الرئيسية / بايرن ميونخ / تكتيكين لا ثالث لهما سيقضي فيه هاينكس على أحلام إشبيلية
إشبيلية 1-2 بايرن ميونخ

تكتيكين لا ثالث لهما سيقضي فيه هاينكس على أحلام إشبيلية

بعد فوزه ذهابًا بصعوبة بهدفين لهدف، وبعد تأهل روما على حساب برشلونة وتسجيل عودة تاريخية بالفوز 3-0، فإن الكثيرين يتحدثون عن ارتفاع فرص إشبيلية في مفاجئة بايرن ميونخ الليلة في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، فهل المعجزة الليلة ممكنة كذلك؟

هذه المشاعر والحسابات عادة ما تحدث عقب حدوث المعجزات في مباريات البطولة، ولكن هل ما يحدث عادة أكثر من معجزة في نفس البطولة؟ لو أنها قد حدثت في التاريخ وهذا وارد إلا أنها مسائل نادرة للغاية ولو كانت الحسابات بهذا الشكل فإن ريال مدريد وبايرن ميونخ كلاهما مهدد الليلة.

الواقع يختلف عن الأحلام

في بايرن ميونخ وعلى ملعب أليانز أرينا بقيادة يوب هاينكس نعم من حق الجمهور الخوف مما حدث لبرشلونة، ولكن على الورق وهذا ما يهمنا دائمًا في التحليلات مع الدخول في تفاصيل الميدان فإن مسألة فوز إشبيلية بهدفين نظيفين والبايرن بنجومه وخبراته وقيادة هاينكس يكتفون بالنظر إلى إشبيلية وهو يسجل، فهنا الصعوبة بحد ذاتها.

كي ينتصر إشبيلية يجب أن يقدم البايرن مباراة أسوأ من المباراة التي قدمها ذهابًا والتي أصنفها من أسوأ مباريات الفريق بقيادة هاينكس لهذا الموسم، ولكن هل هذا وارد؟ حسنًا من المنظور المنطقي غير وارد، ولو أخطأ هاينكس مجددًا الليلة ففي البايرن عناصر خبرة وأسماء ثقيلة قادرة على الأقل على تسجيل هدف واحد ليقتل آمال إشبيلية الذي يحتاج حينها لتسجيل ثلاثة أهداف للتأهل.

ويوب هاينكس اعتاد أن يدرس الخصم في إحدى المواجهتين لمدة شوط، وهذا حدث في الشوط الأول في المباراة التي أقيمت على ملعب إشبيلية وخرج البايرن متعادلًا من ذلك الشوط، قبل أن يجري هاينكس تغيير واحد قلب معايير المباراة بدخول رافينيا وخروج بيرنات، إذن كم احتاج البايرن لقلب الموازين؟ احتاج لشوط واحد فقط!

السؤال الآن كيف سيظهر البايرن الليلة على ملعب أليانز أرينا؟ بعد دراسة الحالة من قِبل يوب هاينكس، فإن المواجهة الليلة ستختلف إن دخل هاينكس بالتشكيل الكامل دون رحمة، ولكن هذه ليست طريقة هاينكس مهما كانت الظروف، فهذا المدرب يلعب على عنصر المفاجأة مع إخفاء الجوكر إما لإنقاذ الفريق أو لتدعيم النتيجة، فما المقصود بالجوكر هنا؟

حسنًا، خيارات الليلة كما يلي:

  • الدخول بتشكيل مفاجئ، وتعريف التشكيل المفاجئ هو وجود عنصر أو عنصرين مهمين في دكة الاحتياط.
  • الدخول بالتشكيل الكامل، وتعريف التشكيل الكامل هو الدخول بكافة عناصر الفريق الأساسية دون الاعتماد على عنصر مفاجأة مطلقًا.

ما هي ميزة التكتيك الأول؟ وماذا عن الثاني؟ بكل بساطة فإن بدأ البايرن بوجود عناصر مفاجئة فهذا يعني عدم جاهزية إشبيلية لإغلاق الطريق أمام فريق لن يعرفوا آلية هجومه، بتفصيل أكثر، لن يعرف إشبيلية كيف سيبني البايرن هجمته، ومن أي طرف ومتى..

وهذا السلاح ذو حدين، وللتوضيح تابع النقطتين التاليتين:

  • إما أن يعجز البايرن عن الوقوف أمام مدد فريق قادم لتسجيل الأهداف مهما كلف الثمن.
  • أن يباغت البايرن الخصم ويسجل فيه أهداف.

التكتيك الآخر وهو الدخول بالخطة الكاملة، كما هو حال التكتيك الأول فهذا الأسلوب ذو حدين كذلك، والنقطتين التاليتين للتوضيح:

  • تسجيل هدف مبكر لتمهيد الطريق أمام أهداف أكثر والخروج بفوز تاريخي بثلاثة أهداف وأكثر.
  • العجز عن تسجيل الأهداف وعدم وجود الجوكر وبالتالي تزداد المهمة صعوبة خاصة إن افتتح الخصم أهداف المباراة.

فما هو التكتيك المتوقع لهذه الليلة؟ وكيف سيبدأ هاينكس؟ بكل بساطة وكل ما أتوقعه لهذه الليلة هو النزول بكامل التشكيل الأساسي ومحاولة دك حصون الخصم منذ البداية، آلابا ومولر وريبيري وروبن وكامل النجوم، البايرن الليلة سيحقق نصر عظيم على إشبيلية ولن يكون هنالك مجال لعناصر المفاجأة، وعن النتيجة المتوقعة فإني أتوقع والله أعلم فوز البايرن 3-1..

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

بايرن ميونخ في مواجهة إشبيلية

المرشحين للفوز في ذهاب ربع النهائي

كنت قد تحدثت عن مواجهة بايرن ميونخ وإشبيلية في مقال سابق بعنوان «بايرن ميونخ ليس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر