الرئيسية / الكرة الأوروبية / تحليل | تشيلسي لن يقف أمام هوليوود بافاريا.. مباراة من طرف واحد

تحليل | تشيلسي لن يقف أمام هوليوود بافاريا.. مباراة من طرف واحد

تحدي الكبار
تحدي الكبار

قمة كروية ستجذب الأنظار العالمية، بين غريمين وعدوين.. بايرن ميونخ سيد أوروبا والمانيا، وتشيلسي بطل الدوري الأوروبي بقيادة المدربين الغريمين بيب غوارديولا وخوسيه مورينيو، ستنطلق الليلة لتحديد بطل السوبر الأوروبي عقب نهايتها.

سأتحدث سريعاً عن الترشيحات وأسلوب اللعب المتوقع..

بايرن ميونخ

البايرن منشن سيلعب بأسلوبه المعتاد حيث الإستحواذ على الكرة لأطول فترة وكافة دقائق المباراة، وهذا سيقلل من خطورة تشيلسي، ومع خطة غوارديولا، فالبايرن لن يتعرض لضربة من خلال هجمة مرتدة، فقد شاهدنا البايرن يضع لاعبين خلف خط الوسط، فالبايرن كان يتعرض للأهداف بحال ترك الإستحواذ لصالح الفريق الآخر لبضعة دقائق، ولربما بل وأعتقد بأن البيب حضر كل شيء لمباراة الليلة.

وبعودة مارتينيز، فإنه بحال عدم جاهزية شفاينشتايغر الكاملة، فإن خافي موجود وهذا اللاعب قادر على القيام بواجبات الألماني، وبالتالي فإن البايرن سيكون متزن حتى لو لم يشارك التايغر.

من ناحية أخرى فإن توماس مولر سيكون له دور فاعل اليوم، حيث سيعتمد على عدوانيته على أرضية الملعب كتلك التي أظهرها أمام برشلونة فكان مفتاح رئيسي لفوز البايرن بالبطولة، حيث سيكون إستخدامه اليوم مركزاً على إزعاج الدفاعات التشيلساوية قدر الإمكان وهذا سيشتتهم عن مراقبة ريبيري وروبن، فهذا ما حدث في كثير من مباريات الموسم المنصرم.

تشيلسي

لكن تشيلسي لن يعتمد على الدفاع بأربعة مدافعين، حيث لن يكون بإستطاعة كول أو إيفانو الوقوف بوجه روبن وريبيري، لهذا سنرى مباراة دفاعية تماماً من البلوز، وهذا ما سيجبر فيليب لام على القيام بواجباته الهجومية بكل عدوانية وآلابا كذلك، لذا فنحن سنشاهد اليوم كتيبة بافارية مركزة داخل مناطق تشيلسي، مع بقاء مدافعين في الخطوط الخلفية، وبالتالي فإن فرص البايرن بتسجيل الأهداف ستكون ممتازة، فالضغط سيقودهم لتسجيل هدف حتماً، خصوصاً أن تشيلسي تراجع كثيراً في قوته الدفاعية عن عام 2012، ومورينيو سبق أن سقط بخطته الدفاعية أمام بايرن ميونخ في 2012، وليس لديه جديد ليقدمه الليلة، بل سيلعب بخطة دفاعية، بإنتظار الهجمة المرتدة التي ستتوقف تماماً عند منتصف الملعب.

حتى أن أسماء مثل دي بروين وأوسكار وحتى هازارد لا تملك خبرة كافية من أجل تحمل الضغط، ولكن الخطر الكبير الذي سيكون من البلوز، هو الكرات الثابتة، والبايرن تراجع بهذه المسألة منذ رحيل هاينكس، لذا فإن تشيلسي سيكون قادراً على التسجيل من الكرات الثابتة، يشمل ذلك الركنيات بالطبع، التي ستكون خطيرة جداً على البايرن.

لكن هنالك سلاح آخر، فالبايرن عليه الإستحواذ على الكرة لأطول وقت، وعدم السماح للبلوز بالتحرك للأمام وإجبار البافاريين على التراجع، لأن لامبارد وشورله يملكان القدرة على التسجيل من تسديدات بعيدة المدى، وهذا خطير رغم وجود حارس من العيار الثقيلة وهو نوير، لكن كثير من التسديدات البعيدة والقوية تفاجئ حراس المرمى.

الملخص والترشيحات

البايرن سيلعب على الإستحواذ والكرة السريعة، والضغط الكبير على الخصم، وسيعتمد كما جرت العادة على قوة أطرافه، ريبيري ولام وروبن وآلابا، وخصوصاً فيليب لام الذي صنع معظم أهداف البافاري الموسم الماضي وبدأ نفس الحال هذا الموسم، وسيعتمد على توني كروس وتصويباته من بعيد من ناحية، وعلى توماس مولر ودخوله السريع والمزعج من الطرف الأيمن نحو منطقة الجزاء، وماريو غوتزه سيكون مفتاح الحل إن عجز البايرن عن التسجيل، حيث أن غوتزه يملك المهارة الكافية لإختراق الدفاعات بالعمق تماماً، وتسجيل الأهداف، لذا فإن الجوكر المنتظر لهذه المباراة هو ماريو غوتزه من ناحية البافاري.

أما تشيلسي سيعتمد على الدفاع الجماعي، وينتظر المرتدات والتي لن تكون فعالة اليوم من وجهة نظري لأن غوارديولا إستطاع إغلاقها في كثير من دقائق المباريات السابقة، ولكن سلاح البلوز الكرات الثابتة من ناحية والتسديد من بعيد الذي لن يكون فعالاً إلا بحالة أمسك تشيلسي بالكرة لعدة دقائق متتالية، وهذا لن يكون سهلاً أمام فريق تصل نسبة إستحواذه لـ80% مع بيب غوارديولا.

البايرن المرشح الأبرز للفوز بالمباراة ورفع الكأس الغالية، من جميع الجوانب، فالبايرن يملك دكة إحتياط وفريق اساسي من نفس المستوى، وهذا غير موجود في تشيلسي، فالآخير ما زال يبني فريقاً، ولديه لاعبين شبان، والكفة مرجحة للبايرن بقوة وإن لم يحدث ذلك فتلك إحدى مفاجآت العام 2013 بحقيقة الأمر.

النتيجة المتوقعة | بايرن ميونخ 3-0 تشيلسي والنتيجة الأخرة المتوقعة بحال أن البايرن ظهر بيوم سيء دفاعياً – بايرن ميونخ 2-1 تشيلسي

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

توني كروس وماركو رويس يحتفلان بهدف الفوز أمام السويد

هكذا تفوق «آينشتاين» الكرة «يواكيم لوف» في معجزة السويد

بانتصار المنتخب الألماني على نظيره السويدي العنيد، تم فك النحس الذي طال الألمان في المباراة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline