورة توخي الحذر.

وقال رومينيجيه “إنني لا أعلم ما إذا كنا أحد المرشحين للفوز باللقب أم لا. إن هناك 16 ناديا يتطلع نصفها على الأقل للتتويج بالبطولة”.

ولا يتفق ماتياس سامر مدير الكرة في بايرن مع وجهة نظر رومينيجيه، حيث أكد اللاعب الدولي الألماني السابق “من وجهة نظري، فإن بايرن يعد فريقا استثنائيا، ويتعين عليه الحصول على دوري الأبطال سواء في الموسم الحالي أو بعد ذلك”.

من جانبه، يعاني بروسيا دورتموند، الذي خسر المباراة النهائية لدوري الأبطال عام 2013 أمام بايرن، من النتائج المخيبة محليا هذا الموسم، ليجد الفريق نفسه مطالبا بالهروب من شبح الهبوط إلى الدرجة الثانية بالدوري الألماني، بدلا من المنافسة على اللقب.

ويتطلع دورتموند، الذي يواجه يوفنتوس الإيطالي في دور الستة عشر، للتتويج باللقب من أجل ضمان المشاركة في دوري الأبطال في الموسم المقبل وبالتالي الحصول على 20 مليون يورو (6ر22 مليون دولار) على الأقل نظير المشاركة في المسابقة.

وتبدو مهمة شالكة صعبة للغاية في بلوغ دور الثمانية، حيث تنتظره مواجهة من العيار الثقيل أمام ريال مدريد الأسباني (حامل اللقب) في دور الستة عشر، في تكرار للمواجهة السابقة التي جرت بينهما في الدور ذاته الموسم الماضي والتي شهدت فوز الفريق الأسباني 9/ 2 على نظيره الألماني في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

ويواجه بايرليفركوزن مهمة لا تقل صعوبة عن تلك التي يواجهها شالكة، حيث يصطدم بأتليتكو مدريد الأسباني وصيف بطل المسابقة في الموسم الماضي.

ورفع رودي فولر مدير الكرة في ليفركوزن راية التحدي قبل مواجهة أتليتكو حيث قال “نحن لن نكون الطرف الخاسر”، ليبدو أكثر تفاؤلا من هورست هيلدت نظيره في فريق شالكة الذي قال أن فريقه بحاجة “للحظات سحرية” خلال مباراتيه أمام الفريق الملكي من أجل التأهل إلى دور الثمانية.

في المقابل، يخوض مونشنجلادباخ لقاء صعبا أمام أشبيلية الأسباني (حامل اللقب) في دور الـ32 ببطولة الدوري الأوروبي التي مازالت الأندية الألمانية تبحث عن التتويج بها للمرة الأولى منذ انطلاقها بنظامها الحديث عام 2009، فيما يلتقي فولفسبورج، الذي تعاقد مؤخرا مع اللاعب الدولي الألماني أندريه شورله خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، مع سبورتنج لشبونة البرتغالي في نفس الدور.

وقال بيرهوف “من العظيم أن يكون لدينا أندية تخوض منافسات دوري الأبطال والدوري الأوروبي، وينبغي عليها الآن أن تنافس بجدية للحصول على اللقب خاصة وأن لديها القدرة على تحقيق ذلك بالفعل”.

(1) تعليقات

اترك تعليقاً

Adblock Detected
Please consider supporting us by disabling your ad blocker