الرئيسية / غير مصنف / فوق و تحت: بروسيا دورتموند 1-0 أوليمبياكوس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


بوندسليغا نيوز - حقق بوروسيا دورتموند الألماني فوزاً مستحقاً على ضيفه أوليمبياكوس اليوناني بهدف نظيف و بآداء مقنع تماماً أمام الجماهير الغفيرة, و هذا الفوز أحيا آمال الألمان و أعاد حسابات المجموعة خصوصاً أن أرسنال و مرسيليا خرجا متعادلان.

فوق و تحت: بروسيا دورتموند 1-0 أوليمبياكوس

الآن لنلقي الضوء على أفضل لاعب في المباراة و أسوأ لاعب:

فوق: ماتس هوملس (بروسيا دورتموند)

ماتس هوميلس قدم كل ما يمكن أن يفعله لاعب كرة القدم المثالي في المباراة بدون أخطاء و بآداء يليق بسمعة هذا المدافع الذي يعتبر أفضل مدافع في البوندسليجا الألمانية, هوميلس كان كالجلمود 
أمام مهاجمي أوليمبياكوس الخطيرين و وقف نداً عنيداً لهم طيلة دقائق المباراة.

لم تتوقف الأمور عند هوملس على على المركز الدفاعي فقط; بل أنه قدم كرة هجومية و ساعد زملاءه للتقدم في عدة هجمات و إستطاع أن يثبت للجميع أن تراجع مستواه مجرد كبوة جواد ليس إلا.

لياقة بدنية, تركيز عالي و السيطرة على مركزه كانت خصائص النجم الألماني في مباراة كهذه تعطي اللاعب دفعة للأمام و تؤكد أن لدى كلوب كتيبة دفاعية يعتمد عليها بقيادته و قيادة زميله سوبوتيتش.

بكل جدارة نستطيع أن نصف الدولي الألماني الشاب كرجل المباراة الأول بعدما كان أحد الأسباب الرئيسية بفوز فريقه و إحياء الآمال من جديد.

تحت: ليفاندوفسكي (بروسيا دورتموند)

عكس ما كان متوقعاً, ليفاندوفسكي و بعد عدة مباريات مقنعة في الدوري الألماني لكرة القدم لم يقدم شيئا يذكر مع زملاءه بل و أنه أضاع هدف محقق لفريقه عندما إنفرد بالمرمى و سدد الكرة بالقائم الأيسر (الأيمن لحارس أوليمبياكوس) فرغم سهولة تسجيل الهدف في تلك اللقطة لم يفعل المهاجم البولندي شيئاً سوى تسديد الكرة لترتطم بالقائم.

هذه اللقطة التي ظهر فيها معظم لحظات اللقاء و لم يسجل الهدف, مرة أخرى يورجن كلوب لا يجد هدافاً في دوري أبطال أوروبا رغم تواجد ذلك الهداف نفسه في الدوري المحلي و يسجل أهداف بقوة.

لا يوجد سبب رئيسي أو محدد لعدم تسجيل الأهداف في البطولة الأوروبية رغم تواجد صانعي الألعاب إذن و برأي المتواضع أن ليفاندوفسكي لديه مشاكل عندما يلعب في أوروبا قد يكون التوتر العامل الرئيسي في ذلك رغم أن جميع اللاعبين إستطاعوا السيطرة على توترهم و لم يظهروا ذلك إلا أن البولندي ما زال خارج السرب.

لا يوجد من هو أسوأ منه, لأن أوليمبياكوس بجميع لاعبيه قدموا المنتظر و بالتالي فإن الأسوأ يبقى ليفاندوفسكي.

كتب | معتصم ابو الذهب – جول

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

قرعة ربع نهائي كأس المانيا 2018

ثلاثة مواجهات كبيرة والأسهل للبايرن في ربع نهائي كأس المانيا

أعلنت قرعة كأس المانيا عن مواجهات دور ربع النهائي التي وضعت بايرن ميونخ في مواجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline