الرئيسية / مقالات معتصم ابو الذهب / عقلية الألمان في زمن الإعلام

عقلية الألمان في زمن الإعلام

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بعد مرور سنوات طويلة من القحف والجفاف أصبح الأفضل والأقوى والأكثر تنافسية وعاد ليكون تحت الأضواء ويجذب متابعي المستديرة من كل أنحاء العالم العربي وأنحاء العالم.

قبل أعوام كان يعاني من ضعف في الناحية التنافسية وحتى في الجانب التسويقي، ولم يكن ذو جاذبية للكثير من الجماهير العربية، ولكن العقلية، أكرر.. العقلية الألمانية هي السبب في تصدره لعديد الأمور.

في فترة بعيدة.. حتماً أشتهر فيها من الأفضل بل كان الأفضل في جميع الأمور ولكن الجماهير الحديثة “جيل العصر الحالي” يتطلع فقط لمشاهير الإعلام وهذا ما سبب تراجع كبير له في القارة العجوز وفي أنحاء العالم.

بينما أشتهر بأن جماهيره من كبار السن أكثر منهم الشبان، على عكس البقية حيث تشتهر بأن جماهيرها من صغار السن وبشكل أكثر دقة تحت 18 عام.

حتماً بات من الواضح عما أتحدث.. نعم هو ذاته ما تفكر فيه عزيزي القارئ حيث أتحدث عن البوندسليغا “الدوري الألماني” وهي التي تتصف بأنها الأجمل من الناحية الجماهيرية ومن الجانب التنافسي، على الرغم من أنها تعاني من الأدوار المتقدمة في البطولات الأوروبية ولكن!

ولكن في الوقت الحاضر إزدادت جماهير هذا الدوري بشكل ملحوظ تماماً إن كان على مستوى العالم العربي أو على مستوى العالم ككل، والسبب هو أنه إرتقى لدرجة تفوّق فيه على الدوري الإسباني والدوري الإيطالي وينافس الدوري الإنجليزي بكل المقاييس لا بل يتفوق عليه من الناحية الجماهيرية ومن الناحية التنافسية، وما تبقى هو التفوق عليه من الجانب الإعلاني والارباح.

في الماضي القريب كان رئيس الإتحاد الألماني قد أكد أن الدوري الألماني تفوق فعلياً على الدوري الإسباني والإيطالي ولكنه ما زال خلف الإنجليزي، إلا أن السنوات القادمة ستكون الحد الفاصل حيث ستضع البوندسليغا في أعلى القائمة الأوروبية، هنا أركز على أن وعود الألمان لا تنبع من فراغ، بل من تخطيط دقيق.

ربما تتسائل كيف علمت أنه تخطيط فعّال، فأجيبك بحقيقة أن فرانز بيكنباور كان قد تحدث في عام 2008 إلى أن البوندسليغا ستتفوق بحلول عام 2012 على الدوري الإسباني وهذا ما حدث فعلاً، وقال في ذاك الحين أن البوندسليغا ستتفوق كذلك على البريمير ليغ بحلول عام 2014 أو 2015، وهذا لم يعود حلم، بل بات واقعاً سيشاهده الجميع قريباً.

وفي نهاية مقالي البسيط هذا، أؤكد أنكم ستشاهدون بوندسليغا على رأس الهرم والقيادة قبل حلول عام 2015 والسبب هو عدم معاناة الألمان من مشاكل مالية، فيما تعاني أندية الدوري الإنجليزي من أضخم أزمة مالية بين دوريات القارة العجوز بسبب تراكم الديون، وهذا السبب سيجعلها تتفتت شيئاً فشيئاً لتستسلم أمام واقعية الألمان..

 

تابع مقالات الكاتب على الفيس بوك

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

المانيا والهزيمة أمام المكسيك

أوراق الماضي سلاح لوف للنيل من السويد

انطلقت فعاليات كأس العالم 2018 في روسيا وشهدت المباريات الأولى نتائج مفاجئة وأهمها ما حدث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline