تحليل الكلاسيكو | 4 عوامل تصب في صالح أسود دورتموند للنيل من العملاق البافاري

جدول هدافي الدوري الألماني جدول ترتيب الدوري الألماني
البايرن والبوروسيا حرب كروية

البايرن والبوروسيا حرب كروية

قم بزيارة صفحة كتابات معتصم ابو الذهب على الفيس بوك

أقل من 30 ساعة تفصل عشاق الكرة الألمانية بوجه خاص وكرة القدم بشكل عام عن أكبر معركة كروية في المانيا وأوروبا والعالم أجمع.. معركة بروسيا دورتموند والبايرن منشن على أرضية ملعب سيغنال إيدونا بارك.

التوتر والترقب هي العوامل التي يتحملها كل عشاق الكرة الألمانية في الأوقات الحالية، فمنهم من هو شالكاوي ويريد أن تنتهي بالتعادل كي يقلص الفارق معهم، ومن هو دورتموند ويريد الفوز لا غير ذلك، من أجل تقليص الفارق إلى نقطة واحدة، ومنهم من هو بافاري ويريد إقتناص النقاط الثلاث كي يرتاح من ملاحقة بروسيا دورتموند، ومنهم من هو مشجع لليفركوزن ويتمنى من دورتموند فعلها كي يقلص الفارق هو الآخر إلى نقطة واحدة.. ولكن السؤال الأهم من الاقرب للفوز وكيف ستجري القمة الكروية؟

بغياب كل من ماتس هوميلس وسوبوتيتش وشميلتزر وغوندوغان عن بروسيا دورتموند، أربعة أضلاع رئيسية، كيف سيتعامل مع غيابهم يورغن كلوب، وبالأخلص هوميلس وشميلتزر وسوبوتيتش. بينما يغيب عن البافاري كل من شفاينشتايغر وريبيري.. فكيف سيتعامل غوارديولا مع غيابهم؟

غياب شميلتزر الضربة الأقوى لبروسيا دورتموند، لأن بديله هو الشاب وعديم الخبرة “درم”، بينما غياب هوميلس سيعوض بوجود الخبير فريدريتش، وغياب سوبوتيتش سيعوضه صخرة الدفاع سقراطس.. أما غياب غوندوغان فهو من شهور وبالتالي لن يظهر تأثيرة حالياً.. فقد إعتاد الفريق اللعب من دونه.

بينما غياب شفاينشتايغر وكما يعلم الجميع من الصعب أن يعوض بنسبة 100%، ولكن هنالك مارتينيز وفيليب لام، وكلاهما قادر على تغطية غيابه على الأقل بنسبة كافية لخوض القمة الكروية، بينما غياب ريبيري من الصعب والصعب جداً تعويضه، نعم ماريو غوتزه لاعب من الطراز الرفيع، ولكن أسلوبه مختلف عن ريبيري، فالفرنسي لا يهدأ بالتحرك في منطقة الجناح الأيسر، وسرعته تسبب ثغرات لدى أي دفاع في العالم، أما غوتزه فهو يلعب بمهارة ولكن مهارة تكتيكية، لا يعتمد على السرعة في الجري، وبالتالي هذا سيشكل ضغطاً أقل على غروسكرويتز.. ولهذا فإن غياب ريبيري يمكن القول بأنه سيكون فرصة دورتموند.. وخصوصاً أن غوتزه سيكتفي بإزاحة الضغط الجماهيري عن كاهله، ولذا لن يكون بأعلى مستوياته.

إذن بروسيا دورتموند لديه أفضلية من ناحية جهوزية التشكيلة.. قد تتعجب أني اقول هذا رغم غياب رباعي أساسي.. ولكن أعد قراءة ما قلته وستصلك الفكرة التي أتحدث عنها.

من ناحية الروح، نعم البايرن بأفضل أحواله ولا يعاني أي ضغوطات على عكس بروسيا دورتموند، الذي تعرض لعدة صفعات قبل هذه المباراة منها ما هو قاري وما هو محلي.. وهذا سيجعلهم يلعبون للنقاط الثلاث فقط.. وكلوب حضر فريقه نفسياً من أجل تقديم أعلى مستوياتهم، فقد وصف هذه المباراة بالمفصلية، وبالتالي فإن دورتموند سيلعبها كما لو كانت مباراة نهائي على لقب بطولة ما، أما البايرن فهو الفريق الذي لم يخسر منذ 37 مباراة على التوالي في البوندسليغا، ولم يخسر أوروبياً منذ 9 مباريات متتالية، ولهذا فإن دافعيته للفوز أقل بكثير من دافعية البوروسيا، فلا يوجد تعطش للإنتصارات التي أصلاً بات لا يرى غيرها، وهنا يتفوق بروسيا دورتموند حيث لديه تعطش للإنتصارات وإستعادة الثقة.. أما البايرن فلو خسر.. أول تصريح سيبديه المدرب واللاعبين.. خسرنا أمام فريق عملاق متعطش للإنتصارات وخارج ديارنا، وبالتالي الهزيمة مبررة قبل حدوثها ولن تشكل أي ضغط أو فرق على البايرن.. حتى لو أن ذلك سيسبب تقليل الفارق إلى نقطة.

إذن ها هو البروسيا دورتموند يتفوق بثاني العوامل، فما هو ثالث العوامل؟ ثالث العوامل هو أن يورغن كلوب يعرف من أين تؤكل الكتف، وعندما يتحدث بأنه يريد الفوز، فإعلم أنه يريد ذلك حتماً، وسيفعل ذلك لو سارت الخطة كما خطط لها، وهو يحضر بشكل هائل لهذه المباراة منذ مدة طويلة، بينما غوارديولا، سيدخل المباراة بتردد كبير، خوفاً من هزيمة جديدة على يد بروسيا دورتموند، بعد الصاعقة التي تلقاها بالسوبر الألماني، وأمر آخر، فهو لم يعرف البوندسليغا جيداً حتى الآن، وهذه ثاني مباراة له أمام بروسيا دورتموند، فالأولى 90 دقيقة وإنتهت برباعية في شباكه، وهذه الـ90 دقيقة ستكون الثانية له فقط أمام دورتموند.. حقيقة أرى بأنه سيتفاجأة مرة أخرى.

العامل الرابع.. الأرض والجمهور، بروسيا دورتموند سيلعب المباراة مدعماً بـ85 ألف متفرج يشعر بالصخب، وبالتأكيد سيهز الملعب بالتشجيع الذي عُرف به بكل أنحاء أوروبا والعالم، والبايرن يعلم جيداً ماذا يعني اللعب على ملعب بروسيا دورتموند.

إذن أصبح لدينا 4 عوامل ستجعل من بروسيا دورتموند عروس ليلة الكلاسيكو الألماني، ولهذا فإني أرشح بروسيا دورتموند لتقديم ليلة ساحرة أمام البايرن، وسيحقق الفوز ويقلص الفارق إلى نقطة واحدة ليشعل المنافسة من جديد.. ولكن بعيداً عن العوامل الأربعة، فنحن نتحدث عن أقوى فريق في العالم.. وهو بايرن ميونخ، لهذا فإن البايرن قادر على كسر العوامل الأربعة وتحقيق الفوز أو التعادل، لماذا؟ ببساطة لأنه بايرن ميونخ أفضل فريق في العالم حالياً، وسيواجه ثاني أفضل الفرق العالمية.. بروسيا دورتموند.. دعونا ننتظر ونرى من سيحقق الفوز لأن الميدان هو المفصل الحقيقي للمعارك الكروية التي تجمع قطبا المانيا وأهم أقطاب أوروبا.

بقلم | معتصم ابو الذهب

اترك تعليقاً

Adblock Detected
Please consider supporting us by disabling your ad blocker