الرئيسية / بايرن ميونخ / تقرير “أنس صافي” مراسل بوندسليغا نيوز في رابطة بايرن ميونخ فلسطين

تقرير “أنس صافي” مراسل بوندسليغا نيوز في رابطة بايرن ميونخ فلسطين

فرحة رابطة مشجعي بايرن ميونخ في فلسطين بعد الفوز على روما
فرحة رابطة مشجعي بايرن ميونخ في فلسطين بعد الفوز على روما

كل الطرق تؤدي الى ميونخ

قد قيل في الماضي أن كل الطرق تؤدي إلى روما ولكن القول تغير وأصبح كل الطرق تؤدي إلى ميونخ…

بلغة الألمان مقياس جديد للزلازل، تختلف العبارات لمفهوم واحد وكل الطرق تؤدي إلى روما أو أعني إلى ميونخ، في حدث جزعت له إيطاليا بأكملها وبدأت أوروبا ترتعش، سباعية ألمانية تبدد الأحلام الإيطالية أو على حد التعبير لقد انتهكت حرمة روما وسبعة منشن تركت روما حطام.

لم تكن ليلة الثلاثاء ليلة كلاسيكية لرابطة بايرن ميونخ فلسطين في رام الله، أفراح وأهازيج وهتاف حتى النهاية في ليلة العمر كما سماها “آدم شكارنة” (أحد أعضاء رابطة بايرن ميونخ فلسطين).

بداية المباراة كانت ممزوجة بالقلق بسبب قوة  ذئاب إيطاليا، كثير من الخوف تبدد بعد الهدف الأول عن طريق الصاروخ الهولندي آريين روبن في الدقيقة التاسعة ولعل المسألة برمتها كانت مرتبطة بإثبات الفريق وبيب لمستواه الكبير، غوتزه في الدقيقة الثالثة والعشرين يضيف هدفاً ثانياً بسلاسة بعد تمريرة مولر ويبدأ روما بالانهيار فيتلقى هدفا ثالثاً من رأسية البولندي ليفاندوفسكي بعد دقيقتين لا أكثر ليعود روبن في الدقيقة الثلاثين ليسجل هدفا رابعاً وكأن إعصاراً مر من هنا، هي ثورة لم تنتهي وانقلاب عصف بروما في عقر داره وحرمهم أي أمل بالرجوع، هدف خامس من ضربة جزاء بقدم توماس مولر كان كفيلاً أن ينهي المباراة في نهاية الشوط الأول.

استراحة لم تطل وعودة بأداء أقل وحماسة شبه ميتة للفريق البافاري وكأنه اتفاق على عدم إذلال روما أو أقصد عدم زيادة الذل أكثر مما هو عليه ولكن روما أخطأت خطأ العمر على حد تعبير عصام الشوالي في الدقيقة السادسة والستين عن طريق جيرفينهو في محاولته الرابعة بعد أن أوقفه نوير مراراً وتكراراً ومجدداً يشتعل البايرن ويعود الإعصار الألماني ليعمق الجراح ويزيد الطين بلة، فها هو البارون بلال ريبيري يسجل هدف الفريق السادس بعد الغياب الطويل ويرفض مرور الكرام، وها هو البديل الآخر للمدرب الإسباني شيردان شاكيري يسجل هدفاً بعد تصويبة من رافينها ارتدت فأودعها المرمى لتنتهي المذبحة في أرض روما وسط جماهيره بسباعية تاريخية لن يزول ألمها الى الأبد.

وفي لقاء مع أحد أعضاء الرابطة “مهند الحمدوني” قائلاً بعد نهاية المباراة: “لقد رأينا اليوم بايرن الحقيقي ورأينا ما نريد أن نراه” وأضاف أنه يتمنى التتويج باللقب واختتام المشوار بالكأس ذات الأذنين.

من جانبه عبّر “شفيع البرغوثي” أحد اعضاء الرابطة – عن فخره بانتمائه للرابطة الفلسطينية و عن سعادته الغامرة بالفوز العريض الذي حققه الفريق البافاري في موطن امبراطورية روما حيث قال: “أنا سعيد جداً كوني عضو في رابطة بايرن ميونخ فلسطين، الأجواء هنا حماسية جداً، لم نهدأ أبداً في هذا التجمّع هتفنا كثيراً، وتكللت حماستنا بالانتصار العريض البافاري… ليلة ليس لها أن تُنسى”.

هي مباراة تاريخية وطريق لحلم يتمنى الجميع ختامه بأغلى الألقاب الأوروبية، ومشجعون مستمرون في دعم الفريق حتى النهاية.

مراسل بوندسليغا نيوز في رام الله – أنس صافي

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

بايرن ميونخ في مواجهة ريال مدريد

هاينكس سيُحيي أسطورة «الدابة السوداء» أمام الريال مجددًا

قمة لا تعادلها أي قمة في الكرة الأرضية عندما يجتمع بايرن ميونخ وريال مدريد على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline