الرئيسية / مقالات معتصم ابو الذهب / بطاقة الهوية | تعرف على نادي بروسيا دورتموند العملاق

بطاقة الهوية | تعرف على نادي بروسيا دورتموند العملاق

bvb don turm 692

قدمت لكم عن تاريخ شالكة شالكة وبطاقة الهوية الخاصة به الشاملة والكاملة إن شاء الله، وبما أن الفريقان سيجتمعان في ديربي الغضب “ديربي الرور” سنُقدم لكم بإسم موقع بوندسليغا نيوز الفقرة الثانية والتي ستختص بنادي بروسيا دورتموند الكبير.

من هو نادي بروسيا دورتموند؟

نادي بروسيا دورتموند نادي كرة قدم الماني تأسس في عام 1909 ميلادي في مدينة دورتموند في المانيا ويلعب في البوندسليغا الألمانية، يُطلق عليه إسم “بي في بي” وهي إختصار لثلاثة كلمات بالألمانية الأولى بولسبيل والتي تعني الكرة والثانية فاراين والتي تعني نادي والثالثة بوروسيا مأخوذة من إسم المدينة، أما الجملة الشهير التي دائماً ما تكون مرفوعة بالشعارات في الملعب، فهي إيشت ليبه والتي تعني باللغة الإنجليزية ترو لاف وبالعربية الحب الحقيقي.

وكلمة بوروسيا هي الكلمة اللاتينية لكلمة بروسيا وتم أخذ هذا المسمى من إسم مصنع البيرة في مدينة دورتموند والذي يعود لإسم المدينة.

بدء صُنع التاريخ

شارك فريق بروسيا دورتموند للمرة الأولى في الدوري الألماني في عام 1949 تحت إسم البي في بي وخسر تلك المباراة أمام فريق مانهايم بنتيجة 3-2، وفاز النادي بأول لقب دوري له في عام 1956 عندما فاز 4-2 على كارلسروه وبعدها بعام واحد فقط فاز نفس الفريق باللقب الثاني له، وسطر ثلاثي الفردوس أسماء كأساطير للنادي في تلك الأيام (ألفريد بريشلر وألفريد كيلباسا وألفريد نيبيكلو)، وفي عام 1963 فاز دورتموند باللقب الثالث قبل بدء بطولة البوندسليغا.

العصر الذهبي

بعد أن أنهى البوروسيا بطولة الدوري الألماني لعام 1991 في المركز العاشر تم إقالة المدرب هورست كوبيل وتعيين أوتمار هيتسفيلد ليقود دفة النادي.

في عام 1992 قاد هيتسفيلد الفريق الألماني لإنهاء الموسم بوصافة البوندسليغا، وكان بإمكانهم الفوز بلقب البوندسليغا لو لم يحقق شتوتغارت الفوز بآخر مباراة له والتي قادته لتحقيق لقب البوندسليغا، وعلى الرغم من إنهاء موسم البوندسليغا في عام 1993 بالمركز الرابع إلا ان دورتموند وصل لنهائي كأس الإتحاد الأوروبي ولكنه خسره بنتيجة 6-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب أمام السيدة العجوز يوفنتوس.

وفي عام 1994 أنهى دورتموند الدوري الألماني بالمركز الرابع كذلك قبل أن يُحقق لقب البوندسليغا في موسمي 1995 و1996، وفي العام 1996 تُوج ماثياس زامر نجم البوروسيا بلقب أفضل لاعب أوروبي.

وجاء الذهب الذي يحلم به أي فريق أوروبي عندما وصل بروسيا دورتموند لنهائي دوري أبطال أوروبا في عام 1997 وواجه يوفنتوس، لكن في هذه المباراة التي كان يملك فيها يوفنتوس أساطير من الطراز الرفيع أمثال زيد الدين زيدان وديلبييرو ضرب اليوفي بقوة كبيرة وهزم النادي الإيطالي 3-1 على أرضية الملعب الأولمبي في ميونخ، وأحد أهم أحداث تلك المباراة هو نزول الشاب “ريكن” الذي لم يتجاوز عمره الـ20 عام وقتذاك وسجل الهدف الثالث للبوروسيا بعد نزوله لأرضية الملعب بـ16 ثانية فقط ليحقق العملاق الألماني لقبه الأول في البطولة الأكبر ويحرم اليوفي من تحقيق لقبه الثالث في البطولة.

ولم يكتفي أسود الفيستفاليا بلقب أوروبا، بل حققوا لقب كأس العالم بالفوز على نادي كروزيرو البرازيلي بهدفين نظيفين ليكون ثاني فريق الماني يُحقق البطولة العالمية.

عصر الظلام

في العام 2003 قاب الفريق الألماني العريق قوسين أو أدنى من الإفلاس فوصل الملياردير الروسي رومان إبراموفيتش لدخول مفاوضات لشراء النادي لكن فوجئ بالمظاهرات الغاضبة في الأراضي الالمانية التي رفضت قطعياً أن تُصبح ملكية الفريق لرجل غريب وبذلك دانت المفاوضات بالفشل ليذهب الروسي إلى إنجلترا ويشتري نادي تشيلسي الذي أصبح أحد الفرق الأوروبية الكبرى بفضل الأموال والصفقات التاريخية التي وصلت لأكثر من مليار يورو خلال سنوات قليلة.

العودة لمصاف العمالقة

لم تطول السنوات كثيراً قبل عودة العملاق الألماني وفرض سيطرة محلية إستمرت موسمين على التوالي بفضل المدرب الشاب يورغن كلوب الذي جعل الفريق أحد أكبر وافضل الفرق الأوروبية مُجدداً، ففي العام 2012 حقق الفريق الألماني الثنائية الألمانية وحطم عنفوان بايرن ميونخ الذي كان لسنوات طويلة الزعيم الأول لألمانيا، وها هو الفريق للموسم الثالث على التوالي يحافظ على قيمته كأحد أكبر الأندية الأوروبية والألمانية، فهو ما زال وصيفاً للبوندسليغا خلف بايرن ميونخ، وتوج نفسه واحداً من الثمانية الكبار على مستوى القارة العجوز بعد سحقه لمجموعة الموت التي ضمت ريال مدريد وأياكس ومانشستر سيتي كلهم أبطال دوريات بلادهم، قبل سحق شاختار دونتسيك بطل أوكرانيا بنتيجة 5-2 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب.

ملعب الفريق

فيستفالين شتاديون يُعد أكثر الملاعب الأوروبية والعالمية إثارة فهو الأكثر حضوراً جماهيرياً في تاريخ المستديرة، والذي يُسمى حالياً بإسم سيغنال إيدونا بارك، هذا ويُعد الملعب أكبر ملعب في المانيا وسادس أكبر الملاعب الأوروبية، حيث يتسع لـ81 ألف متفرج وهذا الرقم ذاته هو المعدل السنوي للحضور الجماهيري الرقم الذي لم تستطيع ملاعب أكبر منه مثل ملعب برشلونة أن يصل إليه، حيث يُقدر الحضور الجماهيري في ملعب الكامب نو تقريباً 69 الف علماً بأنه يتسع لـ95 ألف متفرج.

ألقاب النادي

بطل الدوري الألماني 8 مرات (1956 – 1957 – 1963 – 1995 – 1996 – 2001 – 2011 – 2012).

وصيف البوندسليغا 4 مرات ( 1949 – 1961 – 1966 – 1992).

بطل كأس المانيا 3 مرات (1965 – 1989 – 2012).

وصيف كأس المانيا مرتين (1963 – 2008).

بطل كأس السوبر الألماني (1989 – 1995 – 1996 – 2008).

وصيف كأس السوبر الألماني مرتين (2011 – 2012).

وصيف كأس الليغا بوكال مرة وحيدة (2003).

بطل دوري أبطال أوروبا مرة واحدة (1997).

كأس أبطال كؤوس الدوري (الدوري الأوروبي حالياً) مرة واحدة (1966).

وصيف كأس الإتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حالياً) مرتين (1993 – 2002).

وصيف كأس السوبر الأوروبي مرة واحدة (1997).

كأس العالم للأندية مرة واحدة (1997).

 

كان هذا كل ما إستطعت تقديمه لكم عن فريق بروسيا دورتموند وهو تاريخه الشامل بشكل مُختصر وحتماً أصبح من لا يعلم مدى عراقة وعملقة هذا الكبير الألماني فهو بات يملك كل المعلومات عنه الآن والإحترام كل الإحترام لهذا الفريق الكبير الذي كان دائماً ما يعود مهما دنت المشاكل به.

 

كتب | معتصم ابو الذهب

مصدر المعلومات | ويكيبيديا الإنجليزية

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

المانيا والهزيمة أمام المكسيك

أوراق الماضي سلاح لوف للنيل من السويد

انطلقت فعاليات كأس العالم 2018 في روسيا وشهدت المباريات الأولى نتائج مفاجئة وأهمها ما حدث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline