تعرفوا على 30 استنتاج بعد تفوق بايرن ميونخ على باريس

توليسو يحتفل بهدفه في مرمى باريس سان جيرمان

حقق نادي بايرن ميونخ الفوز على باريس سان جيرمان بثلاثة أهداف لهدف في مباراة تعتبر هامة جدًا للمدرب يوب هاينكس وللعملاق البافاري لاستعادة الهيبة الألمانية في المسابقات الأوروبية.

وجاء فوز البايرن مهيب آداء ونتيجة وذلك بفضل التكتيك العظيم الذي ظهر به الفريق بقيادة المدرب العظيم يوب هاينكس، هنالك عدة نقاط أود التحدث عنها وهذه النقاط عبارة عن استنتاجات من المباراة، وهي:

  1. يوب هاينكس أكد للعالم مرة أخرى بأن كرة القدم لعبة المدربين أكثر منها لاعبين
  2. هاينكس أثبت أن البايرن ليس سيء، بل أنشيلوتي وقبله غوارديولا السيئين على الأقل بقيادتهم للبايرن وليسوا عن مسيرتهم أتحدث
  3. هاينكس رد الاعتبار وكان رجل قولًا وفعلًا
  4. هاينكس أكد أنه ملك المدربين في قراءة المباريات
  5. هاينكس أكد بأنه المدرب الأفضل في معرفة الجزء الضعيف الذي تؤكل من الكتف
  6. بايرن ميونخ استعاد هيبته وهيبة الكرة الألمانية بعد الفوز على الفريق الذي اعتبره العالم الأفضل في أوروبا هذا الموسم مع مانشستر سيتي
  7. بايرن ميونخ بدأ المباراة بدون 6 لاعبين أساسيين وهم: فيدال، مولر، بواتينغ ومارتينيز ونوير وروبن، منهم 4 متاحين وهم فيدال ومولر ومارتينيز وبواتينغ ولكن هذا لم يؤثر على آداء الفريق، بل قدم أفضل مباراة له هذا الموسم حتى الآن ما يؤكد أن هاينكس لا يهمه، فيلعب بمن حضر
  8. أولريتش يمكنه الذهاب مع يواكيم لوف للمشاركة في كأس العالم إن استمر بهذا الآداء المرعب
  9. أولريتش تميز برد الفعل الخاطف واليقظة أمام أقوى خط هجوم بالعالم حاليًا وهم: كافاني، مبابي، نيمار وخلفهم دراكسلر
  10. كومان أفضل خليفة لروبن وريبيري، بل يفوقهم سرعة ولياقة
  11. توليسو أكثر من مجرد لاعب وسط عادي، إمكانياته الهجومية رهيبة وإمكانياته الدفاعية تطورت كثيرًا
  12. توليسو يتميز بالوقوف بالأماكن المناسبة لتسجيل الأهداف رغم أنه ليس مهاجم على الإطلاق
  13. فرنسا أكثر منتخب محظوظ بالعالم حاليًا فهي تمتلك كومان المرعب وتوليسو العبقري وكلاهما يتالقان بالعملاق البافاري
  14. يوب هاينكس هو من طوّر توليسو وكومان
  15. هاينكس أخبر كومان بأنه لاعب ممتاز، ولكن كي يترجم هذا إلى نتائج وأرقام إيجابية عليه النظر للكرة وحوله والتخفيف من سرعته، وطبق كومان هذا وبالفعل أصبح يصنف بين أفضل 5 أجنحة بالعالم حاليًا
  16. كومان يتميز باللعب بالقدمين اليسرى واليمنى ويلعب على الجبهة اليمنى وباليسرى بطبيعة الحال
  17. بايرن ميونخ لعب بخطتين اليوم، الأولى بالضغط العالي وبنفس مبدأ موسم 2012/2013، حينما لعب على الضغط العالي أولًا والهجوم يشمل الجميع والدفاع كذلك، والخطة الثانية كانت تأمين الدفاع بالاعتماد على المدافعين فقط، بينما الضغط الهجوم الذي يعتمد على المد في خط الوسط نحو الهجوم، هذا التكتيك فتح المساحات لفريق باريس ولكنه أنساهم الدفاعات ما أدى لتلقيهم الهدف الثاني وفقدان السيطرة أمام الهجمات البافارية والتي لم تنتهي بسلام للبافاريين بسبب التسرع في إنهاء الهجمة
  18. باريس يملك أفضل خط هجوم بالعالم بالفعل، ولكن اتضح اليوم شيء، أنهم يعانون بنفس معاناة غوارديولا، وهذا يعود للمدرب نفسه الذي عليه معرفة هذا الأمر إن أراد تخطي الأدواء المقبلة وخاصة أمام الفرق المغلقة
  19. بايرن ميونخ يتفوق على باريس سان جيرمان بـ Conversion Rate، وهذا يعني أن البايرن بقيادة هاينكس أصبح قادر على تسجيل الأهداف بأقل عدد من الفرص، ولكن باريس يذكرني بالبايرن في زمن غوارديولا، فهم يحتاجون إلى 10 فرص لستجيل هدف واحد، وبالتالي يحتاجون إلى 30 فرصة لتسجيل 3 أهداف وهذا الكم من الفرص مستحيل أمام فريق يقوده يوب هاينكس
  20. المدافع سول ليس بتلك الجودة
  21. ماتس هوميلس يحتاج إلى بواتينغ كي يتكامل كما حدث في مونديال 2014
  22. ريبيري يمكنه الاستفادة منه ولكن ليس للدخول بالعمق، بل على الأجنحة لأنه لم يعود يملك ردة الفعل الشابة، رغم هذا لا يمكن التخلي عنه على الأقل هذا الموسم، وأرى أنه قادر على مساعدة الفريق لموسم آخر ولو احتياطيًا
  23. مولر لا يقدم مستوى جيد عندما يأتي من دكة الاحتياط، وعلى العكس فهو يقدم أفضل مستوياته عندما يشارك من صافرة البداية
  24. ليفاندوفسكي فقد فاعليته لأن بايرن ميونخ أصبح يلعب كرة هجومية منوعة وليس بنسق واحد
  25. ليفاندوفسكي يحتاج للتأقلم مع تنوع الهجوم في البايرن كي يسجل المزيد من الأهداف
  26. سيباستيان رودي ليس بذلك السوء، ولكن عليه العمل أكثر كي يصبح مدافع جيد
  27. كيميتش من أفضل من وزع كرات عرضية منذ سنوات
  28. كيميتش بحاجة لتطوير قدراته الدفاعية
  29. يوب هاينكس يمكنه هزيمة أي فريق بالعالم
  30. بايرن ميونخ من أفضل 3 مرشحين للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم شريطة عدم تعرضه للظلم التحكيمي

 

لم يكن هذا كل شيء، بل هنالك الكثير من النقاط الأخرى أحتفظ بها لنفسي، وبإذن الله ما زال للحديث بقية عن هذا البافاري، لا تنسوا فإن العطلة الشتوية اقتربت ومعنا وقت كبير للتحليلات قبل انطلاقة النصف الثاني من الموسم، والله ولي التوفيق.

اترك تعليقاً