الرئيسية / بايرن ميونخ / تحليل | بأدنى مستوى “يتحكم”.. البايرن حاكم أوروبا!

تحليل | بأدنى مستوى “يتحكم”.. البايرن حاكم أوروبا!

توماس مولر روح البايرن!
توماس مولر روح البايرن!

بعد تأهل البايرن لربع نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث تخطى أرسنال بمجموع 3-1 ذهاب وإياب، أود تسليط الضوء على غوارديولا وبايرن ميونخ.

سريعاً سأدخل بالتفاصيل، إحدى أبرز الأخطاء في قرارات بيب غوارديولا هو إبقاء توماس مولر على الدكة في مباراة كهذه، حيث أن النجم الألماني يعطي روح إيجابية بمجرد تواجده على أرضية الملعب وذلك بفضل تحركاته العبقرية وقوته التكتيكية.

من ناحية أخرى، شاهدنا مساحات لم أشاهدها في البايرن منذ فترة ليست بالقصيرة، وهذا بسبب تغيير المراكز في كل مباراة، ما يؤدي بالطبع إلى عدم التركيز من قبل اللاعبين الذين يلعبون بمركز مختلف في عدة مباريات، أرى أن الوقت قد حان ليقرر البيب قرار نهائي ويحدد مركز معين لكل من نجومه.

تلك الأمور السلبية، أما الأمور الإيجابية، فقد كان من الواضح أن غوارديولا لا يريد تقديم مجهود ضخم على بطاقة شبه محسومة، فقد يكون قراره في إبقاء مولر على الدكة بجانب توني كروس، هو الثقة الزائدة بأن المباراة تحصيل حاصل، وبالفعل إستطاع بيب أن يسير المباراة كما يرغب فيما نسبته 85% من المباراة، لكنه ترك مساحة فارغة تقدر بنسبة 15% كادت أن تتسبب بالإحراج للبافاري.

يمكن القول بأن غوارديولا تخلص على الاقل من جزاء كبير من مشكلة البايرن بعد الفوز ذهاباً أوروبياً والهزيمة إياباً، حيث أن الفوز كان قادماً لا محال الليلة الفائتة لولا الحكم النرويجي سفين الذي تسبب على الأقل بهدف التعادل لأرسنال.

من ناحية أخرى، ثبت غوارديولا مطولاً في المباراة، حيث أجرى تبديل واحد، قبل أن يجري الآخر في آخر دقائق المباراة، ولم يجري الثالث، ما يثبت أنه لا يريد أن يستهلك كثيراً من خططه، وبالتالي جعل الخصم القادم في حيرة من أمره، حيث لم يظهر البايرن سوى أدنى مجهود من الإمكانيات، وحتى الخطط.

فقد جاء أسلوب الفيلسوف واضحاً في جعل الوقت يمر، وبالفعل هذا ما حدث، فالبايرن في أدنى مستوياته، سير المباراة كما يشاء، ليعجز فينغر عن فك عقدة دور الـ16 للموسم الثاني على التوالي أمام البايرن منشن.

ما فعله البايرن أمام أرسنال، يؤكد كم هذا الفريق هائل، فقد قدم أرسنال كل ما يملك لتخطي البايرن، ولكن أسلحته لم تكفي لتخطي سيد أوروبا، وبالتالي سقوط الغنرز أمام البايرن ليس عاراً، بل التعادل 1-1 شرفاً كبيراً، فهنالك من سقط بالسبعة والأربعة!

ويبقى سؤالي.. من سيوقف ماكينة البايرن؟ وجوابي في وجهة نظري.. لن يفعل ذلك أحد، البايرن المرشح الأقوى لنيل اللقب الأوروبي للموسم الثاني على التوالي، بأدنى مستوى له “يتحكم بالمباريات ويسيرها كما يشاء” فكيف عندما يكون بأعلى مستواه؟.. نعم عزيزي القارئ، البايرن حاكم أوروبا.. والله ولي التوفيق.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

بايرن ميونخ في مواجهة ريال مدريد

هاينكس سيُحيي أسطورة «الدابة السوداء» أمام الريال مجددًا

قمة لا تعادلها أي قمة في الكرة الأرضية عندما يجتمع بايرن ميونخ وريال مدريد على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline