الرئيسية / الكرة الاسبانية / تحليل | كيف سيفوز ريال مدريد؟ كيف سيفوز برشلونة؟

تحليل | كيف سيفوز ريال مدريد؟ كيف سيفوز برشلونة؟

صراع العمالقة بدون رونالدو
صراع العمالقة بدون رونالدو

يبدو أن عشاق الكرة الإسبانية يترقبون دقائق الساعة لمشاهدة الكلاسيكو الذي سيجمع ريال مدريد مع برشلونة في نهائي كأس إسبانيا.

هذا المقال سيكون أول كتاباتي بعيداً عن عالم الكرة الألمانية، لذلك أتمنى أن أحقق من خلاله النجاح كما حدث بفضل الله بعالم الكرة الألمانية.

رغم عدم مشاهدتي لكثير من مباريات برشلونة ومدريد هذا الموسم، ولكن أرى بأن الفريقان متقاربان من ناحية المشاكل، لكن على الأقل الريال يتفوق بالمدرب.

كيف يمكن لبرشلونة الفوز؟

برشلونة يمر بفترة سيئة جداً، فبعد الخروج من دوري أبطال أوروبا، تعرض الفريق لهزيمة مؤذية أبعدته من المركز الثاني للثالث في الدوري الإسباني على يد غرناطة في أول فوز للآخير منذ 42 عام على نادي برشلونة.

لكن عندما يمر فريق بهذه الوضعية فكيف سيلعب نهائي بطولة ما؟ بالحقيقة من واقع الخبرة أرى بأن الإسبوع الأسود للبرسا ليس من مصلحة ريال مدريد، لأن المدرب تاتا يريد أن يثبت أنه ليس سيء إلى ذاك الحد الذي وصفه به الجماهير، وبالتالي حتماً قد وضع الخطة اللازمة لإحراج ريال مدريد وتقديم أقصى إمكانياته في المباراة.

على تاتا أن أن يلعب بأسلوب الإستحواذ المعتاد من أجل تخفيف خطورة ريال مدريد، وهذا ما سيفعله حتماً، ثم عليه الإرتكاز على الضرب بعمق دفاع ريال مدريد الذي يعاني من مشاكل تمكن أي فريق من التسجيل بشباكه، وعندما تملك ليونيل ميسي فأنت قادر على ضرب العمق الدفاعي بسهولة، وخصوصاً إن كان الليو في يومه، فهذا سيقوده لإحراج الأبيض الملكي.

لكن على تاتا وضع مدافعين إثنين خلف دائرة منتصف الملعب، لأن إن وضع واحداً فقط فريال مدريد من خلال غاريث بيل قادر على ضرب شباك ريال مدريد، وهدف واحد في أول 10 دقائق كافي لتعزيز روح ريال مدريد والضرب مجدداً في شباك الخصم، لذا الحذر يا تاتا إن أردت الفوز، إضبط دفاعك جيداً لوقف المرتدات.

كيف يمكن لريال مدريد الفوز؟

ريال مدريد يعاني من غياب رونالدو، هذا ليس بالأمر السهل، ولكن يمكن لأنشيلوتي تعويض غيابه من خلال الإعتماد على إيسكو ودي ماريا فكلاهما يملك المهارة والسرعة، بالطبع بقيادة الفذ غاريث بيل.

على ريال مدريد الحذر من ليونيل ميسي وسرعة لاعبي برشلونة في التحرك داخل مناطق الدفاع، إن كان بيبي ليس بيومه، فهذا سيؤذي البرسا بشكل كبير، وعلى العكس صحيح إن كان بيومه، فإنه سيكون له شأن أساسي في قيادة ريال مدريد أمام الخصم اللدود.

ببساطة على أنشيلوتي أن يكون قد دفع لاعبيه معنوياً قبل المباراة لإستغلال هشاشة المعنويات لدى برشلونة بالوقت الراهن، وعليه أن يكون قد وضع خطة مرتدات محكمة، لأن إهدار الفرص يا ماريا بمثل هذه المباريات يؤدي بك للهزيمة حتمياً، وخصصت ماريا لأنه من أكبر مهدري الفرص بجانب كريم بنزيما.

على أنشيلوتي عدم الإعتماد بشكل كلي على غاريث بيل في الهجمات، فهذا سيرهق المهاجم، وبذات الوقت سيضر بالفريق لأن برشلونة قادر على إيقاف اللاعب إن كان كل الإعتماد عليه، وعلى العكس لو توزع الإعتماد الهجومي على الثلاثي ماريا وإيسكو وبيل معهم، فهذا الأمر سيكون مزعج جداً على رجال كاتالونيا.

ببساطة مباراة يمكن لأي الفريقين الفوز بها، أضع نسبة 51% لريال مدريد و49% لبرشلونة، ولكن أحذر الريال من ردة فعل ميسي وبرشلونة، ودائماً حذرت من أن من يملك ليونيل ميسي فهو قادر على الفوز على أي فريق وخصوصاً لو كان الإسطورة الأرجنتينية في يومه، فإن الفوز يكون شبه مؤكد لفريقه، فهو إسطورة هذا الزمان من وجهة نظري المتواضعة.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

باتشواي يتألق مجددًا مع دورتموند

ميتشي باتشواي يُنهي ذكريات أوباميانغ

ميتشي باتشواي، أصبح هذا الإسم في مبارتين فقط أحد أهم الأسماء في بوروسيا دورتموند، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر