الرئيسية / مقالات وتحليلات / تحت الميكرسكوب(2) : العرب ليسوا يد واحدة !!

تحت الميكرسكوب(2) : العرب ليسوا يد واحدة !!

العالم كله قرية صغيرة والعرب فى كوكب كبير متباعد
العالم كله قرية صغيرة والعرب فى كوكب كبير متباعد

توقفت كثيراً عن الكتابة فى المرحلة الأخيرة بسبب تعاقب الأحداث المختلفة كروياً وبسبب الانشغال بتنظيم فريق عمل الموقع والعديد من الأمور الحياتية .

ولكن ما جعلني أن أنشر مقالي مرة أخرى هي نظرتي إلى العرب جميعاً فى شتى بقاع الوطن العربي المتابعين لبوندسليغا نيوز ورأيت ما يحدث من مشاحنات بين الجميع حول نهائى كأس العالم للأندية بين بايرن ميونخ الألماني و الرجاء المغربي، فريق مع بايرن ميونخ ويرى أنه الأصح وفريق أخر مع الرجاء ويرى أنه الأصح شئ عجيب بالفعل !!

ما جعلني أن أبدأ مقالي بمباركةجميع الجماهير العربية العاشقة للرجاء وأخص التهاني إلى عشاق الرجاء فى المغرب وكل أهل المغرب بأكملهم على هذا الأنجاز الذي يعيد للمغاربة رونقهم واللمعان من جديد، وأبارك لعشاق بايرن ميونخ الألماني فى كل أرجاء الوطن العربي من المحيط للخليج أقترابهم من حسم اللقب والزعامة العالمية .

أبدأ الأن مقالي والذي أقول فيه أن العرب ليسوا يد واحدة بالفعل!! بالفعل نحن كذلك ننتظر أي حدث حتى تختلف وجهات النظر وتتشابك وتصل إلى أن يسب الأخ أخيه، بالتأكيد أن الجميع لاينتظر كلامي أننا عرب وأخوة ولايجوز ذلك  لا  أطمئنوا لن أقول ذلك .

بل علينا أيها الشباب أن نستمر فى التشابك فالأمر لا يتوقف على كرة القدم أستمروا فى ذلك أستمروا فى البعد بين الجميع، لم يقف العرب مع الأردن فى تصفيات كأس العالم ولم يقف العرب مع الجزائر فى تصفياتها ولا مع تونس ولا مع مصر كلنا ننتظر وقوع الأخر حتى نعلن أننا الأقوة ولا يعرف أحد أننا فى مركب واحدة عند وقوع أحد سيقع التالي بعده مباشرة .

كنا نفتخر أننا وطن عربي واحد من المحيط للخليج ولكن الأن وصلنا إلى أن دول المحيط لا تعرف من هي دول الخليج والعكس أصبح العالم كله قرية صغيرة والوطن العربي كوكب كبير وبعيد كل دولة تنفصل عن الأخرى به، الكل يخون بعضه البعض حتى فى كرة القدم من يقول كيف لا أشجع الرجاء أمام فريق أجنبي ؟ ومن يقول ولما لا أنا ضد هولاء وأحب هذا الفريق؟ المشكلة ليست فى الأثنين .. المشكلة الحقيقة هنا يا سادة

المشكلة الحقيقة أننا لانعرف أنها مجرد كرة قدم مباراة للمتعة..

هل فريق الرجاء ينتظر دعم شخص بعينه أنه كيان عظيم جمهوره ومشجعيه هم من بقوا معه فى وقت أزماته ويفرحون معه فى وقت أنتصارته من يريد تشجيعه أهلاً وسهلاً ومن لايريد تشجعيه لايعنى أنه خائن ..

بايرن ميونخ كبير بقوة فريقه وبعشق جماهيره سواء الأوربية أو العربية عدم تشجيعك له لن يفرق شئ وتشجيعك له لن يضيف الكثير فهو كيان قائم لذاته ومن لايريد ذلك لايعنى أنه لايفهم شئ ..

أنه نهائى كأس عالم للأندية على أرض عربية شرفنا الرجاء أنه وصل لهذا النهائى العالمي فنحن عرب فى النهاية ولكن الأنجاز سيكتب بأسم الرجاء المغربي فقط .

سعداء بوصول بايرن ميونخ إلى النهائي وأقترابه من تحقيق الخماسية التاريخية ولكن الأنتصار سيكتب بأسم بايرن ميونخ فقط .

الأن أجعلونا نشاهد النهائي العالمي لأنها كرة قدم مجرد مباراة وستنتهي ولا يعنى تشجيعك لأي فريق هو خيانة فمساندة أخيك لن تأتي من التشجيع بل مساندة أخيك تأتي من الروح الرياضية أجعلونا نشاهد النهائي ونحن نجلس بجوار بعضنا من يحرز هدف يفرح معه من يفرح ومن يحرز الهدف الأخر يفرح معه أيضاً من يفرح حتى تنتهي المباراة ..

ونخرج منها ونحن أخوة وفى هذا الوقت سيكون بداية أنتصار العرب ..

 

رئيس التحرير
أحمد حافظ

 

 

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

باتشواي يتألق مجددًا مع دورتموند

ميتشي باتشواي يُنهي ذكريات أوباميانغ

ميتشي باتشواي، أصبح هذا الإسم في مبارتين فقط أحد أهم الأسماء في بوروسيا دورتموند، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر