الرئيسية / مقالات معتصم ابو الذهب / حقائق وأرقام | ريال مدريد × مانشستر سيتي

حقائق وأرقام | ريال مدريد × مانشستر سيتي

ريال مدريد

قمة المرحلة الأولى من دوري أبطال أوروبا ستكون بين بطل الدوري الإنجليزي مانشستر سيتي وبطل الدوري الإسباني ريال مدريد اليوم الثلاثاء في ملحمة كروية ضمن مجموعة الموت التي تضم كذلك بروسيا دورتموند وأياكس أمستردام أبطال دوريات بلادهم.

 

ريال مدريد سيكون في ورطة كبيرة إن لم يحقق الفوز على ملعبه وبين جماهيره الغاضبة بعدما قدم واحدة من أسوأ البدايات في تاريخه في الدوري الإسباني، بينما لن يكون الحال أفضل بالنسبة لبطل إنجلترا فهو الآخر مطالب بعبور الدور الأول بعدما عجز عن ذلك في الموسم الماضي.

 

دعونا نخوض الآن في الحديث عن بعض الحقائق والأرقام الخاصة بالفريقين..

 

حقائق وأرقام


1- هزيمة ريال مدريد في الجولة الرابعة من الدوري الإسباني أمام إشبيلية جعلته يتأخر بفارق 8 نقاط خلف المتصدر وغريمه التقليدي برشلونة الذي حقق بدوره أربعة إنتصارات متتالية حتى الآن، وتُعد هذه أسوأ بداية للملكي منذ عام 2005.

 

2- بطبيعة الحال والأمر المعروف لدى أي متابع حقيقي لكرة القدم هو أن ريال مدريد أكثر من حقق لقب هذه البطولة بكافة مسمياتها، فقد حمل لقبها 9 مرات سابقة.

 

3- لكن الأمر الذي بدأ يثير الجدل داخل أسوار الأبيض الملكي الذي يُعد أكثر من يسرف أموالاً في أوروبا في سوق الإنتقالات، هو أنه عجز عن تحقيق لقب البطولة بعد آخر مرة توج بها، وكان ذلك في موسم 2001-2002 على باير ليفركوزن الألماني 1/2 بقيادة دل بوسكي مدرب المنتخب الإسباني حالياً، حتى أن الملكي عجز عن التأهل للنهائي منذ ذلك الوقت.

 

4- هزيمة ريال مدريد أمام إشبيلية هي الثانية له خارج ملعبه في أربعة مباريات، في حين خسر مباراتين أيضًا خارج ملعبه لكن في عموم الموسم الماضي الذي حقق فيه البطولة.

 

5- ما يثير الإهتمام هو أن نادي مانشستر سيتي لم يحافظ على نظافة شباكه حتى الآن، حيث إهتزت شباكه في 6 مناسبات خلال 4 مباريات في الدوري الإنجليزي لهذا الموسم.

 

6- يُعد سيرجيو إغويرو هو هداف مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا بالموسم الماضي برصيد 5 أهداف.

 

7- فاز مانشستر سيتي على أرضه على العملاق الألماني بايرن ميونخ وصيف النسخة الماضية 2/0 بدور المجموعات، إلا أن العملاق البافاري هو من تسبب في الإطاحة بريال مدريد من الدور قبل النهائي.

 

8- فشل روبرتو مانشيني في الفوز بدوري أبطال أوروبا لمدة أربع سنوات قضاها كمدرب للإنتر، في حين أن خليفته البرتغالي جوزيه مورينيو فاز بالبطولة في سنته الثانية والأخيرة في سان سيرو.

 

توقع المحرر للنتيجة: ريال مدريد 1-1 مانشستر سيتي

 

إنضم لصفحة الكاتب على الفيس بوك



عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

الكرة الألمانية

رغم انهيار الكرة الألمانية.. الأمل ما زال قائمًا لإنقاذ الموسم

موسم 2017/2018 ما زال في نصفه، ولكن كل شيء انتهى بالنسبة لأربعة فرق المانية وهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر