الرئيسية / منتخب المانيا / الماكينات الألمانية تعود للدوران بفضل قذيفة توني كروس المدوية
المانيا تهزم السويد في آخر ثواني

الماكينات الألمانية تعود للدوران بفضل قذيفة توني كروس المدوية

حقق المنتخب الألماني فوزًا بشق الأنفس على نظيره السويدي في الجولة الثانية من دور المجموعات في منافسات كأس العالم 2018 المقام في روسيا.

وانتظر الألمان حتى الدقييقة 95 لتسجيل هدف الفوز، ولكن المنتخب الألماني ظهر أفضل من منافسه طيلة أوقات المباراة ولكن إهدار الفرص كان عنوان المانشافت.

وأظهروا السويديين بعض الخطورة ولكن نوير كان لهم بالمرصاد وأبعد كرتين مستحيلتين، الأولى من رأسية قوية في الزاوية اليمنى له، تألق بإبعادها بطريقة عجيبة، قبل أن يتألق مجددًا ويتصدى لكرة كانت بعيدة عنه ولكنه وضع حمله على الأرض قبل أن يقفز ليبعد الكرة في آخر اللحظات في لقطة نادرة في حراسة المرمى ليؤكد نوير أنه الرقم واحد في المانيا وفي العالم.

أهدر الألمان عدة فرص من جانبهم، منها لرويس وأخرى لغوميز، بينما سجل السويديين هدفهم الأول من خلال اللاعب تويفونين في الدقيقة 32، وجاء رد الألمان في انطلاقة الشوط الثاني من خلال اللاعب ماركو رويس الذي استلم كرة من الجبهة اليسرى لتصل لغوميز الذي لمسها قبل وصولها لرويس ليضعها الدورتموندي داخل الشباك بسهولة وذلك في الدقيقة 48.

واصل الألمان أفضليتهم، وكاد ماركو رويس نفسه يضيف الهدف الثاني بعدما وصلته كرة من كيميتش ليحاول وضعه بكعب القدم داخل الشباك ولكن الكرة تمر منه أمام المرمى المفتوح.

ثم يهدر غوميز فرصة العمر ليضع الكرة خارجًا رغم وجوده على مسافة متر واحد من خط المرمى تقريبًا، وكاد غوميز نفسه يسجل الهدف الثاني بعد رأسية قوية تصدى لها حارس السويد ببراعة.

وفي آخر اللحظات شارك براندت الذي كان كالعادة متألقًا وسدد كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بالعارضة لتعود لفيرنر المتسلل لتبقى النتيجة تعادل.

وفي اللحظات الآخيرة يحصل جوليان براندت على ركلة حرة مباشرة بعد تلاعبه بالمدافعين، فينبري لها كروس ليمررها لرويس الذي ثبت الكرة لكروس الذي أطلقها قذيفة كروية مدوية تستقر في الزاوية البعيدة عن حارس المرمى معلنًا عن فوز المانيا بهدفين لهدف لتصبح الكرة بملعبهم للتأهل للدور الثاني.

وما يجدر ذكره أن المانيا لعبت بدون لاعب خط الوسط رودي لمدة 8 دقائق تقريبًا قبل أن يتقرر تبديله بعد عدم توقف سيالان الدماء إثر ارتطامه بقدم أحد لاعبي السويد، ثم لعبت ألمانيا بعشرة لاعبين في آخر 15 دقيقة من زمن المباراة بوقتها الأصلي والإضافي بسبب طرد المدافع جيروم بواتينغ إثر حصوله على البطاقة الصفراء الثانية بعد تدخله العنيف على لاعب السويد.

بهذا الفوز حصدت ألمانيا أول 3 نقاط في مجموعتها، لتصعد للمركز الثاني بالتساوي مع السويد وخلف المنتخب المكسيكي الذي حصد 6 نقاط، بينما خرجت كوريا الجنوبية رسميًا من حسابات التأهل بعد عجزها عن جمع أدنى نقطة، لتصبح المجموعة نارية قبل الجولة الثالثة، حيث يمكن لأي من المنتخبات الثلاثة التأهل أو الخروج.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

أردوغان يدافع عن أوزيل

أردوغان يخرج عن صمته ويدافع عن أوزيل

خرج حسن طيب أردوغان عن صمته بعد الهجوم الغير مسبوق من قِبل الاتحاد الألماني والعديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline