اوتمار هيتسفيلد يقتل الاكوادور

جدول هدافي الدوري الألماني جدول ترتيب الدوري الألماني

فازت سويسرا على حساب الإكوادور في مباراة رائعة بملعب ماني جارينشيا لحساب المجموعة الخامسة من نهائيات كأس العالم 2014 في مباراة كانت متكافئة نسبيًا مع سيطرة أكبر لسويسرا، تقدمت الإكوادور عبر مهاجمها إينير باتشوكا برأسية في الدقيقة 21 وعادل آدمير محميدي لسويسرا في الدقيقة 48 ووجه يوسيب ديرميتش ضربة قاضية للمنتخب اللاتيني المُقاتل في الدقيقة 93 وقبل ثوان من إطلاق الصافرة لتنتصر سويسرا في سيناريو مُثير.

 

بدأت سويسرا مُسيطرة وأفضل بكثير من خصمها الإكوادوري وقادرة على فرض أسلوبها منذ الدقائق الأولى فسدد شاكا وشاكيري تسديدتين أمسكهما الحارس الإكوادوري وتلتها فرصة خطيرة من ريكاردو ردودريجز حيث سدد كرة بيسراه أُبعدت للركنية من أليكساندر دومينجيز.

 

وبعد 20 دقيقة فاجئت الإكوادور سويسرا بهدف عكس مجريات اللقاء بكرة ثابتة نفذها أنتونيو فالنسيا على رأس إينير فالنسيا مهاجم باتشوكا المكسيكي وحولها المُهاجم الشاب إلى مرمى سويسرا لتتقدم بهدف نظيف.

 

أظهرت الإكوادور قدرات بدنية وأصبحت تلعب على الهجمة المرتدة بينما اعتمد سويسرا على الظهيرين في هجومهما لمحاولة اختراق الدفاعات الإكوادورية، وبعد مرور 30 دقيقة كاد بيهرامي أن يُعادل النتيجة من ركنية حولها برأسه ولكن دومينجيز أمسكها بثبات.

 

وأتبعها جوخان إينلير بتسديدة جميلة ودقيقة بيسراه على حدود المنطقة أبعدها دومينجيز بارتماءة جيدة للركنية في الدقيقة 36 ولم يحدث جديد بالنسبة لنجاعة هجمات سويسرا حتى نهاية الشوط الأول.

 

وفي بداية الشوط الثاني نجح سويسرا أخيرًا في تحقيق مسعاه بالدقيقة 48 عبر اللاعب البديل آدمير ميحميدي من ضربة ركنية حولها برأسه قوية في شباك دومينجيز.

 

وواصل سويسرا بحثه عن هدف آخر عبر التسديدات البعيدة للاعبي وسطه، ولكن الإكوادور كذلك كانت لها فرصها فسدد إينير فالنسيا نجم الإكوادور كرة بيمناه مرت بجوار القائم الأيمن بقليل في أهم فرصة للمنتخب اللاتيني في الدقيقة 59.

 

وكاد مونتيرو نجم الجهة اليسرى للإكوادور أن تسبق سويسرا بإحراز المركز الثاني بانطلاقة من اليسار ولكن حارس سويسرا أبعدها بقدمه للركنية في الدقيقة 67.

 

نشطت سويسرا ما بعد الدقيقة 70 وتم إلغاء هدف لديرميتش وكذلك سدد شاكيري في الشباك الخلفية، ولكن كاد بيناليو يوجه ضربة قاضية لفريقه بخطأ قاتل ما بينه وبين فون بيرجن ولكن تمت تغطية الموقف وإنقاذ سويسرا من هدف آخر.

 

في الدقائق العشر الأخيرة كانت رغبة سويسرا واضحة تمامًا في تسجيل هدف الفوز وسيطرت على الكرة بكثافة أكبر لكنهم لم يصنعوا الفرص المُحققة على مرمى دومينجيز بل سدد ميشال أرويو كرة قوية للغاية أبعدها بيناليو بصعوبة، ولكن قبل نهاية المباراة بثوانٍ ضاع مجهو الإكوادور بكرة عرضية قابلها ديرميتش في مرمى دومينيجز لتستقبل الإكوادور هدفًا قاتلًا منح سويسرا الانتصار الغالي في تحول غير متوقع للمباراة.

اترك تعليقاً

Adblock Detected
Please consider supporting us by disabling your ad blocker