الرئيسية / الدوري الألماني / تحليل | 7 أسباب وراء تراجع مستوى بروسيا دورتموند في البوندسليغا

تحليل | 7 أسباب وراء تراجع مستوى بروسيا دورتموند في البوندسليغا

بروسيا دورتموند يفقد بريقه
بروسيا دورتموند يفقد بريقه

هزيمة ليست كبيرة، ولكنها قاسية جداً، هذا حال بروسيا دورتموند بعد قمة ديربي الرور أمام نادي شالكة، هدفين لهدف، وآداء باهت وفقدان للشخصية وعدم الدقة وكثرة الأخطاء ودفاع أسود!

الجميع يتسائل الآن، ماذا يحدث لبروسيا دورتموند؟ ما سبب كل هذا الشكل السيء الذي يظهر به الفريق؟ والإجابة لدي بعد النظر لعدة زوايا، فإن أسباب المشاكل التي يمر بها بروسيا دورتموند حالياً كما يلي:

  1. غياب أبرز الأسماء القيادية في الفريق على رأسهم ماركو رويس النجم الأول لبروسيا دورتموند
  2. عدم تجانس وتفاهم اللاعبين الجُدد حتى الآن، فمن ناحية الأسماء، دورتموند يملك دكة أفضل بألف مرة مما كان يملكها في الموسم الماضي، ولكن لم يستطيع الوافدين الجُدد الوصول للشكل الذي يسير به دورتموند منذ عام 2010، ما جعلنا نشاهد أسوأ دورتموند منذ 4 أعوام.
  3. يورغن كلوب، في كل مباراة بات يغير في الخطة، فاليوم أمام نادي شالكة في الديربي الكبير، كلوب يبدأ بخطة 4-4-2، والتي لم يعتادها الفريق منذ سنوات طويلة، وحتى أن أندية البوندسليغا تركت هذه الخطة منذ زمن، وبالطبع هذه الخطة تقلل من نسبة التسجيل لأنها تتسبب بتداخل وعدم تفاهم بين رأسي الحربة، واللذان كانا اليوم راموس وإيموبيلي، وكذلك مشاركة ماتياس غينتر في خط الوسط كلاعب إرتكاز، كانت المفاجئة الكبرى، وكلوب لا يُلام بالطبع على هذه الخطة، فهذا المدرب يريد أن يكون فريقه مرناً مهما وصلت سوء الإصابات ومهما إزدادت، فمشاركة غينتر في الإرتكاز بجانب بيندر، تؤكد بأن كلوب يريد أن يُصبح لديه سلاح جديد وقوي في خط الإرتكاز يُعوض الغائبين، وخصوصاً مع عودة ماتس هوميلس ووجود سقراطس وسوبوتيتش، فإن خط الدفاع أصبح في زخم فاللاعبين الأربعة لديهم آداء جيد بشكل عام بعيداً عن البداية السيئة لهم هذا الموسم، وبالتالي البحث عن توزيع لهم في أرضية الميدان إحدى حلول كلوب التي لم تنجح اليوم.
  4. بيير إيمريك أوباميانغ، هذا الرجل هو نجم بروسيا دورتموند الجديد، ولكن الجميع يعتمد عليه في الهجمات كما لو كان ساحراً وليس بشرياً، وهذا تسبب بالضغط عليه من قبل الدفاعات، ولكن دفاعات الخصم لم تستطيع حرمان صاحب السرعة المخيفة في هز شباكهم، ولكن ولأن إيموبيلي وراموس لم يقدما المرجو منهم حتى الآن، ولم يتلقوا الدعم الكافي كذلك من خط الوسط والأجنحة الخلفية، فإن كل هذا تسبب بوجود ضغط على أوباميانغ، وبالتالي النجم الأول للفريق بغياب رويس واجه مشكلة بعد تسجيل هدف تقليص الفارق بسبب الكثافة العددية لمراقبته، وبالتالي دورتموند ينهزم لأن الحلول البديلة لم تكن موجودة.
  5. شينجي كاغاوا، من أكبر الأخطاء التي فعلها بروسيا دورتموند، أنهم جعلوا اللاعب تحت الضغط قبل أول مباراة له في النادي بعد عودته من مانشستر يونايتد، حيث قالوا له على مسمع الإعلام والعالم، أنت نجمنا الذي سيغطي غياب ماركو رويس، وأن تضع لاعب تحت الحمل الكبير لتغطية غياب نجم بحجم ماركو رويس، فهذا بالطبع سيعود بشكل سلبي على كاغاوا، وبالفعل هذا ما يحدث، اللاعب لا يتقدم خطوة للأمام.
  6. عشوائية غير عادية وأخطاء دفاعية، وإختفاء الروح الدورتموندية، 3 مشاكل تضرب النادي مرة واحدة، لا يوجد دقة في التمريرات، فما يُقارب 31% من تمريرات بروسيا دورتموند باتت خاطئة، ما يُسهل مهمة الخصم في تشكيل ضغط على أرجاء الطرف الدورتموندي، فأين ذهب دورتموند صاحب أفضل دقة في التمريرات السريعة، وصاحب أفضل روح قتالية ومعنوية، إضافة إلى أشد دفاعات واجهتها الخصوم في الموسم الماضي وما قبله بفضل الضغط الكبير الذي يُعتبر من أساليب دورتموند التي تجعلهم يتفوقون على أي خصم واجهونه ومهما كان حجمه، نعم الضغط على حامل الكرة يعتبر أسلوب بوروسيا الجبار، وهذا إختفى عن جميع المباريات حتى الآن، بإستثناء مباراتهم الأوروبية أمام أرسنال.
  7. هل تفضيل اللاعبين لدوري أبطال أوروبا على حساب البوندسليغا سبب رئيسي في تراجع مستوى الفريق؟ نعم هذا أضعه إحدى أبرز المشاكل التي يعانيها دورتموند ليس منذ الموسم الحالي، بل منذ المواسم الفائتة ككل، حيث أنهم يلعبون أفضل كرة قدم في أوروبا على مستوى دوري الأبطال، حيث يتمتع اللاعبين هناك، ويطبقون خطة المدرب بكافة حذافيرها وتفاصيلها، ولذلك الخصوم التي واجهت الأصفر والأسود وجدوا أنهم أمام جحيم وليس في كرة قدم، لذلك على يورغن كلوب والإدارة تحفيز اللاعبين لإستعادة ذات الروح على المستوى المحلي، والتي لو عادت فإن دورتموند سيصبح ذاك الفريق الشرس والشديد الذي يلعب في دوري ابطال أوروبا، وبالتالي سنشاهد بوروسيا جبار من جديد حتى بالإحتياطي.

كانت تلك 7 أسباب، لن تخرج هزائم دورتموند أو آدائهم السيء عنها، فالعمل على حل 50% من تلك الأسباب المترابطة أصلاً، سيجعل العملاق الدورتموندي بقيادة الربان يورغن كلوب يستعيد بريقه من جديد، وكل هذا والله أعلم وولي التوفيق.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

ميتشي باتشواي

باتمان وروبن يقودان دورتموند لفوز مذهل على أتلانتا

في مباراة دراماتيكية شهدت عدة تقلبات عديدة بالنتيجة انتهت بفوز بوروسيا دورتموند في نهاية المطاف …

تعليق واحد

  1. تحليلك كله خزعبلات اولا غياب ضابط الايقاع بروسيا يفقد السيطره في المنتصف زي شاهين او غوندوغان اوبا لاعب لايملك الكثير وليس سوبر ينفع بجانب فريق او في سيناريو معين كان تكون متقدم وتعتمد ع سرعته بالمرتدات باضافة اهذاف اكثر الفرق ماغير ابدا بالخطه فراموس لعب كجناح غياب وبا ورويس اجنحة البروسيا الطائره هجوميا ودفاعيا اما خلف راس الحربه فسوا لعب كجاوا او ميكي اسرع واخطر بلانطلاق بالكره لاكن شينجي استلامه الكره والتسليم ممتاز وتمريره متقن وحفاظه للكره بمساحات ضيقه يعود احد ضابطي الايقاع وباتشوف العجب رويس لو بروسيا نافس ع الالقاب لن يرحل رويس لم يجدد خايف مشروع بروسيا ينهار ويحبس في نادي ضعيف لو نافس ع الدوري او اخذ الابطال اتوقع يجدد 100%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر