تحليل | ليفركوزن للإصطياد بالماء العكر.. والبايرن للإنفجار غضباً!

ليفركوزن سيصطاد بالماء العكر

ليفركوزن سيصطاد بالماء العكر

حيث يعد نادي باير ليفركوزن الفريق الوحيد الذي يستطيع مجاراة بايرن ميونخ محلياً وأوروبياً في آخر موسمين، فلم يستطيع أي فريق النجاة من ماكينة البايرن القاتلة، إلا ليفركوزن فهو الفريق الوحيد الذي وقف أمام جبروت عملاق المانيا وأوروبا!

قد يكون أمر غريب بشدة، حيث أن ليفركوزن يقف بوجه البايرن، إلا انه يسقط بكل سهولة أمام فريق متوسطة وكبيرة في أوروبا رغم أنها أصغر من البايرن بكثير إلا أن الليفر تعرض للسحق أمامها كما لو أنه يقول أنا أشارك كي تسجلوا تاريخاً ضدي!

أقول كلامي هذا بناء على ما شاهدته في الليفر، وبناء على أرقام تاريخية، فقد تفوق ليفركوزن مرتين في آخر 4 مواجهات محلية، ففاز ليفركوزن مرتين في عام 2012، الأولى على ملعب الباي أرينا بهدفين نظيفين، والأخرى على ملعب أليانز أرينا بهدفين لهدف، ثم حقق البايرن الإنتصار في عام 2013 على ملعب الباي أرينا، قبل أن تنتهي المواجهة الأولى بالموسم الحالي بالتعادل الإيجابي هدفاً لمثله.

أما الآن فإن البايرن منتشي بالتأهل أوروبياً لربع نهائي دوري الأبطال، وفي ذات الوقت مزعزع المشاعر، وذلك بعد القضية الأولى في عام 2014، حيث أن الرئيس الإسطوري للنادي أولي هونيس حُكم عليه بالسجن لمدة 3 أعوام ونصف، بعد التهرب الضريبي، وفي ذات الوقت أكمل الرجل الأول في بافاريا المأساة بإستقالته من رئاسة النادي، وبالتالي فإن البايرن يمر بوضعية ليس مريحة رغم أن نتائجه عكس ذلك.

هذا وجاءت هذه الأحداث قبل يوم واحد فقط على مواجهة الخصم الوحيد الذي إستطاع الوقوف بوجه البايرن خلال العامان السابقان، وبالتالي قد يصطاد ليفركوزن في الماء العكر!

وقبل الختام أضع وجهة نظري لهذه المباراة، حيث إما أن يستطيع البايرن أن يسحق ليفركوزن وذلك لتكون هدية جديدة لهونيس وتأكيداً على أن اللاعبين سيساندونه ويواصلون نجاحات البايرن من أجله، أو أن يسقط البايرن للمرة الأولى خلال الموسم الحالي في البوندسليغا، وذلك بسبب الشعور بالإحباط للقرارات المأساوية التي حدثت خلال الساعات الـ48 الآخيرة.

ما علينا سوى الإنتظار وردة فعل البايرن، فقد تكون ردة فعل معبرة عن الغضب والإصرار، وبالتالي قد يزداد البايرن قوة وذلك بحثاً عن تكرار إنجازات الموسم الماضي، لتكون أفضل هدية تُقدم للرئيس البافاري، وهذا الأمر مرجح بقوة من وجهة نظري المتواضعة، نعم أنا أرجح أن البايرن سيزداد قوة، وقد يبدأ هذا الأمر من مباراة الغد على وجه الخصوص، وبالتالي قد يتعرض ليفركوزن للسحق.

اترك تعليقاً