الرئيسية / الدوري الألماني / اللاعبة المسلمة الألمانية فاطمير “أوزيل” من لاجئة إلى بطلة قومية!

اللاعبة المسلمة الألمانية فاطمير “أوزيل” من لاجئة إلى بطلة قومية!

فاطمير

احتلت اللاعبة الألمانية المسلمة فاطمير مكانة كبيرة على مستوى كرة القدم العالمية بعدما قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تكريمها بجائزة اللاعبة القدوة الأولى للناشئات في العالم.

وقد اكتسبت هذه اللاعبة الشابة مكانتها الكبيرة على مستوى العالم نظرا لظروف نشأتها الصعبة، ولنجاحها في تجاوز الكثير من المغريات، وقوة إرادتها التي حافظت من خلالها على صورتها الناصعة كفتاة تخشها عصيان خالقها أو الإساءة لعائلتها.

والآن.. تعتبر فاطمير بطلة قومية ليس في ألمانيا وحسب وإنما في كوسوفو أيضا.

وولدت فاطمير “يرا” باجراماج في الأول من نيسان/ أبريل العام 1988 في بيا بكوسوفو، وهي الآن اللاعب اللاعبة الأفضل في المنتخب الألماني للسيدات بكرة القدم وتحمل القميص رقم 23، وتلقب بين زميلاتها وجماهير المانشافت بـ”أوزيل” الكرة الألمانية، النسخة الناعمة.

انتقلت فاطمير مع عائلتها، والدها يرا ووالدتها عصمت إلى ألمانيا وهي في الرابعة من عمرها بسبب الحرب، وحصل يرا على الجنسية الألمانية، وسرعان ما حصل على حياة مستقرة وهادئة.

فاطمير من جهتها لم تقتنع بهذا الهدوء، حيث تقول إن أباها “المتحفظ” اعترض على فكرة مزاولتها الرياضة لأسباب تبدأ من الملابس مرورا بالمباريات التي تستدعي السفر ووصولا إلى المشاهدين الرجال، لكنها زاولت تدريباتها مع ناد محلي في الخفاء، بل إنها زورت توقيع أبيها لتحصل على بطاقة هويتها الرياضية الأولى.

وتقول فاطمير في مقابلة صحافية سابقة: “عندما يقول الرجل المسلم لا للبنت، فهذا يعني لا”، ولذا فقد صار المخرج الوحيد أمامي هو التخفي.

وتضيف قولها إن الشيء الوحيد الذي أنقذها من غضب أبيها هو أنه رآها، وهي تلعب كرة القدم، ودهش لمهاراتها العالية، التي أوصلتها إلى المنتخب الألماني الأول وهي يافعة لم تتعد 17 عاما.

وانضمت فاطمير إلى بروسيا مونشنغلادباخ في العام 2004، وكانت قبلها قد انضمت لمنتخب الناشئات تحت 15 سنة في العام 2003، وبعد عامين فقط أصبحت عنصرا أساسيا في المنتخب الأول.

وفازت فاطمير مع المانشافت ببطولة العالم داخل الصالات العام 2010، كما نالت الميدالية البرونزنة لدورة الألعاب الأولمبية في بكين العام 2008، وقد كانت هي السبب المباشر في هذه الميدالية كونها سجلت هدفي الفوز في مباراة المركز الثالث في شباك اليابان.

وتعتبر المحطة الأبرز في مسيرة فاطمير باجراماج، رفضها مبلغ مالي خيالي، عندما عرضت مجلة “بلاي بوي” عليها التعري على الصفحة الأولى في العام 2011.

وقالت فاطمير في تصريحها الشهير الذي نقله الاتحاد الدولي لاحقا: “لقد اتصل بي المسؤول في مجلة بلاي بوي وعرض علي تقليد بعض اللاعبات في المنتخب الألماني الجريئات، نفسي لن تكون قادرة على القيام بذلك، لقد قلت لا على الفور”.

وأضافت: “الدين الإسلامي يمثل قيمة كبيرة، والمال لا قيمة له أبدا عندي، وأنا بطبيعتي أكن احتراما وتقديرا كبيرا لعائلتي المحافظة”.

وختمت فاطمير “يرا” باجراماج: “لا للابتذال، ونعم لاحترام الأسرة والدين”.


عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

بايرن ميونخ يفوز على هوفنهايم في افتتاح البوندسليغا

بايرن ميونخ يحقق فوزًا مقنعًا في افتتاح البوندسليغا

حقق نادي بايرن ميونخ فوزًا على نادي هوفنهايم بثلاثة أهداف لهدف وحيد في المباراة الافتتاحية …

تعليق واحد

  1. معتصم ابو الذهب

    اوزيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline