الرئيسية / بايرن ميونخ / تحليل | التيكي تاكا لم تمت وستحيا بمبتكر كروي ومهندس وحيد

تحليل | التيكي تاكا لم تمت وستحيا بمبتكر كروي ومهندس وحيد

thiago
أعلن الجميع خبر وفاة التيكي تاكا الأسلوب الكروي الفريد من نوعه الذي نشأ في اياكس امستردام في السبعينات وترعرع في برشلونة مع يوهان كروويف ورأى المجد كأسلوب لا يقهر مع بيب غوارديولا في برشلونة منذ 2009-2013 حيث سيطر على جميع البطولات العالمية وساهم في سيطرة منتخب اسبانيا على البطولات العالمية 2008-2012 ولكن ما إن غادر غوارديولا برشلونة حتى هبط مستوى برشلونة و نزل مستوى المنتخب الاسباني وعند عودة غوارديولا الى بايرن ميونخ آمن الجميع ان التيكي تاكا لم تنجح في بافاريا ولكن لم ينظر الجميع لم لم تنجح التيكي تاكا في بافاريا بعد أن حققت الانتصار تلو الاخر في بداية الامر.

تعتمد فلسفة بيب غوارديولا على تمرير الكرة حتى نهاية المباراة ولكن ما يبغي غوارديولا الوصول اليه هو ان يكون تبادل الكرات بطريقة جميلة فعالاً يؤدي الى الوصول الى المرمى وتسجيل الاهداف وهذا ما كان يقوم به البافاريون في البداية ولكن لم يفلح به في النهاية واصبحت تيكي تاكا بافاري مملة عقيمة على نحو ما سارت اليه تيكي تاكا برشلونة 2012-2013// 2013-2014 ومنتخب اسبانيا في 2014 والذي اعزي سبب هذا الملل هو كبر شافي هيرنانديز بالسن ما اعطى البطئ الكبير في الابداع الكبير الذي كان يميز تمريرات الفريق التي لطالما تميزت بسرعتها وغياب فكر المطور البرمجي الاول لهذا الاسلوب بيب غوارديولا عن اسبانيا وبرشلونة تحديداً ما منع الاسبان من استمرار الابداع والامتاع الكروي.

في بايرن ميونخ امتلك بيب غوارديولا عمالقة في خط الوسط امثال كروس وشفاينشتايغر وحتى فيليب لام ولكنه امتلك ساحراً من نوع اخر وهو تياغو الكانتارا مهندس التيكي تاكا الأبرز والوحيد في بافاريا وفي العالم في الوقت الحالي فهو اللاعب الذي تتدرب وتتلمذ على يد بيب غوارديولا وتشرب اسلوبه الكروي كما يرضع الطفل حليب امه فكان الكانتارا بمساندة من كروس وشفاينشتايغر ولام وغوتزه محور التيكي تاكا او عقل غوارديولا المدبر في الميدان منذ نوفمبر 2013 وحتى اصابته في نهاية مارس 2013.

ما يميز الكانتارا ليكون الوحيد القادر على تطبيق التيكي تاكا كما كان يطبقها تشافي هيرنانديز هو امتلاكه لنفس صفات الاخير تقريباً فغير العقلية المقتنعة والمتدربة على هذا الأسلوب فإن تياغو يمتلك سرعة في تقديم التمريرات القصيرة والطويلة ولديه دقة كبيرة في تقديم هذه الكرات كما انه قدرته على التحكم في الكرة في المساحات الضيقة رائعة للغاية ما يجعل فرصة تطبيق اسلوب بيب متزايدة في وجود تياغو عكس غيابه وان كنت احتاج الى دليل لهذه النقطة فتصريح بيب نفسه حين مدح غوتزه:”غوتزه رائع قدرته على المراوغه في المسافات الضيقة تجعله احد الافضل في العالم” اذن فان اسلوب بيب يتميز بالقدرة على اللعب في المناطق المغلقة التي قد يفرضها عليك الخصوم وهو مالم يتمكن كروس من التعامل معه حين واجه ريال مدريد وخسر الفريق 5-0 ذهاباً واياباً ولعل تصريح شوستر قبل قمة العمالقة في نصف النهائي:”كفة ريال مدريد وبايرن ميونخ متساوية ولعل ريال مدريد بات يمتلك فرصة امام البايرن بسبب غياب الكانتارا”.

السرعة في التمرير والتحكم في الكرة والرؤية الثاقبة في الملعب والقدرة على تسجيل الاهداف تجعل تياغو المهندس الكروي الوحيد والافضل لتطبيق اسلوب التيكي تاكا بعد انتهاء حقبة تشافي و ما يضاعف من ذلك هو وجود المبتكر بيب خلفه اذ انه يستطيع تعديل ما يعيب خطته وما يضعفها على عكس من يحاول اللعب بأسلوبه دون ابتكار ومن هنا بات لدينا مبتكر كروي ومهندس وحيد لن يهزما برأيي في حال استمرا بالعمل معاً خصوصاً اذا استعاد الكانتارا لياقته سريعاً ليعود الى تشكيلة بايرن ميونخ الاساسية ما سيلقي بظلاله على قوة المنتخب الاسباني مستقبلاً.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

المانيا والهزيمة أمام المكسيك

أوراق الماضي سلاح لوف للنيل من السويد

انطلقت فعاليات كأس العالم 2018 في روسيا وشهدت المباريات الأولى نتائج مفاجئة وأهمها ما حدث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline