الرئيسية / باير ليفركوزن / سامي هيبيا تحت المجهر

سامي هيبيا تحت المجهر

تنزيل (6)
بدأ سامي هيبيا هذا الموسم مشواره التدريبي كمدرب حقيقي لباير ليفركوزن وهو الذي كان مدرباً بدون رخصة في الموسم الماضي ولعب دوره كمساعد لمدرب الشباب ساشا ليفاندوفسكي الذي غادر منصبه هذا الموسم ليترك الفنلندي وحيداً هذا الموسم .

نحن في بوندسليغا نيوز سنضع سامي هيبيا تحت المجهر ونقوم بتقييم أداء سامي هيبيا من عدة نواحي و نقدم لكم النواحي السلبية والإيجابية في أداؤه.

1- التعامل مع الفريق : ظهر للعيان أن تامل سامي هيبيا مع لاعبيه جيد جداً إذ لم يظهر للعلن أية مشاكل بين لاعبيه أو بينهه وبين أحد نجومه فهو يحافظ على أجواء المودة داخل البيت الأحمر .

2- قراءة الخصوم : أظهر سامي هيبيا أنه يمتلك قدرة على قراءة خصومه وتحليل نقاط قوتهم وضهفم وهذا ظهر للعيان من خلال إيقافه لسلسلة إنتصارات البايرن وأسلوبه أمام أسود الفيستفاليا وهو الذي أخذ منهم 4 نقاط من أصل 6 .

3- التعامل مع المباراة : أعيب على لاعب ليفربول وليفركوزن السابق انه لا يستطيع التعامل مع الظروف المعاكسة في أي مباراة في حال حدوثها وكأنه طالب مدرسي يحفظ درسه ويقدم فيه إمتحاناً ليكتب ما درس سابقاً إذ رأينا في عدة مبارايات أن سامي هيبيا لا يستطيع إجراء تبديلات مفصلية عندما قادرة على تغيير ظروف المباراة وقد يكون العيب في دكته الضعيفة لكنها نقطة تؤخذ عليه كمدرب .

4-العامل النفسي وتحفيز اللاعبين : شخصياً لا أرى سامي هيبيا الرجل المناسب للعب هذا الدور فلم أجده للحظة يقوم بتحفيز لاعبيه أو إستطاع ذلك وهذا تبين في عدة مبارايات أهمها مبارتي مانشستر ومباراته الأخيرة أمام باريس سان جيرمان إذ لم يستطع تحفيز فريقه لإستخراج كافة طاقاتهم في هذه المباريات للتقديم شئ يليق بسمعة وصيف أوروبا 2002 , ومن ناحية التعامل مع نفسية اللاعبين أرى هيبيا سيئاً للغاية إذ لم يستطع إخراج لاعبيه من دوامة الهدف الشبح فأختفى سيط كيسلينغ الذي لم يعد نفس هداف الموسم الماضي ولم يعطي سيدني سام الثقة للعب أمام شالكة لمجرد أنه وقع لهم كما لم يستطع في أي مرة أن يخرجهم من شبح الخسارة ليقدموا مباراة رائعة بعدها وهذا ما سبب الأداء المتذبذب للنادي .

5- التعامل مع الإعلام : هيبيا رجل رائع مع الإعلام إذ لطالما كسب ودهم بتصريحاته الهادئة وإظهاره الإحترام وهذا ما جعله يعمل بهدوء من دون أية ضغوطات .

يذكر أن سامي هيبيا لم يدرب أي فريق قبل ليفركوزن إذ إعتزل اللعب معهم ليتولى تدريب الفريق الأول وكان قد فاز بدوري أبطال أوروبا في عام 2005 مع ليفربول .

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

هرتا برلين يهزم لايبزيغ

سقوط لايبزيغ وليفركوزن يتعادل مع هانوفر في ملحمة كروية

حرم نادي هرتا برلين مضيفه لايبزيغ من العودة لوصافة الدوري الألماني بعد أن هزمه في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline