الرئيسية / الانتقالات / تحليل | توني كروس هل أغواه المال أم أنه يتقن لعبة الإحتراف ؟

تحليل | توني كروس هل أغواه المال أم أنه يتقن لعبة الإحتراف ؟

بعد مد وجزر في المفاوضات بين نجم منتخب الماكينات الألمانية توني كروس و إدارة بايرن ميونخ قرر الطرفان الطلاق بالتراضي وإن كان بايرن ميونخ قد أظهر أنه لا يريد هذا الطلاق بإعتباره أبغض الحلال على الرغم من الفوائد التي سيجنيها بايرن ميونخ أهمها وجود مكان شاغر لماريو غوتزة إلا توني كروس قد ظهر وكأنه متلهف لهذا الإنتقال منذ سنوات!!

بعد أن عاد توني كروس من فترة إعارته لباير ليفركوزن برفقة المدرب يوب هاينكس لم يحظ توني كروس بمركز أساسي في ذلك الوقت نظراً لوجود كل من شفاينشتايغر وغوستافو في الإرتكاز ووجود مولر في مركز خلف المهاجم ما جعل طفل بايرن الذي لقيت عودته ترحيباً حاراً خصوصاً أن يوب هاينكس هو من أشرف على نضوجه في ليفركوزن كان مقتنعاً من أن كروس جوهرة ستنطلق للعالم بمجرد وجود فرصة له مع بايرن ميونخ هذه الفرصة جاءت مع إصابة آريين روبين ما جعل يوب هاينكس بفقر دكته في موسم 2011-2012 يلجأ لتحويل توماس مولر الى جناح يمين مقابل الزج بتوني كروس خلف ماريو غوميز ليؤدي هذا الصغير أداءاً رائعاً تلقى أشادة الجميع حتى أن ريبيري قال حينها:”أفضل وجود كروس خلف المهاجم بدلاً من مولر حين يعود آريين روبين”, لم يحصل ذلك ولكن إصابة شفاينشتايغر جعلت كروس يبرز كلاعب متعدد المراكز حين لعب كإرتكاز وإن لم يستطع مع تيموتشوك وغوستافو سد ثغرة غياب النمر الألماني الذي ظهر وأنه لا يعوض في بايرن ميونخ.

في موسم 2012-2013 جاء بايرن ميونخ جريحاً بعد خسارته لكل الألقاب لصالح بروسيا دورتموند و دوري الأبطال لتشيلسي وفي ملعب اليانز ارينا وعزز بايرن صفوفه بمارتينيز ومجموعة أخرى من اللاعبين وكانت فرصة هاينكس للزج بتوني كروس جلية في ظل الموسم السابق الفاشل لروبن فقد بايرن ميونخ لوحة فنية رائعة جلس فيها آريين روبين النصف الأول من الموسم على دكة البدلاء في أغلب المباريات وكان مولر وكروس في التشكيلة الأساسية حتى أصاب زميل كروس في ليفركوزن ولاعب يوفنتوس آنذاك أرتورو فيدال في الدور الربع نهائي من دوري أبطال اوروبا 4-0 ليغيب كروس لنهاية الموسم.

قبل خروج هاينكس أطلق كروس وعده لمعلمه أنه لن يترك بايرن ميونخ أبداً بل أن النادي البافاري هو بيته الذي صنعه محترفاً كما أنه الأفضل في العالم, سارت الأمور على ما يرام مع توني كروس عند قدوم غوارديولا فكان مسماراً غير قابل للإستبدال في خط الوسط الى ان جاءت مباراة شتوتغارت التي كشفت عن مشاكل توني كروس مع الإدارة بخصوص الراتب ليرفض بعدها كروس كل العروض المقدمة له لأنه يريد أن يتساوى مع نجوم الصف الأول في الفريق من حيث الراتب السنوي حتى وقع أخيراً لريال مدريد.

لكن ماذا حصل لتوني كروس بعد أن علم مستقبله؟؟

بعد فوز المنتخب الألماني بكأس العالم صرح كروس أن حلمين تحققا في موسم واحد الأول الفوز بكأس العالم والثاني اللعب لريال مدريد وعاد كروس ليصر على صحة قراره بالإنتقال لريال مدريد مشدداً أن لا خلافات بينه وبين غوارديولا إلا أن ريال مدريد أكبر من النادي البافاري من حيث الفوز في الألقاب ليعدل كلامه لاحقاً بأن مرحلته مع بايرن ميونخ لا تنسى ففوزه بالثلاثية ثم كأس العالم حتم عليه أن يخوض مرحلة جديدة تشعره بالتنافسية من جديد وأن ناديه الجديد يدخل المسابقات طامحاً للفوز بالألقاب تماماً كبايرن ميونخ.

فياترى ما جعل توني كروس يدخل في لعبة التصريحات هذه هل هي فرهة للتنفيس عن غضبه للخروج بهذه الطريقة أم أنه بالفعل عنى ما يقول وكان يجامل جماهير العملاق البافاري في السنوات السابقة وهذا مستبعد فهو من أشبال هذه القلعة الولادة للنجوم أم أن الستة مليون يورو الصافية التي سيتقاضاها كروس قد أعمته عن إنتقاء مصطلحاته أمام الصحافة و الجماهير فيما يبقى الخيار الأخير أن توني كروس يجامل المدريديين كما جامل البافاريين من قبل وهذا ما يجعله متقناً للعبة الإحتراف بإحتراف تام ولكن عليه النظر لتجارب عديدة باءت بالفشل حين نسي اللاعبين ماضيهم وجاملوا حاضرهم ومن أبرز هذه التجارب هي تجربة البافاري لوسيو الذي رفع من قيمة يوفنتوس على انتر ميلان وخسر شعبيته بين جماهير الفريقين ليخرج من إيطاليا من الباب الضيق علماً بأن كروس نفسه قد قال قبل موقعة الفريقين في نصف نهائي دوري أبطال اوروبا أنه لا يهمه بان يبدل قميصه مع اي من نجوم الفريق الاسباني لأنه يعتقد بأنه أحد الأفضل في العالم ولا يفعل هذا الشئ سوا مع الأصدقاء.

يبقى الجواب على هذا السؤال معلقاً بين إجاباتكم أعزائي القراء أو إلى أن يعتزل توني كروس ويكشف ما دار من حوله في إحدى الأفلام الوثائقية التي ستصور قصة لاعب أسطورة ألمانية فازت بكل الألقاب تقريباً.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

المانيا والهزيمة أمام المكسيك

أوراق الماضي سلاح لوف للنيل من السويد

انطلقت فعاليات كأس العالم 2018 في روسيا وشهدت المباريات الأولى نتائج مفاجئة وأهمها ما حدث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline