الرئيسية / منتخب المانيا / السويد تُحقق تعادلاً تاريخياً أمام المانيا في مباراة شهدت تسجيل ثمانية أهداف

السويد تُحقق تعادلاً تاريخياً أمام المانيا في مباراة شهدت تسجيل ثمانية أهداف

المانيا والسويد

أهدر المنتخب الألماني فوزاً تاريخياً على نظيره السويدي وذلك بعدما تقدم برباعية نظيفة لكن شباكه إستقبلت أربعة  أهداف بعد ذلك في خطأ دفاعي واضح من مدافع بايرن ميونخ بادشتوبر.

بدأ المنتخب الألماني المباراة بقوة وكاد توماس مولر أن يفتتح التسجيل بعدما حول كرة بواتينغ بكعبه نحو المرمى لكن الحارس السويدي تصدى للكرة ثم أعادها مولر مرة أخرى لكن الكرة إرتطمت بيد المدافع السويدي قبل أن ترتطم بالقائم الأيسر، وحملت الدقيقة الثامنة أولى أهداف اللقاء والذي جاء عن طريق ميروسلاف كلوزه بعدما حول كرة رويس العرضية داخل الشباك.

وسجل ميروسلاف كلوزه الهدف الثاني له والسابع والستين في تاريخه وذلك بعد كرة جماعية جميلة بين رويس وزملائه والذي مررها لكلوزه والآخير لم يتوانى بتاتاً عن وضع الكرة في الشباك وذلك في الدقيقة 15.

 

تابع الألمان سيطرتهم على مجريات المباراة، وفي الدقيقة 39 حول توماس مولر كرة برأسه بعمق منطقة الجزاء وصلت للمدافع بير ميرتساكر الذي صوبها قوية إستقرت في قلب الشباك السويدية معلناً عن تقدم فريقه بالهدف الثالث.

 

ومع إنطلاقة شوط المباراة الثاني ضغط المنتخب السويدي قليلاً لكنه عجز عن تشكيل خطورة حقيقية على المرمى الألماني، ورد الألمان بفرصة خطيرة بدأت من رويس ثم إلى أوزيل الذي حولها لمولر بكعب القدم ولكن مهاجم البايرن صوب الكرة بلا تركيز ليبعدها الحارس السويدي.

 

وبالفعل لم يحصل أي جديد بعد ذلك بل عاد الألمان وسجلوا الهدف الرابع وذلك بعدما حول توماس مولر كرة عرضية إستلمها مسعود أوزيل ثم صوبها بالزاوية اليسرى في المرمى.

 

وفي الدقيقة 61 إستطاع السويديين تسجيل هدف حفظ ماء الوجه بعدما حول زلاتان إبراهيموفيتش كرة طويلة برأسية جميلة إستقرت بالشباك الألمانية.

 

لكن تساهل الألمان كلفهم غالياً، حيث إستطاع السويديين تسجيل الهدف الثاني بعد أقل من دقيقتين من خلال اللاعب لوستيغ الذي إستغل خطأ بادشتوبر ثم سدد كرة في الزاوية الضيقة أخطأ نوير في التصدي لها لتدخل شباكه.

 

لكن السويديين إستطاعوا تسجيل الهدف الثالث بعد خطأ جديد من بادشتوبر وهذه المرة جاء من خلال اللاعب الماندر.

 

وفي الدقيقة 81 كاد توني كروس أن يُسجل الهدف الخامس لألمانيا بعد تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن القائم حرمه من تسجيل الهدف.

 

كاد مانويل نوير أن يساعد السويد في تسجيل الهدف الرابع والتعادل بعدما أخطأ في مسك كرة بشكل غريب، لكني السويدي أهدر هدف محقق بتصويبة بعيداً عن المرمى الفارغ تماماً.

 

وأصبحت المباراة تاريخية بالفعل بعدما سجل المنتخب السويدي الهدف الرابع بتصويبة من داخل منطقة الجزاء إستقرت داخل شباك مانويل نوير لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي التاريخ.

 

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

أوتمار هيتسفيلد

هيتسفيلد: غياب نوير لن يؤثر على المنتخب الألماني في مونديال روسيا

أكد أحد أساطير التدريب في عالم كرة القدم الألماني «أوتمار هيتسفيلد» أن غياب أفضل حارس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر