الرئيسية / الدوري الألماني / دورتموند يطالب جماهيره بالتخلي عن الإحتجاج ودعم الفريق أمام هانوفر

دورتموند يطالب جماهيره بالتخلي عن الإحتجاج ودعم الفريق أمام هانوفر

896279-14991155-640-360

طالب نادي بروسيا دورتموند حامل لقب الدوري الألماني لكرة القدم وكأس ألمانيا جماهيره بإنهاء احتجاجهم ضد المعايير الأمنية الجديدة ومساندة الفريق في مباراته أمام هانوفر الأربعاء في مسابقة الكأس.

وفي خطاب حمل توقيع هانز يواخيم فاتسكه الرئيس التنفيذي للنادي ومايكل زورك مدير الكرة والمدير الفني يورغن كلوب وقائد الفريق سيباستيان كيهل، وتم نشره على الموقع الرسمي للنادي الثلاثاء، شدد دورتموند على أنه لا يجب أن يكون هناك شقاق داخل القاعدة الجماهيرية مع تقديم الدعم الكامل للفريق.

وقرر المشجعون المتشددون بجميع أندية دوري الدرجتين الأولى والثانية في ألمانيا، التزام الصمت خلال أول 12 دقيقة من جميع المباريات، كإشارة على القلق من المعايير الأمنية الجديدة التي وافقت عليها الأندية المحترفة الـ36 في ألمانيا في 12 كانون أول/ديسمبر الجاري.

واستمرت الاحتجاجات الأسبوع الماضي، حيث واصلت جماهير دورتموند التزام الصمت خلال الفوز على ملعب هوفنهايم (3-1) الأول الأحد.

ويتردد أن المزيد من الاحتجاجات من المقرر أن تقام الأربعاء في دور الستة عشر لكأس ألمانيا، في أخر مباريات دورتموند في 2012 والتي من المقرر أن يحضرها 80 الف مشجع، وهي السعة القصوى لملعب الفريق.

وذكر بيان دورتموند “نعرف أن بعض جماهيرنا تقرر الاحتجاج مجددا خلال مباراة هانوفر، ولكننا نعرف أيضا أن العديد من المشجعين يرغبون في مساندتنا منذ البداية، نطلب منكم عدم السماح بحفر الخنادق في قطاع الجماهير بيننا وبينكم”.

وأضاف البيان “لقد تقبلنا واحترمنا احتجاجكم التي ظهرت في الأسابيع الأخيرة بناء على مخاوفكم وقلقكم، ليس من السهل ممارسة كرة القدم في هذه الأجواء”.

وأشار البيان “لذا نريد أن نطالبكم، جماهير بروسيا دورتموند، بتشجيعنا مجددا الاربعاء، بصخب، دون قيد أو شرط وبصبر، بالطريقة التي عرفناكم بها، حتى ولو لمدة 120 دقيقة إذا تطلب الأمر”.

وافقت أندية الدوري الألماني لكرة القدم الأربعاء الماضي على حزمة من الإجراءات لتعزيز الأمن في استادات كرة القدم استجابة لضغط سياسي بسبب ارتفاع معدلات العنف بين المشجعين.

وتتضمن الإجراءات تفتيش المشجعين في المباريات عالية المخاطر ومنع الألعاب النارية المحظورة بالفعل وفرض عقوبات أكثر صرامة على من يخرق القواعد.

وقوبلت الإجراءات المقترحة باحتجاجات من قبل بعض روابط المشجعين حيث ادعت أن الأندية ستعمل بذلك في النهاية على القضاء على قيمة ثقافة التشجيع من المدرجات في كرة القدم الألمانية.

وكان ألاف المشجعين تظاهروا السبت قبل الماضي في الشوارع بعدة مدن ألمانية احتجاجا على تطبيق لوائح وقواعد أمنية جديدة في الاستادات وذلك قبل مباريات دوري الدرجتين الأولى والثانية.

وتوجه نحو ألفي من مشجعي بروسيا دورتموند، حامل لقب الدوري الألماني (بوندسليغا)، في مسيرة من وسط مدينة دورتموند إلى مقر الاستاد، كما نظمت احتجاجات أخرى في عدة مدن منها العاصمة برلين وكذلك أوغسبورغ.

وبدأت حملة الاحتجاج “12-12″، التي تشير إلى الاجتماع الحاسم لرابطة الدوري الألماني الذي عقد الثلاثاء، منذ الأسبوع قبل الماضي حيث يلتزم المشجعون الصمت في أول 12 دقيقة و12 ثانية من المباريات.

وواجهت كرة القدم الألمانية أزمة في التعامل مع زيادة معدلات عنف الجماهير في الأعوام الأخيرة، وهو ما أثار نداءات سياسية تطلب من الأندية والاتحادات الكروية تشديد الإجراءات الأمنية خلال المباريات.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

باتشواي يتألق مجددًا مع دورتموند

ميتشي باتشواي يُنهي ذكريات أوباميانغ

ميتشي باتشواي، أصبح هذا الإسم في مبارتين فقط أحد أهم الأسماء في بوروسيا دورتموند، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر