الرئيسية / باير ليفركوزن / تحليل | روجر شميدت سيُحدث ثورة كروية في البوندسليغا مع ليفركوزن

تحليل | روجر شميدت سيُحدث ثورة كروية في البوندسليغا مع ليفركوزن

روجر شميدت هو يورغن كلوب الجديد في البوندسليغا
روجر شميدت هو يورغن كلوب الجديد في البوندسليغا

بعدما أعلن نادي باير ليفركوزن عن قيادة الألماني روجر شميدت لدفة الفريق، تسائل الكثيرين من هذا؟ وما هذه الصفقة الفاشلة؟ لكن عفواً، هذا المدرب بعيد عن الأضواء، لكنه هو المختار الذي يحتاجه ليفركوزن.

روجر قاد فريق ريد بول سالزبورغ النمساوي، وبخطة يورغن كلوب ذاتها التي تعتمد على الضغط على حامل الكرة، وإغلاق منافذ الملعب، إستطاع فعل الكثير مع سالزبورغ، إلى حد وصفته الصحافة النمساوية بناقل ثورة دورتموند إلى ريد بول، لكن الحلم لم يكتمل حيث خطفه ليفركوزن الذي يبحث عن الألقاب.

بعدد نقاط وصل إلى 77 نقطة، إستطاع ريد بول حسم الدوري النمساوي، والتتويج باللقب، وبعدد أهداف 105، وفي شباكه 31 هدف، وبفارق 74 هدف، في سابقة تاريخية للنادي النمساوي.

وفي مشاركته بالدوري الأوروبي، جمع الفريق النمساوي 18 نقطة ليكون الفريق الوحيد بجانب توتنهام اللذان حصدا العلامة الكاملة. ثم تأهل لدور الـ32 ليواجه أياكس وإكتسحه هناك في هولندا 3-0 وفي الإياب صعقه 3-1 ليتفوق بمجموع 6-1، علماً بأن برشلونة عجز عن تحقيق الفوز في هولندا، حيث خسر العملاق الأوروبي 2-1.

روجر شميدت خلق فريقاً دون الحاجة لصرف الملايين، فريقاً ذو قوة هجومية خارقة، وتكتيك جارف، إستطاع تحقيق الفوز في معظم مباريته، ليؤكد أنه مدرب من الطراز الرفيع.

بخطة 4-4-2 المرنة، يعتمد شميدت على الضغط العالي على حامل الكرة، وتقارب المسافات بين لاعبيه، إضافة إلى أن أهم مفتاح في أسلوب روجر هو الدفاع في منتصف الملعب بتقارب الصفوف الثلاثة، الدفاع والوسط والهجوم، ما يُجبر الخصم على الخطأ بالتمرير فيخطف فريق روجر الكرة ويتحرك بسرعة هائلة نحو مرمى الخصم بخمسة أو ستة لاعبين معاً، ما يجعل تسجيل الأهداف أمر مؤكد في كل مباراة، تماماً كما يلعب يورغن كلوب.

ويتغير أسلوب لعب روجر، من 4-4-2 إلى 4-2-2-2 و4-2-4، وفقاً للظروف، ما يزعج الخصم، فاللعب بثلاثة خطط في 90 دقيقة أمر صعب المراس لا يفعله سوى المدرب المتمكن من فريقه جيداً، وهذا ما فعله روجر مع ريد بول.

لكن الأمر المثير للدهشة هو أن شميدت لم يلعب بتلك الخطط الثلاثة فقط، بل هناك مباريات إستخدم بها خطة 4-1-4-1 و4-2-3-1 و4-3-2-1. يا لك من مدرب مدهش!

سأكتفي بهذا القدر من التحدث عن المدرب الألماني، علماً بأنه سيجلب معه أكثر من لاعب لليفركوزن، على رأسهم الموهبة السنغالية ساديو ماني، والذي يعتبر من طينة الكبار، بمهارته الفائقة وسرعته ومرونته، كلامي لن يكشف عن إمكانيات هذا النجم الذي أرى به أحد أفضل نجوم أوروبا في الموسم المقبل عندما ينتقل للعب بالأضواء، وسأرفق لكم فيديو لهذا اللاعب.

ومن اللاعبين المميزين مع سالزبورغ حالياً البرشلوني السابق جوناثان سوريانو، يبلغ سوريانو من العمر الآن 28 عاماً وهو يعيش موسمه الثالث حالياً في النمسا، والذي يتصدر قائمة هدافي الدوري الأوروبي برصيد 11 هدف، رغم خروج فريقه من الدور الـ16. وتصدر كذلك قائمة هدافي الدوري النمساوي والذي تُوج به ريد بول، حيث سجل 28 هدف.

واللاعب الثالث هو المدافع البرازيلي أندري راماليو، والذي من المتوقع أن يوقع لليفركوزن في الصيف القادم، حيث سبق أن ربطته صحيفة بيلد الألمانية مع البوندسليغا.

بالختام.. ما أود قوله عزيزي القارئ هو أن البوندسليغا ستشهد ثورة كروية من قبل ليفركوزن بأسلوب وخطط جديدة، بقيادة المدرب العبقري روجر شميدت، والذي أشبهه بيورغن كلوب، ما يعني أننا على موعد مع منافسة أقوى في البوندسليغا بالموسم المقبل، بين بيب غوارديولا ويورغن كلوب وروجر شميدت، لأن كرة القدم في هذه الأيام تعتمد على المدربين بشكل تام.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

توني كروس وماركو رويس يحتفلان بهدف الفوز أمام السويد

هكذا تفوق «آينشتاين» الكرة «يواكيم لوف» في معجزة السويد

بانتصار المنتخب الألماني على نظيره السويدي العنيد، تم فك النحس الذي طال الألمان في المباراة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline