الرئيسية / بايرن ميونخ / رومينيغه متهم بالرشوة القطرية بسبب “روليكس”

رومينيغه متهم بالرشوة القطرية بسبب “روليكس”

رومينيغه
رومينيغه

تسعى الصحافة الفرنسية للإمساك بأي خيط يساعدها على ذلك، فبعد التقرير المفصل الذي نشرته مجلة فرانس فوتبول بعنوان ” قطر غايث هاي ” ومجلة لو بوان المتخصصة في الشؤون السياسية أكثر من تخصصها في المجال الرياضي تحاول إعادة ملف الدوحة إلى الواجهة الإعلامية حيث نشرت تقريراً تطرقت فيه لهدية وجدت لدى الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونخ كارل هاينز رومينيغه احد ابرز المدافعين عن إقامة نهائيات كأس العالم في قطر .

وتعود حيثيات تقرير المجلة الفرنسية إلى شهر فبراير من العام الجاري وتحديداً في يوم السابع من شهر فبراير ، عندما عاد المانشافت في عشرية الثمانينات من قطر بعدما شارك هناك في مؤتمر بصفته رئيس الجمعية الأوروبية للأندية التي تضم أعرق و أقوى الأندية الأوروبية ومن ضمنها بايرن ميونخ، ولدى وصوله إلى مطار ميونخ اختار رومينيغه العبور عبر البوابة التي يمر منها أشخاص ليست لديهم أي أغراض يدفعون عنها ضريبة إلا أن جمارك المطار قامت بتفتيش حقائب رومينيغه و لتعثر على ساعتين من الطراز الرفيع لعلامة روليكس قُدر ثمنهما الإجمالي بنحو 100 ألف يورو، و هو ما عرضه لدفع غرامة مالية قيمتها 250 ألف يورو لعدم إبلاغه عن الساعتين .

و برر رومينيغه عدم الإبلاغ عنهما بأنهما مجرد هدية من صديق لم يكشف عن هويته و أنه لم يكن يعلم بأنه مجبر على الإبلاغ عن الهدايا و دفع ضريبة استيرادها ، غير أن المجلة الفرنسية حاولت الربط بين وجهة نظر رومينيغه في مونديال 2022 و الهدية الثمينة التي حصل عليها و حاولت التشكيك في نوايا رئيس النادي البافاري ، و وجهت إتهاماً ضمنياً لرومينيغه مفاده أن الساعتين حصل عليهما من القطريين منظمي المؤتمر بشكل سري دون علم أعضاء مجلس الجمعية مقابل دعمه للملف القطري الذي كان يتعرض لحملة فرنسية إنكليزية تشكك في نزاهة الملف و تطالب بسحب التنظيم من الدوحة .

و مما زاد من فرضية أن الهدية كانت سرية التصريح الذي أدلى به المتحدث باسم الجمعية الذي قال بإن المضيفين عرضوا على أعضاء الجمعية هدايا تمثلت في جواز سفر فخري بينما حصل رئيس مجلس إدارة الجمعية رومينيغه على هدية أخرى هي تمثال لجواد قطري و أضاف بأن ممثلي الأندية الإنكليزية المنضوية في الجمعية اكتفوا بالجواز الفخري و رفضوا الحصول على أي هدية أخرى أما عن الساعة الثمينة فرفض المتحدث الخوض في تفاصيلها و اكتفى بالقول أن الأمر شخصي .

و فضلاً عن تلك الهدايا الرمزية، فإن اجتماع الجمعية كان على نفقة الدوحة سواء الإقامة أو تذاكر الطيران لـ 200 مشارك على مدار ثلاثة أيام كاملة، إذ بلغت التكلفة الإجمالية نحو نصف مليون يورو.

و قالت مجلة ” لو بوان ” في تعليق لها عن تستر أفضل لاعب في أوروبا عام 1980 عن هوية الصديق الذي قدم له الهدية بأنه يدخل في إطار غياب الشفافية عن عالم كرة القدم عندما يتعلق الأمر بالجانب المالي.

و ستزيد ساعتا روليكس من الشكوك التي تحوم حول الأطراف الأوروبية المؤيدة لمونديال الدوحة و اتهامهم من قبل المعارضين بتلقي أموال مقابل هذا الدعم و توظيف شهرتهم و شعبيتهم.

 

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

بايرن ميونخ في مواجهة ريال مدريد

هاينكس سيُحيي أسطورة «الدابة السوداء» أمام الريال مجددًا

قمة لا تعادلها أي قمة في الكرة الأرضية عندما يجتمع بايرن ميونخ وريال مدريد على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline